الإمارات

حاكم عجمان: نهج الشورى أصيل في الإمارات

عجمان-''وام'': أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان أن الديمقراطية والشورى في الإمارات أصل في حياتنا، توارثها المواطنون أبا عن جد، مشيراً سموه في هذا الصدد الى أنه لا يوجد هناك حاجب يفصل بين الحاكم والمحكوم، وهذه هي الشورى الحقيقية التي تعلمناها من ديننا الحنيف ومارسها أسلافنا، كما ظل الحكام يشاركون مواطنيهم في كافة أفراحهم وأحزانهم·
وقال سموه: إن القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي أكدت هذا المبدأ بإقرار انتخابات نصف أعضاء المجلس الوطني الاتحادي·
جاء ذلك خلال استقبال صاحب السمو حاكم عجمان بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان لوفد المجلس الوطني الاتحادي برئاسة سعادة عبد العزيز الغرير رئيس المجلس·
وعبر صاحب السمو حاكم عجمان في مستهل حديثه لأعضاء المجلس الوطني الاتحادي عن ثقته الكبيرة فيهم وفي عطائهم المميز في مختلف مجالات العمل وهو الذي أهلهم لعضوية المجلس·
ووجه سموه أعضاء المجلس الوطني الاتحادي بالاهتمام الكامل بقضايا المواطنين الملحة وفي مقدمتها خدمات التعليم والصحة والإسكان والخدمات الأخرى، داعيا سموه الأعضاء للوقوف الميداني على أحوال المواطنين في مختلف إماراتهم ومناطقهم وتلمس مشاكلهم الحقيقية عن قرب وأن يكونوا صوتا معبرا عن المواطنين الذين انتخبوهم·
وأشار سموه الى التعديلات التي حدثت في قانون المعاشات والتقاعد والذي قضى برفع سن التقاعد الى عشرين عاما بدلا من خمسة عشر عاما· وقال سموه: إن ذلك قد أدى الى حدوث استقالات في حقل مهم كالتربية والتعليم، داعيا سموه الجهات المختصة الى معالجة هذا الأمر·
من جانبه وجه سعادة عبد العزيز الغرير رئيس المجلس الوطني الاتحادي الشكر لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي على دعمه الدائم للمجلس الوطني ومتابعته اللصيقة لسير أعماله·
وأوضح أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وجه رئيس وأعضاء المجلس الوطني الاتحادي للاجتماع بالوزراء في يومين متتاليين ليتعرفوا عن قرب على عمل الوزارات المختلفة والمشاريع التي تقوم بها الوزارات وخططها المستقبلية في ظل التوجيهات الحكيمة للقيادة الرشيدة·
وأشار سعادته الى تشكيل ثماني لجان بالمجلس لمتابعة قضايا المواطنين وفق آلية معينة وبأهداف واضحة خلال فترة زمنية محددة، مضيفا سعادته انه يجرى العمل الآن على هيكلة الأمانة العامة للمجلس لمواكبة المرحلة المقبلة وتدعيمها بطاقم من الخبراء والاستشاريين المواطنين ذوي الخبرة والكفاءة·
وأكد سعادة عبد العزيز الغرير في ختام حديثه أن أعضاء المجلس الوطني الاتحادي يعملون وفق توجيهات القيادة الرشيدة وأصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات لما فيه مصلحة الوطن والمواطن·