الاقتصادي

«أبوظبي للطيران» يضاعف مساحته في 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن مطار البطين للطيران الخاص عن نمو حجم معرض أبوظبي للطيران 2016، وذلك نتيجة الإقبال المتزايد لرواد القطاع على المشاركة في المعرض، ويعقد معرض أبوظبي للطيران 2016 من 8 - 10 مارس 2016 كجزء من أسبوع أبوظبي للطيران والفضاء تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وتقام فعاليات المعرض على مساحة تقدر بـ 60 ألف متر مربع من مطار البطين للطيران الخاص. وخلال الدورة الرابعة من معرض الطيران، ستعود أهم الشركات العالمية الرائدة في تصنيع الطائرات الخاصة لتظهر بقوة على الساحة، وتتضمن القائمة الرئيسية للمشاركين كلا من شركة «داسو للطيران»، و«جلف ستريم»، و«امبراير»، فضلا عن مشاركة شركات «بيل» للطائرات المروحية، و«طائرات سيرس»، و«تكنام»، بالإضافة إلى شركة «بوينج» لطائرات رجال الأعمال.
وسيقوم معظم المشاركين في المعرض بزيادة مساحة المنصات الخاصة بها لعرض النماذج والمنتجات، وتعد شركة طيران أبوظبي، أكبر شركة للطائرات المروحية في الإمارات، وشركة «رويال جت»، الحائزة على جوائز عالمية لريادتها في مجال خدمات الطيران الخاص، الراعيين الرسميين للمعرض للمرة الثانية على التوالي.
وقال المهندس أحمد الهدابي، الرئيس التنفيذي للعمليات في مطارات أبوظبي: «يشهد قطاع الطيران في المنطقة نمواً استثنائياً، ويعتبر معرض أبوظبي للطيران منصة مثالية لجميع صناع القرار ورواد قطاع الطيران ليحظوا بفرصة للمناقشة وتبادل الآراء حول آخر التطورات في هذا المجال. ويعكس إقبال الشركات خلال هذه الدورة الدور المحوري للمعرض في دعم الشركات وربطها مع الأسواق النامية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فضلاً عن تقديم فرصة للتفاعل مع عملاء وشركاء مستقبليين لتطوير أعمالهم. كما يبرز هذا التفاعل المستمر من المشاركين في المعرض، مكانة مطار البطين كأحد المطارات الرائدة في قطاع الطيران الخاص».
ووفق اتحاد الشرق الأوسط للطيران الخاص «ميبا»، ستبلغ قيمة مشاريع طيران رجال الأعمال ما يعادل 1.3 مليار دولار بحلول عام 2020. ومن المتوقع نمو حجم أسطول الطائرات الخاصة في الشرق الأوسط من ما يقارب 500 طائرة، إلى 1375 طائرة خاصة بحلول عام 2020.
ومن المتوقع أن يستقبل المعرض الذي سيستمر لمدة ثلاثة أيام 20 ألف زائر من قطاعي الطيران والفضاء، وستضم منصة العرض على 300 من المصنعين والموردين ليقوموا بعرض آخر الابتكارات والتطورات للطائرات الخاصة وطائرات الهليكوبتر، وخدمات الطائرات، ومعدات وخدمات المطارات، فضلاً عن أنظمة إلكترونيات قطاع الطيران وشؤون التأمين والمالية.
وسيتم عرض أكثر من 150 طائرة سواء كانت من طراز الطائرات الخاصة خفيفة الوزن أو الثقيلة، وسيحظى محبو الطيران بفرصة لاستكشاف والتعرف على تفاصيل الطائرات وجميع الخدمات المتعلقة بالطيران.
وبالإضافة إلى الصالة الرئيسية للمعرض، سيستضيف معرض أبوظبي للطيران معرض أبوظبي لطائرات الهليكوبتر، حيث يهدف إلى عرض جميع أنواع طائرات الهليكوبتر. ويمنح المعرض فرصة الالتقاء برواد مجال التصنيع، والتوزيع والشركات الداعمة.
وتزامناً مع معرض أبوظبي للطيران، سيعقد مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط للتوظيف في مجال الطيران، فهو يعد منصة مميزة تتيح المجال للشركاء في القطاع من مناقشة التحديات في تأمين مهنيين ضمن قطاع الطيران والفضاء في المستقبل، وكيفية إيجاد حلول من خلال تطوير البرامج التدريبية والتعليمية المناسبة.