الرياضي

«قبول» يتحدى «الأقوياء» في «رئيسي العوير»

سباقات مضمار جبل علي تستقطب نخبة الخيول (الاتحاد)

سباقات مضمار جبل علي تستقطب نخبة الخيول (الاتحاد)

محمد حسن (دبي)

ينظم مضمار جبل علي في الثانية والربع من ظهر اليوم ثاني سباقاته لهذا الموسم، والذي يتألف حفل سباق «العوير» من 6 أشواط خصصت 5 منها للخيول المهجنة الأصيلة، فيما يستهل الحفل بسباق للخيول العربية الأصيلة، وتتنافس على ألقاب الحفل 52 خيلاً وتبلغ القيمة الإجمالية للجوائز 480 ألف درهم. ويعد الشوط الثالث والرئيس، الأبرز في الحفل والذي خصص للخيول المهجنة الأصيلة تصنيف (85 ) وما فوق لمسافة 1400 متر «مشروط» بمشاركة 7 خيول قوية، أبرزها «قبول» بإشراف دروبا سلفرتنام وبقيادة كريستوفر هيس الذي يتحدى الأقوياء، فقد أوشك هذا الجواد أن ينهي الموسم الماضي بثلاثية متتالية بذات المضمار والمسافة، فبعد أن سجل فوزين خسر السباق الثالث بفارق أنف.
ومن الخيول القوية، والتي يتوقع أن تنافس بقوة في الشوط «شمال نبراس» بإشراف دووج واتسون وبقيادة باتريك دوبس و«مشارف» بإشراف مصبح المهيري وبقيادة دين اونيل.
ومن المرشحين في هذا الشوط كل من «نيد تو نو» بإشراف علي الرايحي وبقيادة تاج أوشي، و«مون لايت داش» بإشراف ساتيش سيمار وبقيادة ريتشارد مولين.
ويستهل الحفل بسباق الخيول العربية الأصيلة على جائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية لمربي الخيول العربية، وخصص للمبتدئة من خيول الإنتاج المحلي عمر 4 سنوات وما فوق لمسافة 1200 متر.
ويعتبر الجواد «بارز ورسان» بإشراف جاكي ويكهانم وبقيادة ريتشارد مولين، الأبرز في الشوط فقد كان وصيفاً في آخر مشاركة له الموسم الماضي بمضمار الشارقة، كما كان ثالثاً في مضمار العين.
ويتوقع أن ينافس على اللقب الجواد «ابن هارماني الزبير» بإشراف إرنست أورتيل وبقيادة تاج أوشي و«معروف ورسان» فهو أيضاً بإشراف المدربة جاكي ويكهام ويقوده دين أونيل. ويتوقع أن يشهد الشوط الثاني المخصص للخيول المهجنة الأصيلة عمر 3 سنوات وما فوق لمسافة 1800 متر تكافؤ، منافسة مثيرة وقوية، حيث اجتمعت للشوط 7 من الخيول القوية بحثاً عن اللقب.
المدرب مصبح المهيري يدفع بالجواد «تنفيذ» بقيادة فرناندو جارا، ويعتبر هذا الجواد من أبرز المرشحين، فعلى الرغم من أنه تأخر هنا الموسم الماضي في آخر مشاركة له الا أنه كان قبل ذلك وصيفاً وثالثاً.
أما المدرب دووج واتسون فيدفع باثنين من الخيول القوية والمؤهلة لفعل الكثير في هذا السباق، هما «استاد» الذي أسندت قيادته للفارس الأول بالإسطبل باتريك دوبس، و«مقرات» بقيادة كريستوفر هيس.
ومن الخيول القوية في الشوط «سفري» بإشراف إروين شاربي وبقيادة دين أونيل، و«إزعاج» بإشراف أحمد بن حرمش وبقيادة فريدريك تايليكي. ويحتوي الشوط الرابع المخصص للخيول المهجنة الأصيلة لمسافة 1400 متر تكافؤ، على كل عناصر المتعة والتشويق، فيضم هذا الشوط الجريحين «هاسيندا» بإشراف دووج واتسون وبقيادة باتريك دوبس، و«مشاكس» بإشراف علي الرايحي وبقيادة دين أونيل. أما الجواد «لا ندم» بإشراف دروبا سلفرتنام وبقيادة كريستوفر هيس، المنتشي بفوزه الكبير في آخر مشاركة بذات المضمار فيدخل منافسا قويا على اللقب. ويتوقع أن ينافس أيضا «فيرست نايت» بإشراف واتسون أيضا وبقيادة وين سميث فقد كان ثالثا قبل أسبوعين بذات السافة والمضمار. ورصدت اللجنة المنظمة والشركات المساندة لسباقات مضمار جبل علي جوائز عينية قيمة لجمهور السباقات سيتم السحب عليها ابتداء من الثانية عشرة منتصف النهار وبين الأشواط وفى نهاية السباق بوساطة كوبونات مجانية يتم توزيعها على الجمهور عند بوابات الدخول.
وخصصت وكالة سويحان للسفر والسياحة تذكرتي سفر، بالإضافة إلى الإقامة يومين لشخصين في أحد الفنادق داخل الإمارات يتم السحب عليها أيضاً خلال السباق.

ترشيحات «الاتحاد»
1- «بارز ورسان»، «ابن هارماني الزبير»،«معروف ورسان».
2- «تنفيذ»، «استاد»، «مقرات».
3- «قبول»، «شمال نبراس»، «مشارف».
4- «هاسيندا»، «مشاكس» «لا ندم».
5- «جينوس ستيب»، «كيلت روك»، «شعلان».
6- «ماتدور دي توروس»، «مستر شرشل»، «حامورابي».

«المبتدئة» في الختام
دبي (الاتحاد)

يختتم الحفل بسباق المبتدئة من الخيول المهجنة الأصيلة لمسافة 1200 متر، بمشاركة 11 خيلاً، أبرزها «ماتدور دي توروس» بإشراف مصبح المهيري وبقيادة جيسوس روزاليس، فقد كان ثالثاً قبل أسبوعين بالمضمار ذاته.
وهناك «مستر شرشل» بإشراف إسماعيل محمد وبقيادة وين سميث، و«حامورابي» بإشراف ساتيش سيمار وبقيادة ريتشارد مولين، ولا يمكن تجاهل «مانديلون» بإشراف المهيري أيضاً بقيادة فريناندو جارا.

ظهور «جينوس ستيب»
دبي (الاتحاد)

خصص الشوط الخامس للخيول المهجنة الأصيلة عمر 3 سنوات وما فوق لمسافة 1200 متر تكافؤ، ويسعى الجواد القوي «جينوس ستيب» بإشراف ساتيش سيمار وبقيادة ريتشارد مولين لمواصلة التألق في أول زيارة له لمضمار جبل علي وفي ثاني مشاركة له على الأرضية الرملية التي حقق عليها فوزاً باهراً بمضمار ميدان الموسم الماضي.
ويتوقع أن ينافس على اللقب «كيلت روك» بإشراف دووج واتسون وبقيادة باتريك دوبس، والذي خسر المركز الأول الأسبوع قبل الماضي بذات المضمار، ومن الخيول القوية في الشوط «شعلان» بإشراف دروبا سلفرتنام وبقيادة كريستوفر هيس، و«نوار» بإشراف علي الرايحي وبقيادة دين أونيل، و«إيدلر» بإشراف أحمد بن حرمش وبقيادة زافير زياني.