الاقتصادي

أرباح «الدار» ترتفع 9% إلى 638 مليون درهم خلال الربع الثالث

أبوظبي (الاتحاد)

ارتفع صافي أرباح شركة الدار العقارية خلال الربع الثالث من العام الحالي بنسبة 9% إلى 638 مليون درهم مقارنة مع 584 مليون درهم خلال الفترة ذاتها من العام 2014.
وأرجعت الشركة نمو الأرباح بشكل رئيس إلى نمو واستقرار الإيرادات المتكررة الناجمة عن محفظة الأصول المدرة للدخل، إلى جانب ارتفاع الأرباح من مبيعات المشاريع التطويرية الجديدة.
وأظهرت النتائج المالية أن إيرادات الشركة خلال الربع الثالث من العام الحالي بلغت 1,176 مليون درهم مقارنة مع 1.368 مليون درهم في الفترة ذاتها من العام الماضي، بينما ارتفع هامش إجمالي الربح إلى 47% مقارنة مع 26% خلال نفس الفترة من العام السابق والذي يعزى إلى ارتفاع نسبة مساهمة الإيرادات المتكررة وزيادة هوامش الربح من المشاريع التطويرية.
وقال محمد خليفة المبارك، الرئيس التنفيذي للشركة، في بيان صحفي أمس «نجحت الدار العقارية في تسجيل أداء قوي خلال الربع الثالث من خلال المضي قدماً في تحقيق أهداف استراتيجيتنا الرامية إلى تحقيق استقرار محفظة أصولنا المدرة للإيرادات المتكررة، وإطلاق مشاريع تطويرية عالية الجودة في السوق».
وأضاف: «لا تزال مبيعات الوحدات السكنية تشهد إقبالاً متزايداً وخاصة مع المبيعات القوية التي حققها مشروعا «ميرا» و«وست ياس» خلال الربع الحالي، ومن المتوقع أن يستمر الطلب على الوتيرة نفسها، ونؤكد استعدادنا الكامل لتوفير منتجات عالية الجودة تتلاءم مع حجم الطلب الحقيقي».
وأظهرت النتائج المالية نمو إجمالي الأرباح من الأصول المدرة للإيرادات المتكررة بنسبة 47% إلى 349 مليون درهم، مقارنةً مع 238 مليون درهم خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، بفضل قوة أداء ياس مول ومحفظة الشركة من الوحدات السكنية المخصصة للإيجار التي سجلت معدل إشغال كامل.
وارتفع إجمالي الرصيد النقدي غير المقيد إلى 5.9 مليار درهم بحلول 30 سبتمبر 2015 عقب تحقيق تدفق نقدي قوي خلال الربع الثالث من العام الجاري، بعد استلامها 545 مليون درهم كجزء من مستحقاتها لدى حكومة أبوظبي عن أعمال البنية التحتية التي نفذتها بالنيابة عن الحكومة.
استقرّ إجمالي الديون المستحقة لشركة الدار العقارية عند 7.1 مليار درهم بحلول 30 سبتمبر 2015، وهو ما يتماشى مع استراتيجيتها المتعلقة بإدارة ديونها.
وشهدت محفظة الدار العقارية من الأصول المدرة للإيرادات المتكررة، والتي تتضمن مساحات التجزئة والعقارات السكنية المخصصة للإيجار والمساحات المكتبية والفنادق، نمواً كبيراً على أساس ربعي والذي يعزى بشكل رئيس إلى التقدم الملحوظ في أداء ياس مول الذي افتتح في نوفمبر 2014 إلى جانب الاستقرار الذي شهدته محفظة الشركة المتنامية من العقارات السكنية المخصصة للإيجار.
وبالإضافة إلى ذلك، شهدت الدار العقارية تحسناً إجمالياً في الأداء التشغيلي عقب نجاحها في تأجير مزيد من المساحات المكتبية فضلاً عن تحسن الأداء المالي لمحفظتها الفندقية. ووصل هامش الربح الإجمالي للأصول المدرة للإيرادات المتكررة إلى 52% خلال الربع الثالث من العام الحالي مقارنة مع 45% خلال الفترة نفسها من العام 2014.

4800 وحدة سكنية للإيجار
أبوظبي (الاتحاد)

تضم محفظة الدار من العقارات السكنية المخصصة للإيجار 4800 وحدة، وقد حققت معدل إشغال قوياً بلغ 99% بحلول 30 سبتمبر 2015. وبلغ معدل الإشغال ضمن محفظة الدار من العقارات المكتبية الاستثمارية 92% بحلول 30 سبتمبر 2015، عقب توقيع عقود إيجار جديدة (مقارنة مع 87% في الفترة ذاتها من العام الماضي).
وبلغت نسبة الإشغال في محفظة الفنادق التابعة لـ«الدار العقارية» 79%، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، دون تغيير يُذكر مقارنةً بالفترة ذاتها من عام 2014، بينما تفوقت على أداء قطاع الضيافة في أبوظبي بشكل عام. فيما تضيف أكاديميات الدار مدرستين جديدتين بحلول سبتمبر 2016.