صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«مبادلة» و«الاتحاد للطيران» توقعان اتفاقية في مجال الصيانة والإصلاح والعَمرة

حميد الشمري وجيمس هوجن عقب توقيع الاتفاقية (من المصدر)

حميد الشمري وجيمس هوجن عقب توقيع الاتفاقية (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

وقَّعت كلٌ من شركة المبادلة للتنمية (مبادلة)، وشركة «الاتحاد للطيران»، مذكرة تفاهم بهدف تعزيز الشراكة الاستراتيجية القائمة بينهما من خلال استكشاف المزيد من مجالات التعاون الجديدة.
وتشمل مذكرة التفاهم الاتفاق على إبرام مجموعة من العقود الجديدة التي تصل قيمتها المحتملة إلى مليار دولار (3,7 مليار درهم)، وذلك على مدى عشرة أعوام، بحسب يبان أمس.
ووقّع الاتفاقية كلٌ من حميد الشمري، الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والخدمات الهندسية في «مبادلة»، وجيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي في «الاتحاد للطيران» خلال «معرض دبي للطيران».
وبموجب مذكرة التفاهم، سوف تقوم «الاتحاد للطيران» بتعيين شركة «إس آر تكنيكس»، التابعة لشركة المبادلة للتنمية والتي تعتبر إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال توفير الخدمات التقنية لشركات الطيران ومكونات الطائرات والمحركات والخدمات الفنية، وذلك كمورّد أساسي للخدمات بشروط تجارية تنافسية.
وبالإضافة إلى ذلك، تقوم كلٌ من «مبادلة» و«الاتحاد للطيران» باستكشاف الجدوى الاقتصادية لتأسيس منشأة رائدة في فئتها لتوفير خدمات الصيانة والإصلاح والعَمرة للطائرات الضيقة البدن، في أوروبا الشرقية، حيث بدأت المحادثات بهذا الشأن مع الأطراف المعنية.
وقال حميد الشمري: «يسرّنا توقيع هذه الاتفاقية الاستراتيجية المثمرة بالنسبة للطرفين، والتي من شأنها تعزيز الشراكة مع«الاتحاد للطيران»، في الوقت الذي ستمكننا من مواصلة مهمتنا المتمثلة بترسيخ مكانة إمارة أبوظبي وشركاتها العاملة في مجال صناعة الطيران، كي تصبح رائدة في هذه الصناعة على المستوى العالمي».
ومن جهته، قال جيمس هوجن: «تشكّل شراكتنا الراسخة مع مبادلة حافزاً استراتيجياً لتعزيز مكانة أبوظبي كمركز عالمي لصناعة الطيران، ويفسح النجاح الذي يشهده تعاوننا حتى اليوم المجال أمامنا لتوسيع نطاق الخدمات المشتركة التي نقدمها، ويساعد على دعم مكانة كل من الشركتين للاستمرار في طليعة قطاع صناعة الطيران على المستوى العالمي».

.. وتؤسس في العين مشروعاً مشتركاً مع «جنرال إلكتريك»
أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت كلٌ من شركة المبادلة للتنمية (مبادلة)، وشركة «جنرال إلكتريك أفييشن» أمس توقيع البنود الأساسية لاتفاقية شراكة تهدف إلى تأسيس منشأة متخصصة في توفير خدمات الصيانة والإصلاح والعَمرة لمحركات «جي إي إن إكس».
وقال بيان صادر أمس إن اتفاقية الشراكة ستساهم في تعزيز التعاون القائم بين الجانبين بالنسبة إلى هذا الطراز من المحركات.
وتتضمن الاتفاقية الجديدة، تأسيس منشأة متطورة على مستوى المنطقة لخدمات الصيانة والإصلاح والعَمرة في «مجمع نبراس العين للطيران» في مدينة العين، إلى جانب استثمار مباشر لشركة «جي إي» في المنشأة الجديدة.
وبموجب الاتفاقية، ستقوم «جي إي» أيضاً بتأسيس مركز دعم لوجيستي لمحركات «جي إي إن إكس» يوفر خدماته للمنشأة الجديدة ومشغلي هذا الطراز من المحركات في المنطقة.
وتعزز الاتفاقية الجديدة مكانة أبوظبي ضمن شبكة المرافق التي تقدم خدمات الصيانة والإصلاح والعَمرة لمحركات «جي إي إن إكس» على مستوى العالم.
وسوف توسّع «مبادلة» نطاق شراكتها مع «جي إي أفييشن» من خلال شركة «الخدمات والحلول التوربينية» التابعة لها والمتخصصة في توفير خدمات الصيانة والإصلاح والعَمرة، حيث ستساهم الاتفاقية الجديدة في تعزيز القدرات الحالية لـ «الخدمات والحلول التوربينية» في توفير خدماتها لمحركات «جي إي إن إكس»، وتوطّد مكانتها كمزود رائد في هذا المجال على مستوى العالم، وذلك قبل تأسيس المنشأة الجديدة في مدينة العين.
وتعليقاً على اتفاقية الشراكة، قال حميد الشمري، الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والخدمات الهندسية في «مبادلة»: تشكّل المنشأة الجديدة لخدمات الصيانة والإصلاح والعَمرة لمحركات «جي إي إن إكس» منصة هامة بالنسبة لنا في الوقت الذي نواصل التوسع في تعزيز قدرات «مبادلة» في مجال صناعة الطيران. وستساهم شراكتنا القائمة مع شركة «جي إي»، واستراتيجيتنا العالمية، وخبراتنا المحلية في تحقيق النجاح لهذه المنشأة الجديدة.
وأضاف الشمري: يأتي ذلك ضمن أهداف «مبادلة» في أن تصبح مزوداً عالمياً للخدمات المتنوعة في مجال صناعة الطيران من خلال إبرام مثل هذا النوع من الشراكات.
ومن جانبه، قال ديفيد جويس، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة «جي إي أفييشن»: إننا نفخر بشراكتنا مع مبادلة الهادفة إلى تأسيس منشأة ذات طراز عالمي توفر خدمات الدعم لعملائنا الذين يستخدمون محركات جي إي إن إكس في منطقة الشرق الأوسط وغيرها. وتلتزم جي إي أفييشن بتوفير طيف أوسع من منتجات وخدمات الصيانة والإصلاح والعَمرة لعملائنا، وأعتقد أنه أمر مناسب للغاية أن يتم تأسيس هذه المنشأة التي تخدم أسرع محركات جي إي مبيعاً في أحد أكثر أسواق صناعة الطيران ديناميكية على مستوى العالم».
وسوف تبني الاتفاقية بين «مبادلة» و»جي إي أفييشن» على الإطار المتفق عليه بين الطرفين في مجال التصنيع والذي ستصبح «مبادلة» بموجبه مزوّداً رئيسياً لشركة «جنرال إلكتريك» على مستوى العالم بحلول العام 2020.

