صحيفة الاتحاد

الرياضي

الان ميشيل يحدد علاج الأهلي :التركيز على العوامل النفسية والبدنية والهروب من المؤخرة




محمد حمصي:

حدد الفرنسي الان ميشيل أطر العمل مع الفريق الأهلاوي وطرح عدة تصورات لانتقال الفريق من ''الوضع الحالي'' أشبه بروشتة علاج من أجل استعادة (الفرسان) مكانتهم الحقيقية في دوري الامارات، وأولى النقاط التي يراها ميشيل ضرورية في بداية رحلة العمل الطويلة التركيز على العاملين النفسي والبدني بهدف رفع معنويات اللاعبين والمعدل البدني، مرورا بالعامل المهاري والتكتيكي، قائلا إن القوة البدنية تعني فكرا قويا وتمنح اللاعبين الثقة بالنفس، لافتا الى أن الأهلي بحاجة الى عمل مهاري وبدني وتكتيكي للوصول الى النتائج المرجوة·
وأكد ميشيل أن مشكلة الأهلي مثل مشكلة أي فريق كبير يكسب بطولة ولم يتمكن من المحافظة على نفس المستوى مع العلم بأن الفريق حقق اللقب بعد 26 عاما، وعلى هذا الأساس فإنه سيركز على كيفية المحافظة على نفس المستوى، خاصة وأن النادي لديه كل مقومات النجاح، مستشهدا بأندية عالمية تواجه نفس الظروف مثل ريال مدريد الاسباني وبايرن ميونيخ الالماني، مؤكدا أن هذه الفرق تمر من وقت لآخر باختبارات صعبة وفكر جديد وعندما تتجاوز تلك الاختبارات تبقى افضل من السابق بكثير·
وتابع المدرب الفرنسي كلامه قائلا إن موضع الفريق في الجدول لا يليق به ولا بسمعته ولذلك سيسعى الى إخراجه من ''النصف الأخير'' في الترتيب ببذل أقصى الجهود في المباريات الثلاث القادمة والتي ستساهم في تحقيق الهدف الذي حدده، أي بوجود الفريق ضمن النصف الأول وليس الأخير كما يحدث حاليا·
وأكد ميشيل أن تحقيق هذه الخطوة سيساعدهم في احتلال مركز متقدم يكون منطلقا للعمل الصحيح الذي يبدأ في الموسم القادم·· كما أكد ميشيل أن الأهلي في أمس الحاجة للفوز·· فالانتصارات كفيلة بتصحيح المسار وخلق حالة نفسية مختلفة·
وتطرق المدرب الفرنسي للمباراة القادمة مع فريقه السابق دبي والمقررة غدا قائلا إنها ليست تحديا بالنسبة له بل هي خطوة مهمة في طريق (الفرسان) نظرا لوضعهم في الجدول وهو نفس المصير الذي يواجه دبي، مؤكدا على عمق العلاقات التي تربط بينه وبين ادارة نادي دبي واللاعبين، وأضاف ميشيل أن هذه المباراة للأهلي وليست له شخصيا وهذا ما سيركز عليه من أجل الخروج بنتيجة ايجابية·
عروض قطرية
وتناول ميشيل قصة تعاقده مع الأهلي بقوله إن الاتصالات معه بدأت قبل اسبوعين ولم يتردد في قبول العرض الأهلاوي لسببين: أولا لأنه سيشرف على فريق كبير يتمتع بسمعة طيبة· وثانيا لأنه يفضل الدوري الاماراتي والذي يعرف عنه الكثير من خلال تجربته السابقة مع أسود العوير·
وكشف ميشيل النقاب عن العروض الثلاثة القطرية التي تلقاها خلال وجــــوده في فرنسا من أندية الأهلي والوكـــــرة وأم صلال، آملا في نجاح تجربته الجديدة في ملاعب الامــــــــــــارات·
وحول رؤيته للمنافسة قال المدرب الفرنسي إن المنافسة على اللقب محصورة الآن بين الوصل والوحدة والجزيرة، والصورة لن تتضح إلا في الجولات الاخيرة، مؤكدا أن الأهلي يمثل الورقة الرابحة لفريقي الوصل والوحدة اللذين سيقابلانه في المرحلة القادمة، بحيث سيحدد فريقه مسار المنافسة على بطولة الدوري·