كرة قدم

الأجواء الإيجابية تسيطر على تدريبات «الأبيض» بعد «الخماسية المعنوية»

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

يلتحق اليوم سباعي الأهلي، ماجد حسن، إسماعيل الحمادي، حبيب الفردان، أحمد خليل، أحمد ديدا، عبدالعزيز هيكل، وليد عباس بمعسكر المنتخب الوطني الأول بالعاصمة أبوظبي، بعدما شاركوا أمام جوانزو الصيني مساء أمس، في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا، لتكتمل قائمة «الأبيض» التي تضم 24 لاعباً، استعداداً لمواجهة تيمور الشرقية مساء الخميس المقبل، وماليزيا 17 نوفمبر الجاري في الجولتين السابعة والثامنة لتصفيات «القارة الصفراء» المؤهلة إلى كأس العالم «روسيا 2018».
واستأنف المنتخب الوطني أمس تدريباته على ملعب الشعبة العسكرية، بعد أن حصل على راحة أمس الأول، عقب تغلبه على تركمانستان 5-1 ودياً باستاد محمد بن زايد مساء الخميس الماضي، وشهد مران أمس انضمام عمر عبدالرحمن صانع الألعاب، بعدما لعب مع العين أمام الشارقة في كأس الخليج العربي، بناء على اتفاق مسبق بين مهدي علي المدير الفني لـ«الأبيض» ونادي العين بأن يشارك «عموري» في المباراة، لأنه لن يكون ضمن تشكيلة المنتخب في لقاء تيمور الشرقية بالتصفيات بسبب الإيقاف.
واكتمال عقد اللاعبين، يمنح الجهاز الفني فرصة دخول مرحلة تطبيق الخطط التكتيكية لمواجهة تيمور الشرقية، والتي لا تحتمل سوى نتيجة الفوز، والحال ينطبق على الجولات المتبقية للتصفيات، وهو عنوان عريض رفعه مهدي علي منذ بدء التحضيرات، لأن «الأبيض» أصبح مطالباً بحصد 12 نقطة في المباريات المتبقية بالتصفيات لضمان التأهل، وقبل كل ذلك طي صفحة مباراة السعودية بالجولة الماضية، والتي خسرها «الأبيض» 1-2، حيث يشير جدول ترتيب المجموعة الأولى إلى تصدر «الأخضر» بـ 12 نقطة، فيما يحتل منتخبنا الوطني «الوصافة» برصيد 7 نقاط، يليهما فلسطين وله 5 نقاط، وماليزيا رابعاً «4 نقاط» وأخيراً تيمور الشرقية برصيد نقطتين، وينتظر أن تصل بعثة تيمور الشرقية إلى أبوظبي بعد غد، ويؤدي الضيوف أول تدريباتهم على ملعب الشهامة.
وانطلق تدريب «الأبيض» أمس في وقت مبكر خلافاً لما درجت عليه العادة في المرحلة التحضيرية الحالية، لإتاحة الفرصة أمام الجهاز الفني واللاعبين لمتابعة مباراة الأهلي وجوانزو بدوري أبطال آسيا، وغلفت التدريبات أجواء من الراحة الإيجابية التي ظهرت على اللاعبين، بعد النتيجة الكبيرة التي خرج بها «الأبيض» من تجربة تركمانستان، والتي لبت بشكل كبير تطلعات الجهاز الفني، عندما أسهمت في ارتفاع الروح المعنوية للاعبين، إلى جانب عودة الهجوم إلى حضوره القوى، خاصة علي مبخوت هداف آسيا الذي نجح في إحراز ثلاثة أهداف من أصل خمسة أتخم بها المنتخب شباك المنتخب الضيف.
على صعيد متصل، أكد عبيد سالم الشامسي نائب رئيس اتحاد الكرة، رئيس لجنتي المنتخبات والفنية، ضرورة دعم «الأبيض» في الفترة المقبلة، والتي تعتبر الأكثر أهمية في مسيرته بتصفيات كأس العالم، وقال: عودتنا الجماهير على دعم ومساندة المنتخب الوطني في الاستحقاقات كافة، لذلك ننتظر منها الوقوف بقوة إلى جانب «الأبيض» في المباراة المقبلة أمام تيمور الشرقية على استاد محمد بن زايد، لأن الحضور الكثيف والمؤازرة الجماهيرية الكبيرة تشد من أزر اللاعبين، وتزيد من عطائهم وحضورهم الفني في المباراة».
وشدد عبيد سالم الشامسي على أن فرصة المنتخب الوطني ما زالت قائمة في التأهل إلى الدور الأخير من التصفيات، في حين أن المباريات المقبلة تحتاج إلى تحقيق الفوز لضمان تحقيق هذا الهدف، بدءاً من لقاء تيمور الشرقية الخميس المقبل، مؤكداً في الوقت نفسه أهمية التجربة الودية التي خاضها المنتخب أمام تركمانستان، وكشفت عن أداء جيد ونتيجة طيبة، كما أن المواجهة بمثابة تجربة مفيدة للجهاز الفني الذي أشرك عدداً من العناصر الجديدة، إلى جانب علاج بعض الأخطاء التي رافقت أداء «الأبيض» في المباراة الماضية أمام السعودية بالتصفيات والارتقاء بالحضور الفني للاعبين.
وقال الشامسي «إيجابيات أخرى كشفت عنها المباراة، تمثلت في إثبات قدرة المنتخب على تقديم الأداء المطلوب، رغم غياب عدد لا بأس به من اللاعبين، في إشارة إلى سباعي الأهلي، وصانع الألعاب عمر عبدالرحمن، ونجحت الأسماء الجديدة التي خاضت ودية تركمانستان في التسجيل أو صناعة الأهداف، وهو ما يعتبر بمثابة إضافة قوية للمنتخب في مسيرته بالتصفيات.
وأعرب الشامسي عن أمنياته بأن يحقق «الأبيض» النتيجة المطلوبة منه أمام تيمور الشرقية، لافتاً إلى أن المباراة تحظى مثل جميع المباريات المتبقية بالتصفيات بأهمية كبيرة تتطلب حصد النقاط الثلاث.

