الإمارات

الموارد البشرية بالشارقة تعيِّن16 ألف باحث وباحثة عن عمل خلال عشر سنوات

الشارقة (وام) - حققت دائرة الموارد البشرية بالشارقة نقلة نوعية في مجال تشغيل المواطنين والمواطنات خلال عام 2012. فقد ساهمت الدائرة في توظيف 2122 مواطنا ومواطنة من بينهم 1080 باحثا عن عمل و1042 باحثة عن عمل، تم تشغيلهم في 208 جهات حكومية وخاصة استهدفتها الدائرة.
وحققت الدائرة منذ تأسيسها عام 2002 تطورا ملموسا حيث قامت عام 2011 بتعيين نحو 2006 باحثين وباحثات عن عمل وعام 2010 تم تعيين1200 باحث وباحثة عن عمل ليبلغ إجمالي عدد المعينين منذ نشأة الدائرة عام 2002 اي في خلال 10 سنوات أكثر من 16 ألف باحث وباحثة عن عمل في القطاعين العام والخاص.
وأشاد طارق سلطان بن خادم عضو المجلس التنفيذي رئيس دائرة الموارد البشرية بدعم ورعاية واهتمام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لتسخير كافة الجهود الرامية إلى استثمار الكوادر الوطنية وتعزيز مشاركتها في كافة القطاعات وتوظيف قدراتها التنافسية في سوق العمل باعتبارها الثروة الحقيقية لهذا الوطن ومحور التنمية الشاملة والمستدامة.
وأكد حرص سموه من خلال المتابعة المستمرة لخطط واستراتيجيات ومبادرات الدائرة لإعداد الكوادر المواطنة وتأهيلها للعمل في القطاعين العام والخاص وتوجيهات سموه بإيجاد الفرص الوظيفية لأبناء وبنات الوطن.
كما أكد الدور الهام الذي أسهم فيه المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة برئاسة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة من أجل تذليل جميع العقبات والمعوقات التي من شأنها إبطاء عملية التوظيف من خلال سن التشريعات والقوانين التي تواكب استراتيجيات التنمية الخاصة بالإمارة.
وأوضح أن الدائرة تعمل على مضاعفة جهودها لزيادة أعداد المعينين عام 2013.
وقال إن الدائرة طبقت نظام المقابلات الوظيفية خلال عام 2012 للشواغر الوظيفية المتاحة بدوائر وهيئات ومؤسسات حكومة الشارقة وذلك بتوجيهات من صاحب السمو حاكم الشارقة لتوظيف الكوادر الوطنية.
وأكد أن نظام «مقابلات التوظيف» في الدائرة يوفر للمتقدم الشفافية لمعرفة ماذا تم بخصوص طلبه والمقابلات التي تقدم لها والنتيجة التي حصل عليها عند دخول المقابلة المناسبة لمؤهلاته.
وقال إن الدائرة شاركت مختلف القطاعات بالدولة توفير فرص وظيفية لأبناء الوطن، وذلك من خلال فتح مجالات جديدة للتوظيف لتواكب التطور المحلي والعالمي وساهمت بإعداد وتأهيل هذه الكوادر الوطنية لإشغال الوظائف الحديثة في مركز الخدمات المتكاملة «تسهيل» بالشارقة وفروعها بالإمارة.
وأوضح أن مشاركة الدائرة في معارض التوظيف بجميع إمارات الدولة ساهم بشكل فعال في استقطاب عدد كبير من المؤسسات والشركات في قطاعات الأعمال المختلفة لتوظيف الخريجين الباحثين عن عمل.
وأضاف، إن الدائرة تنظم الملتقيات الشهرية للتوظيف ويتم من خلالها استقطاب الجهات بمختلف القطاعات، حيث تقوم هذه الجهات بعرض طبيعة عملها من حيث المهام والواجبات ونظام وأوقات العمل وحقوق الموظف من حيث الإجازات والراتب والترقيات ليتسنى للمرشحين للعمل لديها معرفة طبيعة الوظائف، ومن ثم اتخاذ قرارهم بالعمل بها تمهيدا لإجراء مقابلات وظيفية للراغبين.
وأوضح دور وجهود الدائرة في إعداد وتأهيل الكوادر الوطنية معرفيا ومهنيا وتمكينها للعمل في مختلف القطاعات سواء كانت حكومية أو خاصة حيث نفذت الدائرة 16 برنامجا تأهيليا وتأسيسيا متخصصا بمشاركة 527 باحثا وباحثة عن عمل.
وأكد أن الدائرة تولي اهتماما كبيرا بالتدريب الميداني حيث تم تدريب 92 باحثا عن عمل و852 باحثة عن عمل.