تحفيزاً للكفاءات التشغيلية مع العملاء ودمج التحليلات والتطبيقات
.. و«جنرال إلكتريك» تدشن في دبي المركز الإقليمي لتكنولوجيا الطيران
دبي (الاتحاد)

افتتحت شركة «جنرال إلكتريك» أمس، «مركز تكنولوجيا الطيران في الشرق الأوسط» لدعم عمليات العملاء عبر رفع إمكانيات تحليلات البيانات، وتجربة النطاقات والبرامج لزيادة الإنتاجية وتقليص زمن التعطّل عند العملاء الذين يستخدمون منصة «جنرال إلكتريك» للإنترنت الصناعي.
وقال جاري ميرسر، نائب رئيس وحدة الخدمات الهندسية لدى شركة «جنرال إلكتريك للطيران»: «يوفر «مركز تكنولوجيا الطيران» البيئة المناسبة والخبرات الضرورية للتعاون مع عملائنا على تحديد التحديات عند النظر في مجمل النظام البيئي لقطاع الطيران.
ويدعم هذا المركز عملاءنا في المحركات والخدمات والبرمجيات.
وتطوّر المركز ليصبح منصة تكنولوجية حديثة لمراقبة آلاف المتغيّرات التي تقيس أداء محرّكات وأنظمة الطائرات، سعياً إلى تقديم لمحات مركّزة حول مجمل عمليات العملاء، وتحقيق نتائج مهمّة». ويساعد المركز الذي يقع في «المنطقة الحرة في مطار دبي» على تعزيز مستوى خدمات أنظمة ومحركات «جنرال إلكتريك»، ويُعتبر مركزاً إقليمياً لدعم المنتجات والعملاء، فضلاً عن دوره كمنصة حيوية تتيح لعلماء البيانات ومصممي تجارب المستخدمين ومطوري التطبيقات مساعدة العملاء على استخدام منصة Predix لابتكار حلول تلبي متطلبات القطاع.
بدوره، قال جيم ديلي، نائب رئيس وحدة الأنظمة والهندسة الرقمية والتكنولوجيا لدى «جنرال إلكتريك للطيران»: «نلتزم دعم نجاح عملائنا في قطاع الطيران عبر دمج التحليلات والتطبيقات الفيزيائية مع الحلول البرمجية القائمة على منصة Predix.
ويشكل «مركز تكنولوجيا الطيران» منصة رائدة تهدف إلى تحقيق أفضل النتائج للعملاء، وتمكين ’جنرال إلكتريك‘ وشركات الطيران من تبادل الأفكار والتعاون وسط نمو وتغيّر عالم البيانات». من جانبه، قال سامر الجعبري، المدير التنفيذي لـ«مركز تكنولوجيا الطيران في الشرق الأوسط»: «يتمتع فريق عمل المركز، بمن فيهم مهندسو التصميم وعلماء البيانات ومطورو البرمجيات، بمهارات رفيعة المستوى في قطاع الطيران والعديد من المجالات الأخرى، مما يتيح تنوعاً كبيراً في مجال تطبيقات الإنترنت الصناعية.
ويلتزم مهندسونا اعتماد مبادئ مبادرة«فاست ووركس» FastWorks التي أطلقتها ’جنرال إلكتريك‘ بغية فهم وتطوير واختبار حلول تحليل البيانات بسرعة أكبر قبل الوصول إلى مرحلة التطوير الكامل النطاق».
ويجسد التقدّم في مجال تكنولوجيا البيانات والتحليلات في «مركز تكنولوجيا الطيران في الشرق الأوسط» مثالاً ساطعاً على استخدام «جنرال إلكتريك» لمنصة Predix السحابية من أجل ابتكار تطبيقات جديدة للإنترنت الصناعية التي تحول البيانات التشغيلية الفورية إلى رؤى قابلة للتنفيذ.