الإمارات

مناقشة سبل مكافحة انتشار الاتّجار بالمخدرات عبر «المواقع الإلكترونية»

أبوظبي (الاتحاد)

ناقشت الدورة الـ 50 للجنة الفرعية المعنية بالاتجار غير المشروع بالمخدرات والمسائل ذات الصلة في الشرقين الأدنى والأوسط، ظاهرة الجريمة الإلكترونية المتنامية، وتحديداً تفشي وانتشار الاتجار غير المشروع بالمخدرات عبر المواقع الإلكترونية.
وتواصل اللجنة أعمال الدورة التي تستضيفها دولة الإمارات العربية المتحدة وتنظمها وزارة الداخلية، بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة، المعني بمكافحة المخدرات والجريمة في منطقة الخليج العربية، حيث استعرضت الدول المشاركة في الاجتماع تجاربها الوطنية في إنشاء إدارات متخصصة للمكافحة الإلكترونية للمخدرات، منها المملكة العربية السعودية، والأردن، والهند، كما قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة تجربتها في هذا المجال.
وتناول العقيد عبدالرحمن العويس، نائب مدير عام الإدارة العامة لمكافحة المخدرات الاتحادية، الإجراءات التي قامت بها وزارة الداخلية في هذا المجال، والتي تستند إلى القانون الاتحادي رقم 5 لعام 2012، في شأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات، والخطة الإستراتيجية للوزارة في مكافحة المخدرات، واستئصال هذه الآفة من المجتمع، ووضع المبادرات الداعمة لخطط المكافحة.
وعرض مركز المعلومات في دول الخليج العربية لمكافحة المخدرات تجربته بالشراكة مع مكتب الأمم المتحدة لدول الخليج العربية، في إنشاء فريق خبراء إقليمي متخصص في المكافحة المتطورة وتحليل معلومات الاتجار بالمخدرات لتقوية الجدار الإقليمي والخليجي، لمواجهتها عبر ضباط اتصال من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في المركز.
كما ناقش الاجتماع التحديات المتعلقة بتحفيز التعاون الإقليمي والدولي لدعم العمليات المشتركة لمكافحة المخدرات، ليس على المستوى الإقليمي فقط، بل على المستوى غير الإقليمي مع باقي المراكز والمجموعات الإقليمية ذات التحديات المشتركة، سواء في آسيا وأوروبا والأمريكتين، من خلال الشبكة العالمية لمكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات والجريمة.
أسواق المخدرات
ناقش المجتمعون الاتجاهات الحالية لأسواق المخدرات غير المشروعة في المنطقة، وقيام السلطات المعنية بمكافحة هذه الآفة بفعالية، من خلال العمل معاً والتعاون والتنسيق بين الدول كافة.
وقال النقيب عبدالرحمن شويطر، رئيس شعبة التعاون الدولي بإدارة مكافحة المخدرات في وزارة الداخلية بمملكة البحرين، إن مشاركتنا في هذا الاجتماع تأتي في إطار الاطلاع والاستفادة من الخبرات الدولية في مجال مكافحة المخدرات، موضحاً أن الآفة عالمية، وأن وزارة الداخلية في بلاده خطت خطوات كبيرة في مجال مكافحة المواد المخدرة والمؤثرات العقلية، بالتعاون مع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومركز المعلومات الجنائية، في مجال تمرير المعلومات فيما بين دول المجلس، أسفرت عن النجاح بإحباط العديد من قضايا المخدرات واستهداف خطوط تهريبها، ومواكبة التقنيات الحديثة التي تستخدمها عصابات تهريب المخدرات.
وذكر أنه تم تشكيل فريق على مستوى عال من الاحترافية لمكافحة تهريب مادة الهيروين من دول إنتاجها، وذلك بعد ملاحظة زيادة كميات تهريب هذه المادة المخدرة، وصعوبة إعداد الكمائن التقليدية لضبط تجار ومروجي مادة الهيروين في المملكة، وقد تمكن هذا الفريق من إحباط ما يقرب من 22 كيلو جراماً من الهيروين منذ بداية هذا العام وحتى الآن، وتم تمرير العديد من المعلومات لدول مجلس التعاون الخليجي بوساطة مركز المعلومات الخليجي.
وتطرق عبدالرحمن شويطر إلى التوعية والتنسيق بين الجهات الحكومية هناك لمكافحة هذه الآفة، وأشار إلى تضمين المنهاج المدرسي مواد توعية، للحديث عن مخاطر المخدرات.

الإمارات تشارك في مؤتمر أجهزة مكافحة المخدرات بتونس
تونس (وام)

افتتح الدكتور محمد بن علي كومان الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب بمقر الأمانة العامة بتونس أمس، المؤتمر العربي التاسع والعشرين لرؤساء أجهزة مكافحة المخدرات، وذلك بمشاركة وفد من وزارة الداخلية برئاسة العقيد سعيد عبدالله السويدي مدير عام مكافحة المخدرات الاتحادية بالوزارة، ويضم المقدم محمد حميد صقر مدير إدارة المكافحة المحلية بشرطة دبي، والرائد سعيد مرشد الرميثي مدير فرع المنافذ البحرية بقسم مكافحة المخدرات بشرطة أبوظبي.