صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

لندن تسلم موسكو معلومات حول الطائرة المنكوبة بسيناء

أكد دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين اليوم الاثنين بأن لندن سلمت موسكو "معلومات معينة" بشأن الطائرة المنكوبة في سيناء.


ونقلت وكالة "سبوتنيك" عنه القول: "يمكن تأكيد أن معلومات استخباراتية معينة تم تسلمها من الجانب البريطاني".


وأضاف: "لا أستطيع أن أخبركم بشأن نوعية المعلومات لأني لست مطلعا عليها. وبطبيعة الحال ، فنحن نعول على التعاون المشترك مع كافة الدول التي يمكن أن تساعد في التحقيق في هذه المأساة الرهيبة". وكان متحدث باسم الخارجية البريطانية قال لسبوتينك إن بلاده سلمت موسكو استنتاجها المبني على معلومات استخباراتية بأنه من المرجح أن الطائرة سقطت نتيجة "عمل إرهابي".


وقال المتحدث البريطاني: "نتخذ قراراتنا بناء على المعلومات المتاحة لدينا.. وكما قال رئيس الوزراء ووزير الخارجية (البريطانيين) فإن هناك احتمالا كبيرا بأن الطائرة سقطت نتيجة عبوة ناسفة".


وسياق متصل، قال مسؤولون أمريكيون إن المخابرات الإسرائيلية رصدت اتصالات لتنظيم "داعش" عن الطائرة الروسية التي سقطت في سيناء وقدمتها لبريطانيا والولايات المتحدة، فيما تبحث الولايات المتحدة مع مصر وروسيا إرسال فريق من المباحث الفيدرالية الأميركية "إف بي آي" للمشاركة في التحقيقات.


وقال مسؤول أميركي مطلع على تقارير الاستخبارات الأميركية ومصدر دبلوماسي إن بعض التسجيلات التي تستخدم لتقييم دور "داعش" في سقوط الطائرة قادمة من إسرائيل، بحسب شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأميركية.


وأضافت المصادر أنه تم رصد اتصالات لـ"داعش" من قبل المخابرات الإسرائيلية التي تركز على سيناء، وقدمتها إسرائيل لبريطانيا والولايات المتحدة، بينما رفض المسؤولون الإسرائيليون التعليق على ذلك.


وقال مسؤول أميركي آخر إن المحادثات بين الولايات المتحدة ومصر وروسيا، عن حادث سقوط الطائرة، يمكن أن تسفر عن مشاركة بعض خبراء المباحث الفيدرالية الأميركية، وتحديدا المتخصصين في القنابل، في التحقيقات لتقديم المساعدة.


وفي الإطار، بدأ فريق التحقيق المكلف بقضية سقوط الطائرة الروسية جمع معلومات عن عمال المنتجعات التي كانت تستضيف ضحايا الطائرة "A321" التي سقطت فوق سيناء الشهر الماضي، وفقا لموقع صحيفة "المصري اليوم".


ويركز المحققون اهتمامهم على أولئك الذين يملكون الحق بحكم عملهم بالدخول إلى غرف السياح، وخاصة عمال التنظيف وغيرهم من الموظفين العاملين في منتجعات وفنادق شرم الشيخ.


وعلى الرغم من أن نتائج التحقيق حتى الآن لم تثبت السبب الحقيقي الذي أدى إلى سقوط الطائرة الروسية فوق سيناء إلا أن لجنة التحقيق تحاول دراسة جميع الفرضيات المحتملة.


ومن المعتاد أن يقوم عمال الفنادق والمنتجعات بجلب أمتعة السياح الذين أنهوا إجازاتهم، من غرفهم وتجميعها بجانب مدخل الفندق أو المنتجع قبل الانطلاق إلى مطار شرم الشيخ للعودة إلى بلادهم، وهناك مخاوف من أن يكون أحد العمال قد قام بوضع عبوة ناسفة في أمتعة أحد المسافرين، إلا أن هذا الأمر يبقى في إطار الفرضيات حتى يثبت بالدليل القاطع أن الطائرة سقطت نتيجة لعبوة ناسفة أو ما شابه ذلك.