الرياضي

راشد بن دلموك يحلق بلقب سباق اليمامة للقدرة

حمدان بن محمد يتابع حالة الخيل خلال فترة الراحة  (الاتحاد)

حمدان بن محمد يتابع حالة الخيل خلال فترة الراحة (الاتحاد)

محمد حسن (دبي)

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أمس في مدينة دبي الدولية للقدرة بسيح السلم سباق اليمامة للقدرة لمسافة 120 كلم، وهو مخصص للأفراس فقط، ويقام ضمن فعاليات اليوم الثالث للنسخة السابعة لمهرجان سمو ولي عهد دبي للقدرة، كما شهد السباق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي.
وتوج الفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم بلقب السباق، بعد أن قطع المسافة على صهوة الفرس «عجايب» من إسطبلات «ام ار ام» بزمن قدره 4:17:14 ساعات، وبمعدل سرع بلغ في المرحلة الأخيرة 27.99 كلم/‏ ساعة.
وحل في المركز الثاني الفارس سيف أحمد المزروعي على صهوة الفرس «انهوى تيجالي»، وهي أيضاً من إسطبلات «ام ار ام» بزمن قدره 4:17:15 ساعات، وجاء في المركز الثالث غانم سعيد العويسي على صهوة «تاميا دو دورزون» من إسطبلات اف 3 بزمن قدره 4:18:16 ساعات.
وقام محمد عيسى العضب المدير العام لنادي دبي للفروسية بتتويج الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، حيث نال البطل الكأس الذهبي، ونال الوصيف الكأس الفضي، فيما نال صاحب المركز الثالث الكأس البرونزي.
جاءت انطلاقة السباق قوية في المرحلة الأولى، حيث كانت الخيول في قمة الجاهزية، وحرص الفرسان في هذه المرحلة التي تبلغ مسافتها 40 كلم وتم ترسيمها بالألوان الصفراء، على تجاوز عقبات البداية وتحقيق أزمان جيدة تعينهم في بقية مراحل السباق، خاصة وأن الأجواء كانت مناسبة، على الرغم من وجود بعض الرياح الخفيفة.
كما حرص الفرسان أيضاً على عدم إرهاق الخيل وإراحتها للمراحل التالية، ونجح عدد كبير من الفرسان في تجاوز هذه المرحلة، وعبر منهم إلى المرحلة الثانية 86 فارساً وفارسة من جملة 117 مشاركاً.
ولم تكن هناك فوارق زمنية كبيرة بين الفرسان في هذه المرحلة، وتصدرها الفارس علي الحوسني على صهوة الفرس «سنيوريتا» من إسطبلات الريف بزمن قدره 1:27:50 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 27.32 كلم/‏ ساعة.
ولم تبعد معدلات السرعة كثيراً في المرحلة الثانية التي تبلغ مسافتها 32 كيلومتراً وتم ترسيمها بالألوان الحمراء، لكن مع ذلك التزم الفرسان بعدم الاندفاع والسير بحذر مع مراقبة بعضهم البعض، ووضح ذلك في التقارب الكبير في المسافات بينهم، حيث ظلوا يسيرون بنفس طريقة المرحلة الأولى مع تقليل طفيف في السرعة.
وشهدت المراكز الأولى بعض التغيرات، لكنها لا تحمل أهمية كبرى، لأن الفاصل الزمن ضئيل جداً ولا يعطي أي مؤشر لشكل المنافسة، وحرص الجميع على كبح جماح الخيل بانتظار المراحل المتبقية، وصعد إلى الصدارة في هذه المرحلة الفارس سلم العويسي على صهوة «تورا دلت» من إسطبلات اف 3 بزمن قدره 2:38:21 ساعة.
وبدأت ملامح الصدارة تتضح في المرحلة الثالثة التي بلغت مسافتها 30 كيلومتراً وتم ترسيمها بالألوان الخضراء، وذلك جراء زيادة معدلات السرعة، وشهدت المراكز الأولى تغييرات بدخول فرسان جدد، حيث صعد الفارس سيف أحمد المزروعي إلى الصدارة على صهوة «انهوى تيجالي» من إسطبلات «آم آر أم» بزمن قدره 3:41:27 ساعات، وبمعدل سرعة بلغ 29.25 كلم/‏ ساعة.
وشهدت المرحلة الرابعة والأخيرة والتي بلغت مسافتها 20 كيلومتراً، منافسة شرسة، حيث اطلق الفرسان العنان لخيولهم لتكون الغلبة في النهاية للفارس الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، والذي وزع جهد خيله على جميع المراحل، مستفيداً من الإمكانيات الجيدة للفرس «عجايب»، الأمر الذي مكنه من تحقيق أعلى معدل سرعة في السباق بلغ في هذه المرحلة 30.7044 كلم/‏ ساعة.

حمدان بن محمد يشيد بالبطل
دبي (الاتحاد)

أشاد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، بفوز الشيخ راشد بن دلموك جمعة آل مكتوم بالسباق، على صهوة الفرس «عجايب»، مؤكداً أنها مثل البحر الذي لم يصل إلى أعماقه.
وقال سموه: «عجايب» عجيبة، واليمامة تتشرف بفوزها بسباقها، مضيفاً: «عجايب لديها مخزون كبير، وهي لم تخرج كل ما في جعبتها حتى الآن، إذ أنا والشيخ راشد بن دلموك كأننا غصنا في البحر، ولم نصل إلى أعماقه بعد».
وعن المنافسة بين الإسطبلات المشاركة، والتكتيك الذي اتبعه «إم أر إم»، قال سموه: الجميع يعلم أن «إم أر إم» يرفع من نسقه في المراحل الأخيرة، وهو ما فعله خلال السباق.