ثقافة

قراءة جديدة لـ«مريود» الطيب صالح

عصام أبو القاسم (الشارقة)

ضمن سلسلة نشرية جديدة وسمت بـ«لوامع»، صدر أخيراً عن دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة كتاب «اللغة الخفية في السرد» للناقد السوداني المقيم في الولايات المتحدة عبد اللطيف علي الفكي، والكتاب عبارة عن دراسة تأويلية حول رواية «مريود» للروائي السوداني الراحل للطيب صالح، ولكنه يتطرق إلى عدد من القضايا السردية إلى جانب موضوعه الأساس.
ويستفيد الكتاب من حقول معرفية عدة، تاريخية ونفسية ونقدية وفلسفية، ويقرأ بأدوات وعبر مداخل عدة، كل تفصيلة في رواية «مريود»، تاريخاً وتحليلاً وتأويلاً.
ينطلق مؤلف الكتاب من فرضية أن لكل عمل روائي رؤية علمية للأشياء ويختبر هذه الفرضية مستعينا بعشرات المصادر من المتن النقدي، قديماً وحديثاً.
ويقرأ المؤلف رواية «مريود» كنموذج تطبيقي ولكنه يوسع كتابه، في الجزء الأخير منه، على مقاربات شيقة في أحوال ثلاث شخصيات روائية من أعمال مختلفة تحت عنوان «خطاب العاشق».