ثقافة

19 إصداراً من دار كُتّاب

بعض كتب الدار (من المصدر)

بعض كتب الدار (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

أعلنت دار كُتّاب للنشر والتوزيع، طرح 19 كتاباً جديداً، معظمها لكُتّاب إماراتيين، خلال مشاركتها في الدورة الرابعة والثلاثين من معرض الشارقة الدولي للكتاب.
وتتضمن الإصدارات الجديدة رواية «لأجل غيث» للدكتور حمد الحمادي، ورواية «مملكة ريحانة» لعبدالله النيادي، ورواية «بين أضلعهن» لتهاني العتيبي.
ولمحبي عالم الرعب والجريمة، أصدرت دار كُتّاب رواية «قاتل في ضواحي العاصمة» لمحمد الحمادي، ورواية «مدن ونساء» لسعيد البادي، ورواية «مذاقات في الذاكرة» لحلوة سعيد.
كما أصدرت الدار عدداً من المجموعات القصصية المميّزة، من بينها «خصلة بيضاء بشكل ضمني» لصالحة عبيد، و»الكتاب الأسود» لياسر حسن ورائد محمد، و»7 دقائق على انفراد» للدكتور سلطان النعيمي، و»حكايات البحر» لأمل المهيري.
ومن جديد دار كُتّاب أيضاً، «سرديات إماراتية» لمحمد وردي، و«رؤى ثقافية» لمحمد حمدان بن جرش، و«كيف تخسر في التجارة؟» لعبدالناصر الشعالي.
وللأطفال، أصدرت الدار «أنا أستطيع» لشيماء المرزوقي.
كما طرحت الكتاب الرابع من السلسلة الذائعة الصيت «يوميات مشاغب»، والكتاب الرابع من «يوميات مشاغبة»، وهما من تأليف جمال الشحي ومحمد خميس، ورسوم إيمان الكعبي.
وقدمت الدار للمرة الأولى كتاب «يوميات مشاغب - أنشطة وتمارين» لراشد الشحي.

.. وإصدارات من مركز جمعة الماجد
الشارقة (الاتحاد)

يشارك مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث في معرض الشارقة للكتاب بإصدارات جديدة ومتنوعة، من آخرها كتاب «العِقد المنظوم في ذكر أفاضل الروم»، وهو كتاب يحقق لأول مرة تحقيقاً علمياً، وينشره المركز في كتاب مستقل بلغ عدد صفحاته 354، والكتاب من تأليف عالم من علماء القرن العاشر يُدعى (منق علي ت 992هـ)، جمع فيه 92 ترجمة لعلماء الدولة العثمانية الذين توفوا من سنة 968 - 990هـ، وعاصروا ثلاثة من سلاطين الدولة العثمانية، وهم السلطان سليمان القانوني، وسليم الثاني، ومراد الثالث. ويعد الكتاب ذيلاً على كتاب سبقه يسمى الشقائق النعمانية في علماء الدولة العثمانية.
ومن الكتب الجديدة أيضاً كتاب «علم السنن الإلهية»، من تأليف د.أبو اليسر رشيد كـُـهـُـوس من علماء المغرب المعاصرين، حيث جعل كتابه تأصيلًا لعلم السنن الإلهية، فذكر أقسامها، وخصائصها، ومقاصدها والآثار المترتبة عليها، وقواعدها ودواعي الاهتمام بها، وفصّـل في منهج القرآن والسنة في عرض السنن الإلهية، وختم الكتاب بثلاثة نماذج من تلك السنن وهي: سنة الله تعالى في تغيير النعم، وسنة الأخذ بالأسباب، وسنة الاختلاف.
وعرض المركز، إضافة إلى الإصدارات، مجموعة من صور المخطوطات.