الاقتصادي

«إيجنيشن توكس» منتدى مفتوح لصناعة السيارات

دبي (الاتحاد)

أطلق معرض دبي الدولي للسيارات «إيجنيشن توكس» وهي عبارة عن حوارات مميزة بمشاركة مجموعة من كبار الشخصيات وأبرزهم في عالم السيارات لتقدم بذلك مفهوماً جديداً لروعة القطاع وأهميته بالإضافة إلى تغطية أهم المواضيع التي تواجه هذه الصناعة.
وتعتبر «إيجنيشن توكس» مبادرة مميزة لتتيح للزوار فرصة التفاعل وخلق النقاشات مع صناع القرار وأصحاب النفوذ من عالم السيارات ومناقشة قطاع التعديل وتصاميم السيارات والصيانة ومعايير السلامة وسباقات السيارات والتقنيات الجديدة وغيرها الكثير.
وقالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي: «من شأن إيجنيشن توكس أن تنقل معرض دبي الدولي للسيارات إلى مستوى جديد من الروعة والتميز حيث تعد بمثابة مبادرة جديدة ليشارك زوار المعرض مع مجموعة من أبرز الخبراء في المنطقة وطرح مجموعة واسعة من المواضيع ذات صلة بصناعة السيارات في بيئة تشبه منتدى مفتوحا إلى حد بعيد».
وبدأ كين بلوك، أحد محترفي سباقات الرالي، الحوارات بحديث شيق مع الدي جي الشهير كريس فيد وتحدثا عن مسيرته العملية وإنجازاته الشخصية.
وتشمل قائمة المتحدثين كلاً من ديفيد براون، مؤسس وكالة «أوتوموتيف» ومصمم السيارة «سبيد باك جي تي» جراند تورر بالإضافة إلى آلان ستوت صاحب شركة ألفيس للسيارات وجيمس نيكولز خبير السيارات الكلاسيكية ومؤلف الكتب المختصة في هذا القطاع وأكرم مكناس المتخصص في جمع السيارات الكلاسيكية ورئيس مجلس إدارة ومؤسس بروموسفن القابضة وفيليب شين الصحفي والمذيع التليفزيوني ومانويل شميت من خبراء السيارات المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ فترة طويلة.
ومن بين أبرز نجوم السيارات التي ستظهر في المعرض سيارة «سبيد باك جي تي» السياحية الكبيرة حيث ستطرح بنسخة محدودة بعد أن تم بناؤها من قبل شركة «ديفيد براون أوتوموتيف» إذ سيشارك ديفيد في الحوارات المطروحة وسيركز في حديثه على تلك السمات التي يمكنها أن ترتقي بالسيارة السياحية الواسعة إلى درجة الكمال والإبداع. وعلى ضوء ما يتمتع به من مسيرة مهنية متميزة في ترميم وصيانة السيارات الكلاسيكية ودخولها غمار المنافسة في الراليات الكلاسيكية من بكين إلى باريس في رولز رويس، سوف يقدم ديفيد نظرة عميقة مستعينًا بتجاربه من خلال المنافسات التي خاضها في العديد من راليات السيارات الكلاسيكية في جميع أنحاء العالم، الأمر الذي دفعه لتأسيس شركته الخاصة للسيارات.
أما رجل الأعمال الآخر الذي تمكن من امتلاك شركته الخاصة في عالم صناعة السيارات فهو آلان ستوت الذي كان من الهواة المهتمين بجمع السيارات لفترة تناهز الأربعين عامًا وبات يمتلك الآن شركة صناعة السيارات البريطانية الشهيرة «ألفيس». ويقوم الآن بتصنيع سيارات ألفيس الجديدة الخاصة حسب الطلب وسيتم عرض بعضها في معرض دبي الدولي للسيارات بينما تتولى شركته الشقيقة المعروفة باسم «ريد تريانجل» بإعادة تجديد ما يزيد على 200 سيارة سنويًا من سيارات «ألفيس».
يشتهر آلان ستوت بنظرته الثاقبة وخاصة عندما يتعلق الأمر بمهارات البحث عن السيارات الكلاسيكية قبل شرائها إضافة إلى ذلك النوع الراقي من العمل الذي يعتبر ضروريًا لتشغيل وإدارة شركة سيارات كلاسيكية خاصة وكيفية تفادي الوقوع في المشاكل الشائكة عند شراء السيارات الكلاسيكية الخاصة أو لترميم وصيانة هذه الكنوز للحفاظ عليها.
وسيكون جيمس نيكولز الشخصية الثالثة التي ستشارك في الحوارات وهو متخصص في الكتابة عن السيارات الكلاسيكية حيث جاب الكثير من المناطق والدول حول العالم وشارك في عدد كبير من المزادات وبيع العديد من السيارات الكلاسيكية المهمة. وسوف يشارك في معرض دبي الدولي للسيارات من أجل استعراض وإلقاء المزيد من الضوء على أهم القواعد التي يجب اتباعها عند التقييم والاستثمار في السيارات الكلاسيكية.
ويقول أكرم مكناس عاشق السيارات الكلاسيكية ورئيس مجلس الإدارة ومؤسس شركة بروموسفن القابضة إن معظم هواة جمع السيارات في دبي يشترون سياراتهم من الخارج. وسيقوم مكناس بتقديم النصائح الثمينة حول كيفية فهم الصفات الفريدة لسوق السيارات الكلاسيكية في دبي.
وسيقدم أيضاً فيليب شين النصائح والاستشارات المهمة والضرورية حول كيفية تجنب المخاطر المشتركة التي يمكن للشخص أن يواجهها عند البحث عن سيارة في الشرق الأوسط من أجل شرائها. وسيتولى تقديم شرح لتلك الآليات حول تقييم السيارات بناء على العوامل الشخصية المفضلة التي ينبغي أن تكون بمثابة العناصر الرئيسية قبل اتخاذ قرار الشراء ولكنه سيسلط الضوء على إحدى النصائح المهمة عند محاولة انتزاع صفقة شراء جيدة وهذه النصيحة هي: البحث الجيد أولاً وأخيرًا قبل كل شيء.
ويتم تنظيم مهرجان دبي للسيارات من قبل مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، وهي وكالة تابعة لدائرة التسويق السياحي والتجاري في دبي، وينطلق من الشغف واسع النطاق إزاء جميع السيارات الرياضية ذات الصلة في جميع أنحاء المنطقة.