الرياضي

لاعبو الشارقة يختارون نصف الاحتراف

سعيد عبدالسلام:

بحضور الشيخ أحمد بن عبدالله آل ثاني رئيس لجنة الكرة بنادي الشارقة اجتمعت اللجنة الثلاثية المعنية بتوقيع عقود احتراف لاعبي نادي الشارقة والتي تضم خالد المدفع أمين السر العام بالنادي ومحمد بيات المدير المالي ومحسن مصبح عضو مجلس الإدارة المشرف على الفريق، واجتمعت مع اللاعبين مساء أول من أمس وذلك لتوقيع عقود الاحتراف إيذاناً ببدء عهد جديد للكرة الشرقاوية يتناسب مع متطلبات المرحلة المقبلة ودخول عصر الاحتراف· وكانت اللجنة قد وزعت العقود قبل عدة أيام على اللاعبين للاطلاع عليها وتدارسها قبل التوقيع، ثم قام محمد بيات المدير المالي بشرح تفاصيل العقود على اللاعبين لتوضيح الأمور المتعلقة بها وبعدها قام بعض اللاعبين بالتوقيع على العقود التي اختلفت مدتها وتراوحت بين العامين والخمسة أعوام حسب أعمار اللاعبين·
احتراف غير كامل
وقد وضح من خلال التوقيعات أن جميع اللاعبين قد فضلوا الاحتفاظ بوظائفهم والبعض فضل الاستمرار في الدراسة وبالتالي يصبح الاحتراف غير كامل أي أن هؤلاء اللاعبين سوف يحصلون على نسبة 60% من قيمة العقد كل حسب الفئة التي تم وضعه فيها·
وكان في مقدمة اللاعبين الموقعين على العقد (6) من الفئة الأولى هم فايز جمعة وأحمد ضياء وطارق مصبح ومحمود الماس وسالم سيف وخميس أحمد جميعهم ينتمي الى الفئة الأولى التي يتراوح راتبها ما بين 25 الى 30 ألف درهم ومدة العقد لهؤلاء اللاعبين تبلغ 5 سنوات باستثناء الحارس طارق مصبح الذي يبلغ مدة عقده سنتين فقط لتجاوزه الثلاثين عاماً·
عشرة لم يوقعوا
ولم يوقع على العقد في اليوم الأول عشرة لاعبين هم: عبدالعزيز العنبري وسعيد الكاس ونواف مبارك وعبدالله سهيل وخليفة المنصوري وسعود الدوخي وطلال حمد وطارق أحمد وعلي درويش ومشعل عبدالوهاب وفيصل درويش حيث تفاوتت اسباب عدم التوقيع، فهناك لاعبون غير راضين عن الفئة التي تم وضعهم فيها وآخرون يريدون تغيير مدة العقد، إلا أن من المنتظر ان يوقع بعض اللاعبين اليوم فيما ستناقش اللجنة مع البعض الآخر لتوضيح كافة الأمور حيث تنص اللائحة على إمكانية رفع لاعب من فئة أدنى إلى فئة أعلى في حال اجتهاده وأصبح ضمن التشكيلة الأساسية للفريق·
ثغرات في العقد
وقد طالب اللاعبون بايضاحات حول بعض البنود التي يشتمل عليها العقد والتي ظهر فيها ثغرات يرى اللاعبون أنها ليس في صالحهم حيث هناك بند يقول إنه يحق للطرف الأول (النادي) ان يفسخ أو ينهي العقد ويحق للطرف الثاني (اللاعب) ان يحصل على مبلغ مالي لم تحدد قيمته أو حتى تحديد المدة التي يحق فيها للنادي فسخ العقد·
وما يجعل التناقض موجودا ان البند الذي يليه يقول انه يمكن فسخ العقد باتفاق الطرفين، وهنا طلب اللاعبون تصحيح هذا البند ليصبح من حق الطرفين فسخ العقد بحيث يدفع الطرف الذي يطالب بفسخ العقد القيمة المالية المتبقية على مدة العقد·
كما أن هناك بنداً آخر يقول: اذا أنهى اللاعب العقد يتم خصم مقدم العقد مع العلم بأن العقد لا يشتمل على مقدم للعقد·
حق مشروع للأسرة
والثغرة الأخرى تتمثل في حق اللاعب فقط في التأمين الصحي فيما يفترض ان يحصل وأسرته على التأمين اذا كانت تلك الأسرة لا تحصل على تأمين صحي من أي مكان آخر سواء عمل الزوج أو الزوجة اذا كانت تعمل·
بأثر رجعي
والشي الجيد والذي يصب في صالح اللاعبين في هذا العقد هو ان تطبيقه سيكون بأثر رجعي بحيث يبدأ من أول يناير 2007 أي قبل ثلاثة أشهر وهذا يعني ان كل لاعب سوف يحصل على راتب ثلاثة أشهر بنسبة 60% أي يحصل لاعب الفئة الأولى 48 ألف درهم ويتناقص المبلغ حسب كل فئة·
نقاط خلاف
وشيء طبيعي ان تظهر بعض نقاط الخلاف سواء فيما يتعلق بالفئات أو حتى الراتب أو من العقد حيث يرى بعض اللاعبين انهم يستحقون ما هو افضل من الفئة التي تم وضعهم فيها، كما ان هناك حالة تستحق الدراسة بشكل جيد وتتعلق باللاعب طارق أحمد الذي يدرس في الجامعة وبالتالي لا يحصل على مرتب آخر، وهنا يجب ان يحصل على قيمة العقد كاملة وليس 60% منها إلى أن ينهي دراسته ويتسلم عمله وبعدها يعود ويتسلم 60% اذا جمع بين الاحتراف والعمل مثل بقية زملائه·
وقد نجح اللاعبون في إقناع اللجنة بإضافة بند في العقد يقول: تسري لائحة أوضاع اللاعبين الصادرة من اتحاد الكرة على هذا العقد في حال تعارض بند أو مادة في هذا العقد مع اللائحة·