الاقتصادي

الأجانب والمؤسسات تواصل الشراء الانتقائي لأسهم أبوظبي مع تسييل في سوق دبي

أبوظبي (الاتحاد)

واصل المستثمرون الأجانب ومحافظ الاستثمار المؤسساتية عمليات شراء انتقائية في أسواق الأسهم المحلية، خصوصاً في سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال تعاملات الأسبوع الماضي، مستفيدين من موجة الهبوط الحالية التي توفر فرصاً استثمارية بمستويات سعرية مغرية، بحسب محللين ماليين.
وحقق الاستثمار الأجنبي والمؤسسي في الأسواق صافي شراء أسبوعي بقيمة 186,5 مليون درهم، محصلة تباين في الأداء في سوقي أبوظبي ودبي الماليين، إذ حقق الأجانب والمؤسسات في سوق العاصمة صافي شراء بقيمة 307,8 مليون درهم، مقابل صافي بيع في سوق دبي المالي بقيمة 121,2 مليون درهم.
وتراجع سوق العاصمة خلال الأسبوع الماضي بنسبة 1,4%، وأغلق عند مستوى 4200 نقطة، في حين انخفض سوق دبي المالي بحدة بنسبة 5,3%، متراجعاً عن مستوى 3300 نقطة، وسط توقعات بأن يختبر المستوى النفسي الأهم 3200 نقطة خلال تعاملات الأسبوع الحالي.
وبحسب إحصاءات سوق أبوظبي، شكلت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو 54% من إجمالي تداولات السوق خلال الأسبوع الماضي البالغة 981,5 مليون درهم، إذ بلغت قيمة مشترياتهم نحو 532,7 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 399 مليون درهم، ليسجل الأجانب صافي شراء أسبوعي بقيمة 133,5 مليون درهم.
وجاء ذلك من خلال المستثمرين الأجانب غير العرب الذين كانوا الأكثر شراءً خلال الأسبوع، وبلغت قيمة مشترياتهم نحو 425,4 مليون درهم من شراء 72,4 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 279,4 مليون درهم من بيع 52,2 مليون سهم. وبذلك حقق المستثمرون الأجانب غير العرب أكبر صافي شراء أجنبي خلال الأسبوع بنحو 146 مليون درهم.
وحقق الخليجيون صافي شراء أسبوعي بقيمة 10,6 مليون درهم من مشتريات بقيمة 38,1 مليون درهم من شراء 16,5 مليون سهم مقابل مبيعات بقيمة 27,5 مليون درهم من بيع 11 مليون سهم، في حين حقق المستثمرون العرب صافي البيع الأجنبي الوحيد بقيمة 23 مليون درهم من مشتريات بقيمة 69,1 مليون درهم من شراء 53,6 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 92,2 مليون درهم من بيع 45,5 مليون سهم.
وحقق الاستثمار المحلي صافي بيع بنفس قيمة صافي الشراء الأجنبي خلال الأسبوع بنحو 133,5 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 448,7 مليون درهم من شراء 154,9 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 582,3 مليون درهم من بيع 188,7 مليون سهم.
وفيما يتعلق بالاستثمار المؤسسي في سوق العاصمة، أظهرت الإحصاءات أن مشتريات الشركات بلغت خلال الأسبوع الماضي نحو 671,2 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 497 مليون درهم. وبذلك حققت استثمارات الشركات صافي شراء أسبوعي بقيمة 174,3 مليون درهم.
وعلى عكس سوق العاصمة، اتسمت تعاملات المستثمرين الأجانب والمؤسسات المالية في سوق دبي المالي بالبيع خلال تعاملات الأسبوع الماضي، إذ بلغ صافي البيع للشريحتين نحو 121,2 مليون درهم، مما يعكس عمليات التسييل الأجنبية التي تعرض لها السوق الذي سجل أكبر وتيرة تراجع أسبوعية خلال 12 أسبوعاً، متأثرا بمبيعات الأجانب.
وبحسب التقرير الأسبوعي للسوق، شكلت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو 50,5% من إجمالي التداولات الأسبوعية للسوق والبالغة 1,7 مليار درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 863,2 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 883,7 مليون درهم. وبذلك حقق الأجانب صافي بيع أسبوعي بقيمة 20,5 مليون درهم.
وحقق المستثمرون الأجانب غير العرب، أكبر صافي بيع أسبوعي في سوق دبي المالي بقيمة 41,2 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 360,8 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 402 مليون درهم، فيما بلغ صافي البيع العربي نحو 10 ملايين درهم خلال الأسبوع، وذلك من مشتريات بقيمة 344,1 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 354,2 مليون درهم.
وحقق المستثمرون الخليجيون صافي الشراء الأجنبي الوحيد خلال الأسبوع بنحو 30,7 مليون درهم، من مشتريات بقيمة 158,2 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 127,5 مليون درهم.
وسجل الاستثمار المحلي في سوق دبي المالي صافي شراء أسبوعي بنفس صافي قيمة البيع الأجنبي والبالغ 20,5 مليون درهم من مشتريات بقيمة 844 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 823,6 مليون درهم.
وبشأن الاستثمار المؤسسي، أظهر تقرير سوق دبي المالي أن مشتريات المستثمرين المؤسساتيين خلال الأسبوع الماضي بلغت نحو 557 مليون درهم شكلت نحو 33,8% من إجمالي مشتريات السوق، مقابل مبيعات بقيمة 677,8 مليون درهم. وبذلك حقق الاستثمار المؤسسي صافي بيع أسبوعي بقيمة 100,8 مليون درهم.
وحققت استثمارات الشركات أكبر صافي بيع مؤسسي خلال الأسبوع بنحو 95,5 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 505,8 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 601,4 مليون درهم، في حين حققت استثمارات البنوك صافي بيع خلال الأسبوع بنحو 4,2 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 65,2 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 69,4 مليون درهم.
وسجلت استثمارات المؤسسات الاستثمارية بسوق دبي المالي صافي بيع خلال الأسبوع بنحو 1,1 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 5,8 مليون درهم، مقابل مبيعات أكبر بنحو 7 ملايين درهم.