الإمارات

شتاينر: الإمارات داعم قوي لـ«البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة»

مصطفى عبد العظيم(دبي)

أكد آخيم شتاينر مدير البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة أن دولة الإمارات تلعب دورا مهماً في دعم برامج الأمم المتحدة المتعلقة بالمساعدات الإنسانية، منوهاً بالدور الفاعل لحكومة دولة الإمارات في تعزيز التواصل بين حكومات العالم لمناقشة التحديات التي تواجه عمل الحكومات في المستقبل.
وأوضح شتاينر أن القمة العالمية للحكومات التي تنظمها حكومة دولة الإمارات باتت خلال سنوات محدودة تشكل حدثاً دوليا هاماً تترقبه الحكومات العالمية والمؤسسات الدولية المعنية بالأعمال الحكومية.
وأفاد بأن اهم ما يميز القمة العالمية للحكومات هذا العام ليس فقط ما تزخر به من محاور مهمة، ولكن أيضاً ما تتميز به من جودة عالية في المناقشات التي تجرى خلال ايام القمة ودقة اختيار المتحدثين والمشاركين الأمر الذي ينعكس بالاستفادة الكبيرة على الحضور والمشاركة في فعاليات هذا الحدث المهم.
وأشاد شتاينر بالمساحة الكبيرة التي توليها القمة لفئة الشباب هذا العام، مشيراً إلى أن الشباب هم من سيحركون دفة حكومات المستقبل، مشيداً بالاهتمام الكبير الذي توليه القيادة في دولة الإمارات بالشباب، معتبراً أن تواجد المئات من الشباب والفتيات في أعمال القمة يشكل دليل واضح على اهتمام الحكومة في الإمارات ببناء جيل المستقبل واعداده بالشكل المناسب لقيادة حكومة المستقبل.
وأوضح أن مشاركة البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة في القمة العالمية للحكومات تأتي في إطار اهتمام البرنامج بأهداف التنمية المستدامة والتي تشكل أحد المحاور الرئيسية على جدول أعمال القمة والمشاركة من الحوار العالمي الذي تفتحه القمة في هذا الشأن.
وأشار شتاينر إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة نجحت في أن تتحول خلال سنوات قليلة إلى ملتقى عالمي للأحداث والفعاليات الدولية الرئيسية التي تهتم باستشراف المستقبل ومنها استضافتها لقمة مجالس المستقبل التي ينظمها المنتدى الاقتصادي العالمي في دولة الإمارات سنويا.
وفيما يتعلق بدور دولة الإمارات في دعم جهود البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة، أكد شتاينر أن دولة الإمارات داعم قوي لبرامج الأمم المتحدة الإنسانية التي تقوم بها الأمم المتحدة في الأزمات والكوراث الطبيعية والصراعات، مؤكداً أن الأزمات التي تواجه المنطقة والعالم في هذه الأوقات تتطلب من الجميع العمل والتكاتف معاً لمواجهتها.