الاقتصادي

«أبوظبي الإسلامي» يطلق منتج تمويل خطابات الاعتماد لدعم شركات التصدير

أبوظبي (الاتحاد)

أطلق مصرف أبوظبي الإسلامي، خدمة تمويل خطابات الاعتماد من دون حق الرجوع، ما يمثل إضافة قيمة إلى مجموعة خدمات التعاملات التجارية الدولية التي يقدمها المصرف.
ويهدف المصرف من خلال المنتج الجديد إلى دعم عملائه من قطاع الشركات في دولة الإمارات، لا سيما العاملة في مجالات التصدير والأعمال التجارية، لتمكينهم من إدارة رأس مالهم العامل بفعالية وكفاءة أكبر واستلام المدفوعات المستحقة لهم مبكراً، مع الوفاء بشروط الجهات المستوردة التي يتعاملون معها.
ويضمن خطاب الاعتماد ثقة البائع والمشتري بإتمام المعاملات الدولية والمحلية بأمان، ويمثل أداة رئيسية لدعم حركة التجارة بين الشركات ومورديها.
وفي حال كان المصدر يعاني من ثغرات في رأس المال العامل، يمكن لمُنتَج تمويل خطابات الاعتماد الذي يوفره مصرف أبوظبي الإسلامي، إتاحة السيولة اللازمة للشركات لمساعدتها في الحفاظ على استمرار عملياتها بشكل اعتيادي.
وقال هيثم المعايرجي، الرئيس العالمي لقطاع التعاملات المصرفية في مصرف أبوظبي الإسلامي: «يأتي إطلاق منتج تمويل خطاب الاعتماد من دون حق الرجوع، انسجاماً مع التزامنا بدعم الشركات الطموحة العاملة في الدولة، لا سيما المُصدِّرين والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، في إدارة تعاملاتهم المالية ضمن سلسلة التوريد بكفاءة.»
وأضاف «من أبرز ما يميز منتجنا الجديد أنه يحقق للشركات فوائد فورية من خلال إتاحة إطار عمل آمن ومباشر لإدارة التدفقات النقدية والتمويل.
وفي الوقت الذي تتطلع فيه الشركات النامية التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، لتحقيق النمو دولياً، يواصل مصرف أبوظبي الإسلامي دوره كشريك مالي موثوق لقطاع الأعمال ومزود رائد للحلول المصرفية المتميزة التي تدعم طموحات الشركات الكبرى والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة المحلية لتطوير أعمالها والتوسع دولياً».
ويمثل قطاع التعاملات المصرفية العالمية أحد المجالات الداعمة لنمو المصرف، ومن المتوقع أن يسهم إطلاق منتج تمويل خطابات الاعتماد في توفير مصادر دخل جديدة لمصرف أبوظبي الإسلامي في الأسواق الدولية التي يتواجد فيها.
ويعد مصرف أبوظبي الإسلامي لاعباً نشطاً وداعماً قوياً للقطاع الخاص في الدولة، وهو ما يتجسد في مبادراته العديدة في هذا المجال.
ومن أحدث الأمثلة على ذلك إطلاق تطبيق للهواتف الذكية مخصص لعملاء الخدمات المصرفية للأعمال والشركات خلال العام 2016 كتأكيد على دوره الرائد في دعم نمو أعمال عملائه في دولة الإمارات وتعزيز راحتهم وتمكينهم من إتمام معاملاتهم المصرفية بسلاسة وسرعة.