الرياضي

الوصل يواجه الشباب والجزيرة يستضيف الاتحاد

رضا سليم (دبي)

تستكمل في الخامسة من مساء اليوم مباريات الجولة الأولى من دوري أقوياء اليد الذي انطلق أمس بـ 3 مباريات، وتشهد بقية الجولة مباراتين تجمع الأولى بين الوصل مع الشباب بصالة الإمبراطور، بينما يستضيف الجزيرة فريق اتحاد كلباء.
وتعد مواجهة الإمبراطور والجوارح هي الأقوى، خاصة أن كلا الفريقين لعب مباريات جيدة في كأس الإمارات، واستعد الوصل صاحب الأرض للدوري جيداً، خاصة أنه أقام معسكر إعداد في مصر، وخاض 4 مباريات تجريبية، بجانب المشاركة في كأس الإمارات.
وجدد الإمبراطور جلده هذا الموسم، سواء على مستوى الجهاز الفني الذي يقوده الجزائري نور الدين الصغير، أحد المدربين الذين يملكون خبرة كبيرة في ملاعب اليد وسبق له تدريب فريق العين في المواسم الماضية، وتأتي عودته مجدداً إلى دورينا لتكون صفقة رابحة على المستوى الفني لفريقه الباحث عن العودة لمنصات التتويج هذا الموسم، أم على مستوى صفوف اللاعبين، حيث تعاقد الامبراطور مع الأيسلندي بيورجن هولمجيرسون لمدة موسم واحد، وتنتظر إدارة النادي الكثير منه، خاصة أنه يجيد اللعب في أكثر من مركز وقدم مستوى جيداً مع الفريق في كأس الإمارات، بالإضافة إلى ضم العديد من اللاعبين المواطنين لصفوفه هذا الموسم ومنهم حسن محمد وفاضل عباس وفهد عيد من نادي الشباب، والحارس سالم نصيب وسالم عوض من العين.
وتأتي هذه التجديدات في صفوف فريق الوصل لتؤكد رغبة النادي في البحث عن منصات التتويج أو على الأقل الدخول مع الكبار للمنافسة على البطولات على مدار الموسم.
أما فريق الشباب الذي احتفظ بمدربه الجزائري كمال عقاب، والذي غير شكل الفريق في الموسم الماضي، وظهر الجوارح بصورة جيدة، ويأتي الحفاظ على الجهاز الفني من أجل مواصلة العروض الجيدة والبحث عن بطولة، بعدما وفرت إدارة النادي الإمكانيات كافة أمام الفريق، ويكفي أن الجهاز الفني يضم مدرب حراس مرمى، وهو غير متوفر في غالبية الأندية ومدرب لياقة بدنية.
وتعاقد الجوارح مع اللاعب الدولي السلوفيني كليمين سنتر لمدة موسمين قادماً من نادي بروفينس ايس الفرنسي، ويعتبر اللاعب من أهم لاعبي المنتخب السلوفيني الأول، ودائماً ما تسعى الأندية لاستعارته في البطولات الدولية، لما يتمتع به اللاعب من قوة الشخصية داخل الملعب ومقدرته على التحكم بمجريات المباريات، ويمتاز أيضاً باللعب في عدة مراكز، منها الظهير الأيسر وصانع الألعاب، وهو لاعب قوي جداً، هجومياً ودفاعيا، وظهر بالمستوى المطلوب في كأس الإمارات، ولم يتعجل الجهاز الفني في انسجامه مع الفريق، خاصة أنه ينتظر ظهوره في مستواه الحقيقي مع أول مباراة في الدوري.
أما المواجهة الثانية، والتي تجمع بين الجزيرة واتحاد كلباء، فيسعى أصحاب الأرض لتحقيق الفوز الأول، خاصة بعد اكتمال صفوف الفريق بعودة الحارس الدولي أحمد حسن والمحترف المصري علي الزين، وكلاهما لم يشارك مع الفريق في كأس الإمارات باستثناء الزين الذي تعرض للإصابة في أول مباراة، وخضع للعلاج خلال الفترة الماضية وانتظم في التدريبات.
ويسعى التونسي وليد بن عمر مدرب الفريق للظهور القوي هذا الموسم مع الكبار، معتمداً على اكتمال صفوف فريقه وعدم وجود إصابات، في الوقت الذي استعد جميع اللاعبين خلال المشاركة في كأس الإمارات.
ويسعى الضيف، فريق اتحاد كلباء، إلى الظهور الجيد في أول مباراة له هذا الموسم بعدما غاب عن كأس الإمارات، بسبب ظروف لاعبيه، واستعد للدوري بعدما تعاقد مع سامح لبيب مدرب الأهلي المصري مدرباً بدلا من أحمد سالم، كما تعاقد مع محمود كمال لاعب الأهلي المصري، ليكون المحترف الأجنبي في صفوف الفريق.