الإمارات

جائزة الشيخ زايد للكتاب.. أبوظبي تحتفي بالمبدعين

جاءت ''جائزة الشيخ زايد للكتاب'' تقديراً لمكانة الراحل الكبير الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، ودوره الرائد في التوحيد والتنمية وبناء الدولة والإنسان· وهي جائزة مستقلة ومحايدة تمنح كل سنة للمبدعين من المفكرين والناشرين والشباب عن مساهماتهم في مجالات التأليف والترجمة في العلوم الإنسانية، التي لها أثر واضح في إثراء الحياة الثقافية والأدبية والاجتماعية وذلك وفق معايير علمية وموضوعية·
وقد تأسست الجائزة بدعم ورعاية هيئة أبوظبي للثقافة والتراث· وتشرف عليها لجنة عليا ترسم سياستها العامة ومجلس استشاري يتابع آليات عملها· وتبلغ القيمة المادية لهذه الجائزة سبعة ملايين درهم إماراتي موزعة على تسعة فروع·

أهداف الجائزة
تهدف الجائزة إلى تشجيع المبدعين والمفكرين في مجالات المعرفة والفنون والثقافة العربية والإنسانية· وتكريم الشخصيات الأكثر عطاء وإبداعاً وتأثيراً في حركة الثقافة العربية· والاحتفاء بالمبدعين والمفكرين من الشباب، وحث الموهوبين على العطاء الفكري· وتنشيط حركة الترجمة الجادة ودعم الأعمال المميزة التي تسهم في رفع مستوى العلوم والفنون والثقافة في الوطن العربي· والاهتمام بأدب الطفل العربي وحض الكتاب المختصين على طرق المجالات الابداعية التي تسهم في تنمية عقل الطفل العربي وإنارة وعيه من أجل خلق جيل واع لقضايا العصر· ودفع المبدعين والمفكرين إلى التنافس في خلق المشاريع الابداعية والأطاريح الفكرية المتحققة في مؤلفٍ مميز·
حقول الجائزة
وتضم جائزة الشيخ زايد للكتاب تسعة فروع مختلفة هي:
* جائزة الشيخ زايد للفنون، وتشمل المؤلفات المكتوبة في مجالات الفنون التشكيلية من رسم وخط عربي ونحت وعمارة، كما تشمل ما يكتب عن الموسيقى والفنون الشعبية والسينما والتليفزيون وما يتعلق بفنون الصورة والوسائط الرقمية·
* جائزة الشيخ زايد للتنمية وبناء الدولة، وتشمل المؤلفات العلمية في مجالات الاقتصاد والاجتماع والسياسة والقانون والفكر الديني من منظور التنمية وبناء الدولة في الإطار النظري أو بالتطبيق على تجارب محددة·
* جائزة الشيخ زايد لأفضل تقنية في المجال الثقافي، وتشمل المؤلفات المكتوبة أو المسجلة رقمياً أو براءات الاختراع لاحدى التقنيات العلمية التي تسهم في إنتاج الثقافة أو تسجيلها أو تشكيل بعض خواصها، أو براءات تساعد على تطويع اللغة العربية لاستيعاب أوعية المعلومات الرقمية، سواء صدرت عن أفراد أو مؤسسات بحثية·
* جائزة الشيخ زايد لأدب الطفل، وتشمل المؤلفات الأدبية والثقافية المخصصة للأطفال في مراحلهم العمرية المختلفة، سواء أكانت إبداعاً تخيلياً أم تبسيطاً للحقائق التاريخية والعلمية في إطار فني جذاب·
* جائزة الشيخ زايد للنشر والتوزيع وتمنح لأفضل ناشر أو موزع أو مؤسسة للنشر والتوزيع تجمع بين مراعاة الكم والكيف في إصدار الكتب المنوعة في مختلف المجالات، مع مراعاة شروط الجودة في الطباعة والاتقان في الإخراج وأداء حقوق الملكية الفكرية والتقدم في صناعة الكتاب وآليات تسويقه·
* جائزة الشيخ زايد للمؤلف الشاب، وتشمل المؤلفات العلمية والأدبية والثقافية التي تدخل في مجال العلوم الاجتماعية أو الآداب والفنون وتكنولوجيا الثقافة شرط أن لا يتجاوز كاتبها أربعين عاماً وأن تشهد بنبوغه·
* جائزة الشيخ زايد لشخصية العام الثقافية، ويشترط فيمن يحصل على هذه الجائزة أن يكون شخصية بارزة على المستوى العربي أو الدولي· وأن يتميز بإسهامه الواضح في إثراء الثقافة العربية إبداعاً أو فكراً· وأن تتجسد في أعماله أو نشاطاته قيم الأصالة والتسامح والتعايش السلمي·
* جائزة الشيخ زايد للترجمة، وتشمل المؤلفات المترجمة مباشرة عن لغاتها الأصلية من وإلى اللغة العربية في مجالات العلوم الاجتماعية والآداب والفنون وتكنولوجيا الثقافة، بشرط حفاظها على حقوق الملكية الفكرية ودقة اللغة والجودة الفنية وأمانة النقل·
* جائزة الشيخ زايد للآداب وتشمل المؤلفات المكتوبة في فروع الأدب المختلفة من شعر وقصة ورواية ومسرح سواء أكانت أعمالاً إبداعية أم دراسة نقدية·