الاقتصادي

«إينوك» تطلق خط أنابيب لإمداد مطارات دبي بالوقود

حسام عبدالنبي (دبي)

أطلقت شركة بترول الإمارات الوطنية «إينوك»، عبر شركة «هورايزون المحدودة للتخزين» التابعة لها، «مشروع فالكون»، وهو خط أنابيب ممتد بطول 58 كيلو متراً يربط بين منشآت التخزين في جبل علي ومطار دبي الدولي، على أن يتفرع إلى مطار آل مكتوم الدولي في المستقبل.
ووفقاً لسيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة «اينوك»، فإن قيمة المشروع تبلغ ما يقارب 250 مليون دولار (917,5 مليون درهم)، ويحتوي على مرافق حديثة لمنشآت مشتقات النفط وعلى سعة تخزينية بقدرة استيعابية تبلغ 140 ألف متر مكعب، مؤكداً خلال مؤتمر صحفي أمس في اليوم الثاني من «معرض دبي للطيران» أن طاقة ضخ الأنابيب في المنشأة تبلغ 850 متراً مكعباً في الساعة، ما يسمح بضخ كميات كافية من وقود الطائرات إلى مطار دبي الدولي.
وقال الفلاسي: إن المشروع الجديد يعتبر واحداً من أهم مشاريع البنية التحتية في دبي وصمم ليدعم النمو المتواصل لقطاع الطيران في دولة الإمارات.
وأضاف: إن إمارة دبي وفرت بنية تحتية عالمية المستوى وبيئة أعمال مثلى تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، ولطالما ساهمت مثل هذه الإنجازات المذهلة في جعل الإمارات الوجهة الأولى لقطاع الأعمال في منطقة الشرق الأوسط، بحسب التقرير السنوي لسهولة ممارسة أنشطة الأعمال الصادر عن البنك الدولي.
وأشار إلى أن دولة الإمارات- ودبي تحديداً- شهدت نقلة نوعية في الآونة الأخيرة، وهي تواصل الاستثمار في وتيرة التطور في مختلف المجالات، والتي تشمل مشاريع البنية التحتية الحسّاسة.
وأعلن الفلاسي، رسمياً عن إطلاق «محطة هورايزون الإمارات للتخزين» (مشروع فالكون)، حيث قامت الشركة بمد خط أنابيب بطول 54 كيلو متراً لنقل وقود الطائرات من محطات التخزين التابعة لها في جبل علي إلي مطار دبي الدولي.
وأضاف: إن «مطار دبي الدولي» يعتبر الأنشط عالمياً، وقد أثمرت التحضيرات الجارية لاستضافة معرض «إكسبو الدولي 2020» عن العديد من المبادرات التي ستثري المشهد الاقتصادي الغنيّ للإمارة.
وأكد أن المشروع لن يخدم «إينوك» فحسب، وإنما يسهم كذلك في تلبية احتياجات مزودي الوقود الآخرين العاملين في المطار.
وأشار إلى أن مد خط الأنابيب الجديد يندرج في إطار استراتيجية «إينوك» الاستثمارية طويلة الأمد المتماشية مع رؤية حكومة دبي لبناء مدينة مستدامة ومركزاً عالمياً ووجهة مثلى للسفر والسياحة والتجارة والطيران والنقل والبناء وممارسة الأعمال، مضيفاً أن المشروع سوف يسهم في تلبية الطلب المتزايد في مطار دبي الدولي ومطار آل مكتوم الدولي الذي يتوقع أن يستقبل 125 مليون مسافر، وأكثر من 5 ملايين طن من الشحن بحلول عام 2020.
وأشار إلى أن طاقة الضخ لخط الأنابيب سوف تغطي 55% من احتياجات مطار دبي الدولي للوقود ويمكن رفع طاقته الإنتاجية لتلبية 65%، كما تكمن قدرة خط الأنابيب الجديد بضخ وقود الطيران إلى منشآت التخزين في مطار دبي الدولي وفي المستقبل مطار آل مكتوم الدولي.
ومن جانبه قال بول جريفيث، الرئيس التنفيذي لمطارات دبي، إن التوقعات الجديدة تشير إلى أن عدد مسافري مطارات دبي سيفوق 126 مليون مسافر بحلول عام 2020 ونحو 200 مليون في 2030، مضيفاً أن قطاع الطيران أسهم في 2013، بنحو 26,7 مليار دولار في اقتصاد دبي، بنسبة 27% من إجمالي الناتج المحلي للإمارة.
ولفت إلى أن الطيران يوفر فرص عمل لنصف مليون نسمة بنسبة 27% من إجمالي القوى العاملة في دبي، ومن المتوقع أن ترتفع مساهمة الطيران في اقتصاد دبي إلى 37,5% بحلول عام 2030.
وأشار إلى أن استهلاك مطارات دبي للوقود تبلغ حالياً 404 ملايين جالون حاجة مطار دبي للوقود ومن المتوقع أن تصل إلى 3,3 مليار جالون سنوياً بحلول 2020.
وبدورة قال زيد القفيدي، المدير التنفيذي للتسويق في «اينوك»: إن الشركة عندما أنشأت في عام 1998 أول خط لنقل وقود الطائرات بالأنابيب من محطة في جبل علي إلى «مطار دبي الدولي»، توقعت أن تكفي الطاقة الاستيعابية له لمدة 20 عاماً على الأقل، ولكن سرعان ما أدركت بعد 3 سنوات فقط أن طاقة الضخ اليومية أصبحت كاملة، لاسيما بعد توقعات «مؤسسة مطارات دبي» بأن تتفوّق على أكثر مطارات العالم إشغالاً بين عامي 2014-2015، ومن هنا تم وضع خطط لإنشاء خط أنابيب جديد لنقل وقود الطائرات بما يواكب نمو قطاع الطيران بدبي خلال 50 إلى 70 سنة قادمة.
وأضاف أن التأثير الإيجابي لهذا المشروع سيكون كبيراً للغاية، حيث إن خط أنابيب «فالكون» الجديد وحده كفيل بتلبية حاجة «مطار دبي الدولي» حتى عام 2030. وستضمن الكفاءة العالية في الضخ المستمر للوقود توفير إمدادات آمنة لشركات الطيران، الأمر الذي يدعم بدوره استمرار نمو قطاع الطيران في دبي.
وأشار إلى أن خط الأنابيب الجديد يهدف إلي تلبية الطلب المتنامي على وقود الطائرات بسعة استيعابية كافية على مستوى التخزين والنقل والضخ.
وقال: إن «إينوك لخدمات الطيران»، نجحت في تحقيق نمو مذهل على مدى السنوات العشرين الماضية. فهي اليوم شركة رائدة في مجال تسويق وتزويد وقود الطائرات عالي الجودة للقطاعات التجارية والعسكرية، حيث تخدم 97 مطاراً في 11 بلداً.

