كرة قدم

الشارقة يستضيف الجزيرة بحثاً عن الانفراد بوصافة «الثانية»

منير رحومة (دبي)

تستأنف اليوم الجولة الخامسة لكأس الخليج العربي، بإقامة مباراتين ضمن منافسات المجموعة الثانية، تجمع الأولى الشارقة والجزيرة بالإمارة الباسمة، والثانية بين الفجيرة والعين بالفجيرة، على أن تكتمل الجولة بإقامة المباراة المؤجلة بين الأهلي والوصل يوم 13 نوفمبر الجاري. وينتظر أن تكشف مباراتا اليوم عن ملامح الفرق التي ستحسم بطاقات العبور إلى الدور نصف النهائي، وذلك بعد أن دخلت المسابقة المراحل النهائية واقترب البعض من ضمان بطاقته للمربع الذهبي. وتنطلق الأمسية من الإمارة الباسمة في الرابعة و50 دقيقة بالمواجهة التي تقام بين فريقي الشارقة والجزيرة.. الشارقة لا يزال يحتفظ بحظوظه كاملة في المنافسة في إحدى بطاقتي التأهل إلى الدور المقبل، والجزيرة يحتل المركز الأخير في المجموعة بنقطتين فقط، وتضاءلت آماله بشكل كبير في مواصلة سباق المنافسة.
ورغم الغيابات التي تشهدها تشكيلة الفريقين، إلا أن الرهان سيكون كبيراً، خاصة من أصحاب الأرض الذين يعولون على عاملي الملعب والجمهور لانتزاع ثلاث نقاط ثمينة ترفع رصيد فرقة النحل إلى النقطة السابعة والانفراد بمركز الوصيف وتعزيز الحظوظ في الظفر ببطاقة العبور إلى المربع الذهبي. أما فيما يخص فريق «فخر أبوظبي» الذي لا يزال يبحث عن توازنه، فإنه يعول كثيراً على مباريات كأس الخليج العربي من أجل الدفع بعناصر جديدة في المراكز التي تعاني من ضعف واضح، خاصة على المستوى الدفاعي. وبالتالي يطمح الجزيرة في الخروج بمكاسب إيجابية من البطولة على المستوى المعنوي حتى يصحح الفريق مساره ويعود إلى سكة الانتصارات. أما المباراة الثانية التي تقام في السابعة والنصف مساء بالفجيرة، فتجمع بي الفجيرة صاحب المركز الثاني برصيد أربع نقاط، وبين العين صاحب المركز قبل الأخير، الذي لا يملك سوى ثلاث نقاط في رصيده من ثلاثة تعادلات وخسارة.
ويسعى الفجيرة اليوم لتصحيح وضعه والسعي لاستثمار عامل الجماهير وكثرة غيابات اللاعبين الدوليين لدى المنافس، لانتزاع فوز ثمين والبقاء في المركز الثاني مع انتظار عثرة بقية المنافسين والابتعاد عنهم من خلال توسيع فارق النقاط. أما الزعيم الذين وجد نفسه في وضعية صعبة خلال الجولات الحاسمة، فإنه يريد الدفاع عن حظوظه إلى آخر لحظة ومحاولة اللحاق بركب فرق المقدمة والدخول في كوكبة المنافسين على إحدى بطاقتي التأهل إلى الدور المقبل.
وبالنسبة للمباراة المؤجلة التي ستجمع بين الأهلي والوصل في ديربي دبي، فتم تأجيلها إلى الجمعة المقبل بسبب استحقاقات فرقة الفرسان في نهائي دوري أبطال آسيا، وهي قمة مباريات هذه المسابقة؛ لأنها تجمع بين صاحبي الصدارة في المجموعة الأولى، مما يجعل الرهان كبيراً على النقاط الثلاثة.

بوناميجو: سنلعب بهدوء.. لنفوز
عماد النمر (الشارقة)

أكد البرازيلي باولو بوناميجو مدرب الشارقة أن فريقه مستعد تماماً للقاء اليوم أمام الجزيرة، وقد ظهر اللاعبون بشكل جيد خلال تدريبات الأيام السابقة، وقال إن الفوز بنتيجة المباراة هو الهدف الوحيد الذي نلعب من أجله، لتحسين وضع الفريق والاقتراب من التأهل لنصف النهائي بالبطاقة الثانية عن المجموعة. وأوضح أن أكثر من فريق بالمجموعة يمتلك نفس الرصيد والحظوظ متساوية بين الجميع، وكل فريق ينتظر تعثر الآخرين من أجل التأهل، لذلك علينا عدم التفريط في نقاط اللقاء حتى نضمن المركز الثاني بغض النظر عن نتائج الفرق الأخرى، مشيراً إلى ثقته في أن لاعبيه سيلعبون بكل قوة حتى يضمن مواصلة المشوار في البطولة. وأوضح أن الشارقة سوف يلعب بهدوء حتى يستطيع تحقيق نتيجة إيجابية، .
وقال مدرب الشارقة إن الجزيرة فريق قوي، يمتلك لاعبين على مستوى عالٍ ومدرب كبير، ورغم أنهم يفتقدون عدداً كبيراً من لاعبيهم لوجودهم بالمنتخبات، لكنه يظل منافساً قوياً في كل الأحوال».

