الاقتصادي

«إم بي دي أيه» تتعاون مع «الفتان» لتطوير أنظمة دفاعية بحرية

حسام عبد النبي (دبي)

تطور شركة «إم بي دي أيه»، أنظمة دفاعية بحرية مشتركة بالتعاون مع شركة سهام الخليج التابعة لمجموعة الفتان الإماراتية، بحسب فلورنت دولوكس، نائب الرئيس ومدير الصادرات لمنطقة الشرق الأوسط في الشركة.
وقال في تصريحات لـ «الاتحاد» على هامش مشاركة الشركة في معرض دبي للطيران، إن التعاون يستهدف تطوير الأسلحة البحرية المضادة، ومنها صاروخ بريمستون ماريتايم (BRIMSTONE MARITIME) الذي أثبت جدارته باعتباره سلاح (سطح سطح) فعال للغاية للرد على التهديدات المتزايدة عند الشريط الساحلي، حيث يمكن أن تكون السفن والمنصات البحرية للنفط وأصول أخرى ذات قيمة، عرضة لخطر القرصنة وخصوصاً الفئة الجديدة من التهديدات البحرية التي يشار إليها باسم زوارق الاختراق السريعة الهجومية (FIAC).
وذكر أنه من الصعب التعامل مع تهديد زوارق الاختراق السريعة الهجومية لأنها ترتبط عادة بهجوم مفاجئ من عدد من المراكب الصغيرة والمسلحة تسليحاً جيداً والتي تسير بسرعة عالية، ولا يمكن لمدافع السفن أو أنظمة الليزر أن توفر دفاعاً كافياً، مشيراً إلى أنه يمكن لصاروخ بريمستون ماريتايم (الذي يشار إليه أحياناً باسم سي سبير) أن يطلق وابلاً سريع ذا توجيه ذاتي لوقف تهديد تلك الزوارق بغض النظر عن الظروف الجوية أو البحرية.

الشراكة الاستراتيجية
وقال دولوكس، إن الشركة متعددة الجنسيات والمتواجدة في منطقة الخليج منذ نحو 40 عاماً قررت إنشاء شركة تابعة لها في المنطقة الحرة لمطار دبي نظراً لأهمية الإمارات الاستراتيجية وكونها شريكا رئيسا للشركة في منطقة الشرق الأوسط، وبهدف عقد شراكات مع منطقة الخليج بشكل عام والإمارات بشكل خاص، مؤكداً أن منطقة الشرق الأوسط تستقبل نسبة 50% من صادرات الشركة عالمياً، حيث توفر 45 منتجاً حالياً و15 قيد التطوير.
وقال دولوكس، إن شركة «إم بي دي أيه» تعد أول شركة دفاع أوروبية متكاملة إذ تطور أنظمة دفاعية مختلفة سواء البرية أو البحرية أو الجوية.
وأشار إلى أن تنوع التهديدات في منطقة الشرق الأوسط أصبح يتطلب تطوير أنظم دفاعية مختلفة من أجل التصدي لتلك التهديدات، مدللاً على ذلك بأن مواجهة أسطول من الزوارق البحرية السريعة صغيرة الحجم أصبح يتطلب تطوير أنظمة دفاعي أكثر تطوراً.
وقال دولوكس، إن شركة «توازن» الإماراتية تعد من أهم شركاء الشركة، ولا يقتصر التعاون بين الطرفين على الأنظمة الدفاعية، وإنما يمتد إلى تأهيل الشباب الإماراتي للعمل في تطوير تلك الأنظمة كخطوة ضمن استراتيجية مستقبلية تستهدف جعل الإمارات إحدى الدول المصدرة للأنظمة الدفاعية للعالم، منوهاً بأن هدف الشركة هو الاستمرار في الإمارات كشريك رئيس للشركة العالمية على مدى عقود قادمة.
وأشار دولوكس، إلى تعاون الشركة مع «توازن» وعدد من الجامعات الإماراتية من أجل ابتعاث مهندسين إماراتيين للتدريب في مصانع الشركة في فرنسا، حيث تم ابتعاث 8 طلاب في المرحلة الأولى ضمن برنامج تنفذه الشركة لتأهيل الكوادر الإماراتية في مجال هندسة الأنظمة الدفاعية، داعياً إلى تضمين الجامعات الإماراتية بمناهج دراسية متخصصة في هذا المجال، حيث تجرى الشركة مناقشات مع جامعة خليفة من أجل تدريس تلك المناهج خلال عامين.
وعن مشاركة الشركة في معرض دبي للطيران، أفاد دولوكس بأن شركة «إم بي دي أيه» متخصصة في مجال تصنيع الصواريخ وأنظمتها، وهي مجموعة متعددة الجنسيات يعمل لديها أكثر من 10 آلاف موظف في كل من فرنسا وبريطانيا وإيطاليا وألمانيا والولايات المتحدة، مضيفاً أن لدى الشركة 3 مساهمين رئيسيين من قطاع الملاحة الجوية والدفاع، وهم شركة بي أيه إي سيستمز وتمتلك حصة قدرها (37,5%)، ومجموعة إيرباص (37,5%)، وفينميكانيكا (25%)، وسجلت الشركة في عام 2014 مبيعات بلغت 2,4 مليار يورو، مع توقيع اتفاقيات لطلبات مستقبلية بقيمة 12,6 مليار يورو، إضافة إلى أن لدى الشركة اتصالات وتعاقدات مع 90 من القوات المسلحة حول العالم.

أحدث التقنيات
دبي (الاتحاد)

قال دولوكس، إن الشركة تعرض وللمرة الأولى في معرض دبي للطيران، نظامها للدفاع الجوي الذي يطلق عليه اسم حلّ وحدات الدفاع الجوي المعزز (EMADS)، الذي يحتوي على صاروخ التشغيل خارج القاذف (كام إي آر)، ويضم جناح الشركة أيضاً في مجال الدفاع الجوي نموذجاً من سلاح ليزري أثبت بالفعل قدرته على إسقاط الطائرات دون طيار ضمن نطاقه عمله.
وذكر دولوكس، أن الشركة، باعتبارها مورد في مجال الأسلحة الموجهة في أوروبا، فهي تعمل بشكل وثيق مع أحدث جيل من الطائرات العسكرية الأوروبية مثل رافال ويوروفايتر، إلى جانب طائرات ميراج 2000 التي تعمل في الخدمة منذ بعض الوقت لدى القوات الجوية في دولتي قطر والإمارات، وطائرات تورنادو الموجودة حالياً في الخدمة لدى القوات الجوية الملكية السعودية، لافتاً إلى أنه لتحقيق أقصى قدر من الأداء التشغيلي لهذه الطائرات الاستثنائية ولتوفير القدرة لهم للقيام بمهام متعددة، توفر «إم بي دي أيه» مجموعة من منتجات الأسلحة جو-جو، وجو-أرض.