الإمارات

الرومي: الشيخة فاطمة أم للمرأة العربية



أبوظبي- ''وام'': رفعت معالي مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية رئيسة مجلس إدارة مؤسسة صندوق الزواج خالص التهاني وأطيب الأمنيات وأصدقها إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة منظمة المرأة العربية الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام وذلك بمناسبة عيد الأم·
وقالت معاليها في تصريح لها بمناسبة عيد الأم إن ما يضفي على هذه المناسبة السعيدة أهمية خاصة هو تزامنها مع رئاسة سمو الشيخة فاطمة لمنظمة المرأة العربية في دورتها الثالثة الممتدة من 2007 إلى 2009 وهي الرئاسة التي ستؤدي إلى تفعيل هذه المنظمة والارتقاء برسالتها وتمكينها من أداء دورها على أفضل نحو ممكن نظرا لما تتمتع به سموها من سمات قيادية وحكمة نادرة في ميدان العمل الأسري والاجتماعي·
إنجازات رائعة
وأكدت معالي مريم الرومي أن الرؤى المستقبلية لسمو الشيخة فاطمة ''أم الامارات'' وطموحها الذي لا يعرف حدودا، وجهود سموها المتواصلة والمخلصة من أجل النهوض بالمرأة العربية، وانحيازها المخلص والواعي إلى جانب قضاياها العادلة ودعمها وتشجيعها الكبيرين لها ودعواتها المتواصلة من أجل تطوير إمكانات المرأة العربية وتمكينها من أداء أدوارها كافة، جعل منها أما للمرأة العربية أينما كانت وحيثما وجدت سواء في الدول العربية الشقيقة أو في بلدان المهجر المختلفة·
وذكرت معاليها أن السمعة الطيبة والثقة الكبيرة التي تحظى بهما سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك تؤكد أن رئاسة سموها لمنظمة المرأة العربية ستنعكس إيجابا على أداء المنظمة كما ستساهم بشكل فاعل في تحقيق المزيد من الإنجازات الرائعة للمرأة العربية·
وأوضحت معاليها أن الدور الرائد الذي تقوم به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في دعم الأنشطة النسائية على الصعيدين المحلي والعربي أثمر عن تحقيق العديد من الإنجازات وساهم في زيادة وعي ابنة الإمارات وتعاظم دورها في المجتمع بشكل عام وداخل الأسرة بشكل خاص كما أدى إلى إعلاء مكانة المرأة العربية وإبراز مواهبها ورفع مستوى قدراتها وزيادة مساهمتها في عملية البناء والتقدم·
وقالت معالي مريم الرومي إن دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لمسيرة المرأة العربية ورعايتها لها انعكس إيجابا على أداء جميع المؤسسات التي تعنى بالمرأة في مختلف الدول العربية وترك بصماته الواضحة على أدائها من خلال حرص سموها على النهوض بالمرأة العربية روحيا وثقافيا واجتماعيا وبذلها كافة الجهود من أجل تمكينها من القيام بدورها في خدمة مجتمعاتها والدفاع عن حقوقها والنهوض بمسؤولياتها كاملة إلى جانب الرجل وفي مختلف مجالات التنمية·
زيارة المنظمة
وأوضحت معالي مريم الرومي التي ترافق سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ضمن وفد رفيع المستوى في زيارتها الحالية لمقر منظمة المرأة العربية في القاهرة أن زيارة سموها تأتي انطلاقا من حرص سموها البالغ على التعرف على طبيعة نشاط المنظمة ورغبة من سموها في مناقشة برامج وخطط منظمة المرأة العربية خلال المرحلة المقبلة التي ستشهد نقلة نوعية بإذن الله تعالى وانطلاقة واثقة ومتفردة في المجالات كافة·
وأبدت معاليها سعادتها بالانطباعات الرائعة والإيجابية التي تركتها زيارة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لمقر منظمة المرأة العربية في القاهرة وهي المنظمة التي حظيت بكامل بالدعم من قبل سموها ومنذ إنشائها·
من ناحية أخرى قدمت معالي مريم الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية بمناسبة عيد الأم التهنئة الصادقة إلى جميع الأمهات في العالم وخصت بالذكر الأم الإماراتية اعترافا برسالة الأمومة العظيمة ودلالاتها العميقة ومعانيها التي لا تستطيع اللغة لها وصفا·
ثقافة البر
أكدت معالي مريم الرومي أن ديننا الإسلامي الحنيف أنصف الأم أيما إنصاف وأنزلها المكانة التي تستحقها وهي المكانة التي لا ترتبط بيوم أو مناسبة بل تمتد لتشمل كافة تفاصيل أيامنا ومراحل حياتنا فالأم هي أجمل الكائنات وأنبلها وأرقها عاطفة وأسماها مكانة·
وقالت معالي مريم الرومي إن ''ثقافة البر'' بمفهومها الواسع والعميق هي الثقافة التي تحكم علاقاتنا بأمهاتنا وآبائنا وهي العلاقة التي لا ترتبط بمجرد يوم أو مناسبة بل تتغلغل في أرواحنا وتستوطن قلوبنا· مشيرة إلى أن عيد الأم يبقى مناسبة جميلة ولفتة حضارية ووسيلة من وسائل التعبير عن مكانة الأم في قلوبنا وعن حجم المحبة التي تفيض داخلنا تقديرا لدورها واعترافا بمكانتها واحتراما وإجلالا لتضحياتها وصبرها وأمومتها العظيمة· ''وام''