الاقتصادي

الأسهم المحلية تفقد 21 مليار درهم خلال أسبوع بقيادة قطاعي العقار والبنوك

يوسف البستنجي (أبوظبي)

قاد قطاعا «العقار» و«البنوك» أسواق المال المحلية إلى تكبد خسائر تقدر بنحو 21 مليار درهم من قيمتها السوقية خلال الأسبوع الماضي، بضغط من عمليات بيع على أسهم الشركات القيادية في القطاعين، وسط مضاربات وأحجام تداول محدودة ألقت بظلال من الشك على قدرة أسواق المال بالاستمرار في التماسك فترة طويلة، رغم أنها شهدت عمليات ارتداد طفيفة مكنت المستثمرين من التقاط أنفاسهم لبرهة من الوقت.
وتظهر البيانات الصادرة عن هيئة الأوراق المالية والسلع أن المؤشر العام لسوق الإمارات المالي، أغلق خلال جلسة نهاية الأسبوع يوم أمس عند مستوى 4322 نقطة تقريبا مقارنة مع 4450 نقطة تقريبا بنهاية الأسبوع السابق، بانخفاض 128 نقطة بتراجع بلغت نسبته 2,89% يعادل انخفاضا في القيمة السوقية للأسهم المدرجة في أسواق المال الإماراتية بنحو 21 مليار درهم، إذ انخفضت القيمة السوقية إلى نحو 700,6 مليار درهم بنهاية يوم أمس، مقارنة مع 721,5 مليار درهم بنهاية الأسبوع السابق.
وجاء الانخفاض نتيجة تراجع مؤشر قطاع العقار بنسبة 7,73% وانخفاض موشر قطاع البنوك بنسبة 2,4%، ومن جهته قدم قطاع الاتصالات دعما للمؤشر العام، خلال الأسبوع، نتيجة ارتفاعه بنسبة 1,13% مقارنة مع مستوى الإغلاق يوم الخميس السابق.
وقال جمال عجاج مدير عام مركز الشرهان للأسهم: هناك ضبابية خيمت على أجواء المتعاملين في السوق خلال جلسة التداولات أمس، ولا سيما مع انخفاض بعض الأسهم القيادية، في وقت سعى بعض المضاربين لجني أرباح محدودة، في حين دفعت الشكوك وعدم وضوح الرؤية بعض المستثمرين للخروج.
وأضاف عجاج: إن بعض الأسهم التي ارتفعت أول أمس، سمحت لعدد من المضاربين بتحقيق بعض الأرباح.
ولكن انخفاض أسهم قيادية، خلال جلسة الأمس، جعل المتعاملين أكثر حذرا وزاد من القرارات الاحترازية، والتردد، وفي الوقت نفسه فإن الانخفاض المتتالي لبعض الأسهم على مدى عدة جلسات، قد يكون دفع الأسعار لمستويات قريبة من سعر الأساس للتداول بالهامش لتلك الأسهم ما دفع بعض المحافظ والشركات للتسييل، وهو الأمر الذي زاد الضغوط على المؤشرات والأسعار.
وخلال جلسة تداولات الأمس، انخفض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع بنسبة 0,81% ليغلق على 4321,73 نقطة، وشهدت القيمة السوقية انخفاضاً بقيمة 5,71 مليار درهم لتصل إلى 700,61 مليار درهم، حيث تم تداول ما يقارب 340,37 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 0,55 مليار درهم خلال الجلسة، من خلال 6790 صفقة.
وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 69 من أصل 127 شركة مدرجة في الأسواق المالية، وحققت أسعار أسهم 19 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 39 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.
وجاء سهم «مجموعة الإمارات للاتصالات» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 84,21 مليون درهم موزعة على 5,41 مليون سهم من خلال 455 صفقة، وجاء سهم «شركة إعمار العقارية» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 53,6 مليون درهم موزعة على 8,74 مليون سهم من خلال 337 صفقة.
وحقق سهم «مصرف عجمان» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 1,99 درهم مرتفعا بنسبة 10,56% من خلال تداول 5,2 مليون سهم بقيمة 10,33 مليون درهم، وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «أركان لمواد البناء» ليغلق على مستوى 0,89 درهم مرتفعا بنسبة 8,54% من خلال تداول 1,5 مليون سهم بقيمة 1,3 مليون درهم.
وسجل سهم «شركة الخزنة للتأمين» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 0,27 درهم مسجلا خسارة بنسبة 10% من خلال تداول 172,86 ألف سهم بقيمة 47,74 ألف درهم، تلاه سهم «رأس الخيمة لصناعة الإسمنت الأبيض» الذي انخفض بنسبة 10% ليغلق على مستوى 1,17 درهم من خلال تداول 20,35 ألف سهم بقيمة 23,81 ألف درهم.

مشتريات الأجانب .. 53 مليون درهم
أبوظبي (الاتحاد)

بلغ صافي الاستثمار الأجنبي في أسواق المال المحلية نحو 52,8 مليون درهم محصلة شراء خلال جلسة تداولات الأمس توزعت على السوقين في الدولة.
وبلغ صافي تداولات المستثمرين الأجانب في سوق أبوظبي للأوراق المالية نحو 35,5 مليون درهم محصلة شراء خلال جلسة تداولات الأمس، وذلك نتيجة شراء المستثمرين الأجانب أسهما بقيمة، 127,3 مليون درهم مقابل بيعهم أسهما بقيمة 91,8 مليون درهم خلال نفس الجلسة.
وتوزعت صافي تداولات الأجانب على 1,5 مليون درهم محصلة بيع للخليجيين، ونحو 14,9 مليون درهم محصلة بيع أيضا للمستثمرين العرب، فيما سجلت تداولات الجنسيات الأخرى نحو 51,8 مليون درهم محصلة شراء.
وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، فقد بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، من الأسهم خلال جلسة تداولات الأمس نحو 65,640 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 78,500 مليون درهم،، كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين، خلال هذا اليوم نحو 65,270 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 68,110 مليون درهم، أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فقد بلغت قيمة مشترياتهم 45,9 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 12,930 مليون درهم خلال نفس الفترة.
ونتيجة لهذه التطورات فقد بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب، غير الإماراتيين، من الأسهم خلال الجلسة نحو 176,8 مليون درهم لتشكل ما نسبته 55,37 % من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 159,54 مليون درهم لتشكل ما نسبته 49,97 % من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 17,26 مليون درهم كمحصلة شراء.