الإمارات

«الاتحاد» تكرم جمال السويدي

أبوظبي (الاتحاد)

كرّمت صحيفة «الاتحاد» الدكتور جمال سند السويدي، المدير العام لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، وذلك تقديراً وعرفاناً لدوره في دعم «منتدى الاتحاد»، الذي استضاف مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية فعالياته، على مدار يومي الحادي والعشرين والثاني والعشرين من شهر أكتوبر الماضي، وذلك في دورته العاشرة التي عقدت تحت عنوان «اليمن: الانقلاب الحوثي والرد الخليجي».
وزار الكاتب الصحفي محمد الحمادي، رئيس تحرير صحيفة «الاتحاد» الدكتور جمال سند السويدي في مكتبه بمقر المركز في أبوظبي، أمس الأول، حيث قام بإهدائه درع التكريم، مؤكداً أهمية الدعم الذي قدمه السويدي من أجل إنجاح «منتدى الاتحاد»، ليس في هذه الدورة فقط، وإنما أيضاً في الدورات الماضية كافة، مشدداً على أن مثل هذا الأمر ليس غريباً على الدكتور جمال سند السويدي، الذي لا يتوانى عن دعم مختلف المؤسسات والهيئات والجهات الوطنية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وأكد أن هذا التكريم يأتي في إطار التعاون القائم البنّاء والمثمر بين مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية وصحيفة «الاتحاد».
من جهته أشاد الدكتور جمال سند السويدي بالجهود التي تبذلها صحيفة «الاتحاد» من أجل نشر الوعي في المجتمع، مثمّناً حرصها على مناقشة القضايا التي تهم دولة الإمارات العربية المتحدة عبر «منتدى الاتحاد» الذي يعد مناسبة مهمة يسعى كبار المفكرين والكتاب والخبراء إلى المشاركة فيها، لما تتضمنه من أفكار وأطروحات ومناقشات عميقة ومفيدة، وعبّر السويدي للحمادي عن تمنياته الصادقة بدوام النجاح والتوفيق.
وأعرب الدكتور جمال سند السويدي عن بالغ سروره بهذا التكريم الذي ينطوي على تقدير لدوره ولدور مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة في دعم الفعاليات التي تقيمها وتنظمها مختلف المؤسسات الوطنية في الدولة، مشدداً على أن المركز، بصفته مؤسسة بحثية وعلمية، فإنه على أتم الاستعداد لتقديم خبراته إلى مختلف المؤسسات والهيئات الوطنية في المجتمع، بما يعزِّز مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة في الدولة.
وأوضح بأن حرص مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة على تقديم هذا الدعم، يأتي التزاماً منه بالعمل على تنفيذ أهدافه التي أنشئ من أجلها، فإلى جانب خدمة دعم صانع القرار عبر ما يصدره المركز من تقارير وما يقدمه من معلومات وبيانات دقيقة، يسعى المركز إلى تعزيز دوره في خدمة المجتمع، ليس فقط من خلال عقد الندوات والمحاضرات العامة المفتوحة التي تتم خلالها مناقشة القضايا التي تهم دولة الإمارات العربية المتحدة،.
وقال: إن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة حرص، منذ إنشائه، على أن تكون خدمة المجتمع إحدى أولوياته الاستراتيجية، وفي هذا الإطار اهتم ببناء شراكات فعالة مع المؤسسات الوطنية، من منطلق حرصه على التفاعل مع أولويات المجتمع الإماراتي، وسعيه إلى الإسهام الفاعل في وضع أطر واستراتيجيات بنَّاءة للتعامل معها.

رؤى من كتاب السراب في محاضرة «الإمارات للدراسات»
هزاع أبوالريش (ابوظبي)

ينظِّم مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، في الساعة السابعة والنصف من مساء غدٍ الأربعاء محاضرة بعنوان «الدين والسياسة في الإسلام.. بين المزاعم والحقائق- رؤى من كتاب السراب»، يلقيها الأكاديمي والمفكر المغربي محمد سعدي، أستاذ العلوم السياسية وحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني المشارك في جامعة محمد الأول بالمملكة المغربية، وذلك في قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بمقر المركز في أبوظبي.
وتكتسب المحاضرة أهمية كبيرة بالنظر إلى موضوعها الذي يتصل بالعلاقة بين الدين والسياسة في الإسلام، حيث تناقش هذه العلاقة كما جاءت في صحيح الدين الإسلامي، وتفنيد ما يشوبها من مزاعم، انطلاقاً من الأفكار التي يتضمَّنها كتاب «السراب» لمؤلفه الدكتور جمال سند السويدي، المدير العام لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، الذي حظي باهتمام بالغ من مختلف الأوساط الفكرية والبحثية في المنطقة والعالم، لما يتضمَّنه من أفكار وأطروحات ونتائج مهمَّة تتعلق بطبيعة الجماعات الدينية السياسية، والأوهام التي تحاول ترويجها وتسويقها للناس.