الإمارات

الغرير يتلقى رسالتين من رئيس مجلس النواب المغربي ورئيس البرلمان في أذربيجان

دبى - ''وام'' : تلقى سعادة عبدالعزيز عبدالله الغرير رئيس المجلس الوطني الاتحادي رسالة خطية من سعادة عبدالواحد الراضي رئيس مجلس النواب المغربي تتضمن تهنئته بتشكيل المجلس في دورته الحالية واختياره رئيساً له· جاء ذلك خلال استقباله سعادة عبدالقادر زاوي سفير المملكة المغربية الشقيقة بمكتبه بمقر فرع الأمانة العامة للمجلس بدبي مؤخراً الذي قدم التهنئة لمعاليه بمناسبة انتخابه رئيساً للمجلس الوطني في فصله التشريعي الحالي· وفي بداية اللقاء رحب سعادة الغرير بسعادة السفير شاكراً له تهنئته ومحملاً إياه شكره وتقديره لسعادة عبدالواحد الراضي على تهنئته ومشاعره الطيبة، مشيداً بالعلاقات الأخوية الوطيدة التي تربط بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المغربية في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية الشقيقة·
وأكد سعادته عمق هذه العلاقات وتطورها في جميع المجالات مشيراً إلى المشاريع الاستثمارية العملاقة التي تنفذها الدولة في المملكة والأهمية التي توليها القيادة الرشيدة لهذه الاستثمارات والتي تعكس مدى التطور الذي تشهده هذه العلاقات بما يصب في مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين· وأشاد معاليه كذلك بالعلاقات التي تربط المجلس الوطني الاتحادي ومجلس النواب المغربي والتواصل المستمر بينهما والزيارات المتبادلة واللقاءات الثنائية الهادفة إلى تعزيز العلاقات وتدعيمها والتشاور وتنسيق المواقف حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك·
تحدث بعد ذلك سعادته عن التجربة الانتخابية التي شهدتها الدولة مؤخراً والتي أسفرت عن تشكيل أول مجلس وطني اتحادي نصف أعضائه بالانتخاب·
موضحاً أن قيادتنا الحكيمة تولي عملية المشاركة السياسية والوطنية أهمية كبيرة وذلك في إطار سعيها لتطوير المجلس الوطني وتعزيز صلاحياته وفق البرنامج الوطني لصاحب السمو رئيس الدولة·
وأضاف سعادته ''اننا بحاجة إلى الإطلاع على تجارب الآخرين والاستفادة منها بما يتناسب وخصوصية دولتنا ومجتمعنا خصوصاً وأن هذه التحولات تجري بإرادتنا وبما تمليه علينا متطلباتنا الوطنية واستحقاقات المرحلة الحالية والفرصة مواتية لنا الآن للمضي قدماً في الاتجاه الصحيح بلا تراجع''·
بدوره شكر سعادة السفير المغربي سعادة الغرير على هذا اللقاء مؤكداً على ما ذهب إليه سعادته في شأن العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين·
وأشاد بالتجربة الانتخابية التي شهدتها الدولة كأولى خطوات تطوير المشاركة السياسية والشعبية مؤكداً أنها والنتائج التي أثمرتها كانت محل اهتمام ومتابعة وإشادة العالم· وبحث سعادة عبدالعزيز عبدالله الغرير رئيس المجلس الوطني الاتحادي خلال استقباله سعادة الدار سليموف سفير جمهورية أذربيجان بمقر فرع الأمانة العامة للمجلس بدبي مؤخراً العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تطويرها وتدعيمها في جميع المجالات بما فيها المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية·
وهنأ سعادة السفير سعادة الغرير بمناسبة انتخابه رئيساً للمجلس وسلمه رسالة خطية من رئيس البرلمان الأذربيجاني تتضمن تهنئة معاليه بالمناسبة نفسها·
ورحب الغرير بالسفير وشكره على تهنئته ورئيس البرلمان الأذربيجاني، مؤكداً أهمية العلاقات بين البلدين والمجلسين ورحب معاليه بالخطوات والأفكار التي تصب في تعزيز هذه العلاقات في المجالات كافة·
لجان صداقة برلمانية
بحث سعادة الدار سليموف سفير جمهورية أذربيجان مع سعادة عبدالعزيز عبدالله الغرير رئيس المجلس الوطني الاتحادي تشكيل لجان صداقة برلمانية بين المجلسين تعزيزاً للعلاقات ودعمها بما يصب في خدمة المصالح المشتركة·
ونقل لسعادته رغبة اللجنة البرلمانية الأذربيجانية بزيارة الدولة ولقائه للتباحث معه في شأن القضايا والموضوعات التي تهم البلدين والمجلسين الصديقين· '