براجا: الوجوه «الشابة» في مواجهة «الملك»
أمين الدوبلي (أبوظبي)

أكد البرازيلي أبل براجا المدير الفني للجزيرة أن مباراة الشارقة سوف تكون فرصة للدفع بوجوه جديدة وشابة من الفريق لتعويض غياب رباعي المنتخب الوطني وفارفان وميركو فوزينيتش المنضمان لمنتخبا بلديهما.
وقال أن فرصة لحاق ثنائي المنتخب الأوليمبي سالم علي وسيف خلفان بالمباراة واردة، بعد عودتهما من المشاركة مع المنتخب الأوليمبي. وقال براجا في المؤتمر الصحفي أن الشارقة فريق جيد وظروفه أفضل من الجزيرة فيما يتعلق بالتجانس لأن الفريق يتدرب مكتملاً ولا توجد غيابات مؤثرة بين صفوفه، ويخوض بتشكيلته الكاملة مباراة على الأقل كل أسبوع، أما الجزيرة فهو غير قادر منذ بداية الموسم على أن يلعب بتشكيلة واحدة، إما للإصابات أو الغيابات الدولية. وقال براجا: رغم الظروف الصعبة إلا أن هناك مؤشرات إيجابية أولها عودة جمعة عبدالله لمستواه في قلب الدفاع، وعودة خميس إسماعيل التدريجية لوسط الملعب.

هاشيك: نواجه الزعيم وعيوننا على الوحدة والجزيرة
سيد عثمان (الفجيرة)

قال التشيكي إيفان هاشيك مدرب الفجيرة أن لقاء اليوم يمثل موقعة صعبة مع منافس صاحب تاريخ وألقاب ولا يتأثر بأي غيابات، فالعين لديه لاعبون مميزون بكل مركز، وهو الأمر الذي يشكل حافزاً للاعبينا لتقديم أداء قوي أمام الزعيم، ولكن يبقى أن تركيزنا الأكبر على الدوري. ولقاؤنا اليوم مع العين يعد تجهيزاً قوياً لمباراتينا القادمتين المهمتين بالدوري أمام الوحدة والجزيرة.
وأضاف هاشيك: نلعب على خيار الفوز بجميع مبارياتنا، وأتمنى عدم تكرار الأخطاء التي وقعت بمباراتنا الأخيرة أمام دبا الفجيرة. وواصل هاشيك.. بشكل عام نحن نستفيد من مباريات كأس الخليج العربي في تجربة البدلاء ومنحهم الفرصة كاملة للمشاركة وإبراز طاقاتهم وإثبات جدارتهم وصقل خبراتهم مع تجهيز الفريق بشكل قوي لمنافسات دوري الخليج العربي والمحافظة على معدل اللياقة البدنية، ونحن لم نفتقد بعد فرصتنا في التأهل للمربع الذهبي، ففرصتنا ما زالت سانحة وسيكون جيداً نجاحنا في التأهل، وهو الأمر الذي يتطلب تركيزاً عالياً من فريقنا اليوم.

زلاتكو: «نقرأ» المنافس قبل مواجهته في الدوري
صلاح سليمان (العين)

اعترف الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين، بأن حصول «الزعيم» على نقطة يتيمة في مباراته الماضية بتعادله مع ضيفه الشارقة ، قد تسبب في تقليص فرصته في التأهل إلى المربع الذهبي. وقال مدرب العين خلال المؤتمر الصحفي: «فرصتنا في حصد إحدى بطاقتي التأهل والمنافسة ضمن مربع الكبار ليست كبيرة، إلا أنه يتوجب علينا الظهور المشرف خلال مباراة اليوم ومباراتنا الأخيرة أمام دبا». وتابع: «نسعى لحصد النقاط الستة في آخر مواجهتين من مرحلة المجموعات، وسنعمل على منح الفرصة للعناصر التي لم تحظ بفرصة المشاركة في مبارياتنا الماضية، وسندرج لقائي الفجيرة ودبا ضمن خطتنا لتجهيز فريقنا لمباراتنا القادمة التي تضعنا وجهاً لوجه أمام بني ياس ضمن الجولة الثامنة من دوري الخليج العربي».
وأكد زلاتكو أن هدفه حصد كامل النقاط من ملعب الفجيرة لتحسين موقع العين على خريطة جدول الترتيب والتمسك بفرصة التأهل حتى النهاية، لافتاً إلى أن مباراة اليوم فرصة مثالية لقراءة أداء المنافس على الطبيعة ، خاصة أنه سيلتقيه في الجولة قبل الأخيرة من الدور الأول من بطولة الدوري.