الاقتصادي

استعراض «الرمل البلوري» في «أديبك»

أبوظبي (الاتحاد)

تستعرض شركة «ثري إم الخليج» خلال مشاركتها للمرة الأولى في «أديبك 2015» منتج الرمل البلوري الأحدث من نوعه، لتقليص الكثافة لعمليات الحفر في قاع الآبار، وذلك ضمن 30 حلاً مبتكراً تطرحهم الشركة بالمعرض لتعزز الإنتاجية في قطاع النفط والغاز وزيادة عمر الأصول المهمة وتوفر الحماية للأفراد والبيئة التي يعملون فيها، بحسب واجد عباس، رئيس وحدة النفط والغاز في شركة ثري إم الخليج.
وقال عباس لـ«الاتحاد» «إن منتج الرمل البلوري يجعل الأسمنت يطفو، بينما يلعب منتج شاشات الرمل السيراميك دوراً فاعلاً في التخفيف من مخاطر تآكل المعدات في عمليات الحفر في قاع الآبار».
وتابع «بهدف تشجيع التواصل والتفاعل المباشر مع العملاء الحاليين والمحتملين، سنقوم ببناء «لايف لاب – LifeLab»، وهو مركز خدمي تجريبي يقع ضمن جناح العرض الخاص بالشركة ويهدف إلى إتاحة الفرصة للزوار والحضور لاختبار وتجربة تكنولوجيات ومواد ثري إم».
وحول أثر التقنيات في قطاع النفط، قال عباس: «في ظل الظروف الراهنة التي يشهدها قطاع النفط، هناك المزيد من شركات النفط والغاز التي تبحث عن حلول من شأنها تحسين الإنتاجية وخفض تكاليف التشغيل».
وأكد أن شركات التكنولوجيا، تدرك حجم التحديات التي تواجه قطاع النفط في الوقت الراهن، ولهذا تتعاون عن كثب مع شركات النفط والغاز لمساعدتها في تحسين الإنتاجية ورفع الكفاءة وتساعد التكنولوجيا الحديثة والمنتجات المبتكرة الشركات في التغلب على أعقد وأصعب المهام ذات الصلة بهذا القطاع، بدءاً من أعمال التنقيب وصولاً إلى الإنتاج والتسويق.
وأشار إلى أن الشركة قامت بتأسيس وحدة حلول النفط والغاز في أبوظبي في سبتمبر من العام الماضي بهدف تأسيس وحدة متكاملة مرتكزة إلى العناية بالعملاء تلبي احتياجات قطاع النفط والغاز المزدهر في المنطقة.
وحققت وحدة حلول النفط والغاز في المنطقة نمواً يزيد عن 20% في المجالات الرئيسية لعملها، ويعود ذلك إلى تواجد الشركة على مقربة من عملائها من خلال مركز خدمي واحد يتعامل بشكل مباشر مع العملاء، بحسب عباس.
وأكد أن منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا هي واحدة من أهم المناطق التي تعنى بها شركة ثري إم الأم، وقد قمنا على مدى السنوات الماضية بضخ العديد من الاستثمارات في المنطقة لتعزيز تواجدنا فيها.
وقال «تعتبر منطقة مجلس التعاون الخليجي بالتحديد منطقة ذات أهمية خاصة وهدفنا أن يتجاوز نمونا فيها نسبة النمو الاقتصادي للمنطقة، وسوف نعلن قريباً عن بدء عمليات الإنشاء لأول معمل لنا في المنطقة والذي سيقع في الدمام في المملكة العربية السعودية».
وأضاف: منذ أكثر من 60 عاماً على تواجدنا في قطاع النفط والغاز، تمكنا من تكوين محفظة هائلة من الحلول التي تضم أكثر من 10 آلاف من المنتجات المستخدمة في مختلف القطاعات، والمصممة لحماية وزيادة عمر الأصول المهمة.