أخيرة

تعرف على رئيسة أكبر شركة لصناعة السلاح في العالم

تشارك شركة "لوكهيد مارتن الكترونيك سيستمز" الأميركية في معرض دبي الطيران 2015 بوصفها إحدى الشركات الكبيرة في مجال الطيران.


وهذه الشركة، رغم كونها تعتبر أكبر شركة للصناعات العسكرية في العالم من حيث الدخل، ترأسها امرأة كان لها دور كبير في نجاح هذه المؤسسة ووصولها إلى ما وصلت إليه على مدى 30 عاما.


إنها مارلين هيوسن، التي تقلدت منصب الرئيسة المديرة العامة للشركة منذ يناير 2013. ورغم كونها متزوجة وأما لولدين، فإن ذلك لم يمنع مارلين (61 عاما) من التدرج في المسؤوليات في الشركة.


شغلت هيوسن، التي تحمل عدة درجات جامعية في الاقتصاد والتسيير وإدارة الأعمال من عدة جامعات من بينها جامعة هارفار العريقة، الكثير من الوظائف الأخرى من بينها تعيين الرئيس الأميركي باراك أوباما لها في سبتمبر عام 2013، رئيسة لمجلس التصدير المسؤول عن التجارة الدولية للولايات المتحدة.


في 2014، صنفتها مجلة "فوربز" المرأة الحادية والعشرين ضمن أقوى مئة امرأة في العالم.


كما اختارتها مجلة "فورتشن" ضمن أقوى 50 امرأة في مجال الأعمال على مدى السنوات الست الماضية. وشغلت المركز الرابع عام 2015 كما احتلت المركز 20 في قائمة "فوربز" بأقوى 100 امرأة في العالم لعام 2015.


شغلت العديد من المناصب التنفيذية داخل المؤسسة، التي توظف حوالي 140 ألف شخص، بما في ذلك منصب نائب رئيس المنطقة التجارية ورئيس الدمج في الشركة ونائب الرئيس التنفيذي للاستدامة العالمية والرئيس المدير العام لمركز "كيلي للطيران" التابع للشركة ورئيس "لوكهيد مارتن" للخدمات اللوجستية.


شغلت أيضا العديد من الوظائف التنفيذية في المؤسسة بما في ذلك نائب رئيس الخدمات المؤسسية المشتركة ونائب رئيس إدارة الإمداد العالمي ونائب رئيس المراجعة الداخلية للمؤسسة.


كما أنها عضو في مجلس إدارة العديد من الشركات الأخرى مثل "دوبون". وكانت ترأس مجلس إدارة شركة "سانديا كوربوريشن" خلال الفترة من 2010 إلى 2013.


وهي، بالإضافة إلى كل ذلك، نائب رئيس مجلس إدارة رابطة صناعات الطيران وزميل للمعهد الأميركي للطيران والفضاء.


كما أنها عضو في عدد من مجالس إدارات المؤسسات الدولية البارزة بما في ذلك مؤسسة "ناشونال جيوجرافيك" التعليمية وكلية تجارة "كالفرهاوس" بجامعة ألاباما في الولايات المتحدة، التي تخرجت فيها من قسم الاقتصاد.