تيمور الشرقية يقفز 8 مراكز
أبوظبي (الاتحاد)

تقدم منتخب تيمور الشرقية ثمانية مراكز على لائحة تصنيف «الفيفا» الذي صدر الخميس الماضي، وقفز إلى الـ 162 عالمياً بدلاً من المركز 180 في تصنيف الشهر الماضي.
وعانى «الأبيض» أمام تيمور الشرقية الذي يضم بين صفوفه عدداً كبيراً من اللاعبين البرازيليين المجنسين، عندما لعب معه في العاصمة الماليزية كوالالمبور 16 يونيو الماضي ضمن الجولة الأولى للتصفيات، قبل أن يفوز عليه بهدف عمر عبدالرحمن.

ستاد عمان جاهز لمباراة فلسطين والسعودية
أبوظبي (الاتحاد)

تسارعت وتيرة التحضيرات الأردنية لاستقبال مباراة فلسطين والسعودية في تصفيات كأس العالم، بعدما قرر «الفيفا» إقامة المباراة المهمة على ستاد عمان الدولي، وتفقد الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني الملعب أمس الأول، واطمأن بنفسه على سلامة أرضيته، ووجه بتوفير أعلى درجات الجاهزية والتنظيمية لاستضافة المباراة غداً إلى جانب مباراة فلسطين وماليزيا 12 نوفمبر الجاري.
وأدى هطول الأمطار بغزارة في الأردن إلى إغراق ستاد عمان بالمياه، قبل أن تتدخل الجهات لإصلاح الملعب وعلاج المشكلة بسرعة.
وعمل المجلس الأعلى للشباب على إزالة المخلفات من أرضية الملعب الذي أصبح جاهزاً لاستقبال المباراة المرتقبة بين المنتخبين الفلسطيني والسعودي، حيث من المنتظر أن تحظى المواجهة بمتابعة كبيرة من الجماهير الأردنية.

«الأخضر» يكتفي بمران وحيد
الرياض(د ب أ)

غادرت بعثة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم إلى العاصمة الأردنية عمّان مساء أمس، استعداداً لملاقاة فلسطين غداً ضمن التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019، ويجري الأخضر السعودي حصة تدريبية وحيدة اليوم على ستاد مدينة الملك حسين الرياضية بعمّان استعداداً للمباراة.
وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» قرر الأربعاء الماضي إقامة المباراة على أرض محايدة في التاسع من الشهر الجاري، ما اعتبره الاتحاد الفلسطيني قراراً ظالماً بحق الأسرة الرياضية الفلسطينية وبحق الملعب البيتي.
وأرجع «الفيفا» قراره إلى أسباب أمنية، في حين كان الاتحاد السعودي أعلن اعتذاره عن خوض المباراة في رام الله والتي كانت مقررة الخميس الماضي.