صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

30 مليار دولار حجم استثمارات الملكية الخاصة في المنطقة خلال 2006

دبي - مصطفى عبد العظيم:

قدر خبراء مشاركون في منتدى الشرق الأوسط للاستثمار في الملكية الخاصة الذي عقد مؤخراً في دبي حجم الاستثمارات في الملكية الخاصة في المنطقة خلال العام الماضي بنحو 30 مليار دولار تمثلت في عمليات استحواذ وشراء قامت بها شركات خليجية وصناديق ومؤسسات مالية متخصصة في هذا المجال·
وأكد خبراء في قطاع الاستثمارات المالية أن الاستثمارات في الملكية الخاصة سجلت معدلات نمو متسارعة في منطقة الشرق الأوسط خلال العام 2006 وسط توقعات بأن تحقق نموا كبيرا خلال العام 2007 يتراوح بين 10 و15% بسبب السيولة الكبيرة المتوفرة لدى بلدان المنطقة والتى تشير التوقعات إلى استمرار ارتفاع حجمها في ظل ارتفاع عائدات النفط· وقال سمير الأنصاري رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة دبي انترناشيونال كابيتال: ''إن منطقة الشرق الأوسط باتت تمثل جزءاً أساسياً من مستقبل نمو قطاع الملكية الخاصة العالمي، حيث أن هناك فرصاً واسعة للاستثمار نتيجة لارتفاع حجم الأعمال المملوكة لشركات الملكية الخاصة العالمية والتي تنشط بالتعاون مع المنطقة أو داخلها، إلى جانب النمو في عمليات الاستحواذ والاندماج بين الشركات الإقليمية والعالمية''·
وأشار الأنصاري إلى أن العديد من كبرى شركات الملكية الخاصة العالمية بدأت تبحث عن فرص استثمارية في الشرق الأوسط·
وأضاف الأنصاري أن النمو الاقتصادي واتساع رقعة الاستثمارات في المنطقة، ساهما في رفع مستوى الطلب على استثمارات الملكية الخاصة، ما أدى بدوره إلى خلق منصة حيوية لدبي انترناشيونال كابيتال للاستفادة من خبراتها الإقليمية والدولية المتفردة في قطاع استثمارات الملكية الخاصة الذي يشهد نموا متسارعاً في مختلف الأسواق الإقليمية والعالمية، لافتا الى أن التوقعات تشير إلى استمرار ارتفاع حجم السيولة في المنطقة في ظل ارتفاع عائدات النفط التي تقدر بـ2-3 تريليونات دولار، وبالتالي فإن هذه السيولة ستبحث عن مجالات للاستثمار، وسيكون قطاع الملكية الخاصة في أتم الاستعداد لاستقبالها·
وفي نفس الوقت، فقد ارتفع حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة في دول مجلس التعاون الخليجي ليتجاوز 20 مليار دولار في عام ،2005 مدعوماً بالتشريعات الحكومية، وسياسات الانفتاح على الاستثمارات الأجنبية، إلى جانب نمو نشاطات الخصخصة· كما واصل قطاع الملكية الخاصة نموه في المنطقة في ظل تحسن أداء الأسواق المالية وتأسيس مراكز مالية عالمية المستوى مثل مركز دبي المالي العالمي·
من جهته قال عادل طوبيا، الرئيس التنفيذي لصندوق تمويل الطاقة الخليجي إن الخصخصة وتحرير الأسواق والارتفاع المستمر في الطلب على الطاقة تمثل فرصاً كبيرة للاستثمار في الملكيات الخاصة بقطاع الطاقة في المنطقة، لافتا الى أن التغيرات التى تشهدها اسواق المنطقة حاليا تفتح أبواباً جديدة للاستثمار في مجال خدمات الإنتاج والتكرير والتوزيع والمعالجة والتخزين والتسويق، بالإضافة إلى قطاع الكهرباء والطاقة البديلة·
وأوضح أن الولايات المتحدة الأميركية، تلقت خلال العام الماضي 183 شركة من شركات قطاع الطاقة بنحو 1,8 مليار دولار على شكل استثمارات ملكية خاصة، وفقاً لتقرير موني تري 2007 والصادر عن شركة برايس ووترهاوس كوبرز، والجمعية الوطنية لتمويل المشروعات التجارية·
يذكر أن منتدى الشرق الأوسط للاستثمار في الملكية الخاصة استقطب نخبة من قيادات قطاع الملكية الخاصة من بينهم ديفيد روبنشتاين، الشريك المؤسس والمدير العام في مجموعة كارلايل، وعارف نقفي، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة أبراج كابيتال، وجوزيف ل رايس، مؤسس ورئيس مجالس إدارة عدة شركات منها كليتون ودوبلير ورايس·