تطوير البنى التحتية
دبي (الاتحاد)

قال يسر سلطان الجنيدي، المدير التنفيذي لشركة هورايزن للتخزين المحدودة، إن منطقة الشرق الأوسط ودولة الإمارات على وجه الخصوص تستثمر بقوة في تطوير البنى التحتية الأساسية، مضيفاً أن شركته رغبت في المساهمة في تنمية قطاع الطيران في دبي، بما يتماشى مع استراتيجيتها التي تهدف إلى تحويل دولة الإمارات إلى مركز رئيسي للأعمال والطيران.
وأضاف أنه لإنجاز المشروع حصلت «اينوك» على نحو 5 آلاف شهادة عدم ممانعة من 42 إدارة وهيئة حكومية ومحلية مختلفة، ومن الجهات المعنية والهيئات الأخرى. وقد تمت إعادة توجيه نحو 10 كيلومترات من المسار الأساسي المقرر للمشروع، نظراً للتغييرات التي تطرأ على البنية الأساسية في دبي. كما تعاونت «اينوك» مع بلدية دبي وهيئة الطرق والمواصلات لتحديد المسار البديل لخط الأنابيب، ويمر الخط في 45 شارعاً من دون التّسبب بأي ازدحامات في الطرق السريعة والشوارع الرئيسية.