الرياضي

القاسمي «ثانياً» في أول أيام رالي عمان الدولي

أبوظبي (الاتحاد)

احتل الشيخ خالد بن فيصل القاسمي المركز الثاني في اليوم الأول لرالي عُمان الدولي مع ملاحه كريس باترسون على متن الـ DS 3 RRC بفارق 1:18.6 دقيقة عن المتصدر، في حين أنهى فريق أبوظبي للسباقات للسائقين الناشئين المكون من منصور بالهلي وخالد الكندي وسعيد بن طوق وألان هاريمان، السباق ضمن العشرة الأوائل في الترتيب العام المؤقت محتلين المركزين السابع والثامن على التوالي، والمركزين الأول والثاني في فئة الدفع الثنائي.
تألف اليوم الأول لرالي عُمان الدولي من 6 مراحل خاصة بالسرعة طولها 124.80 كلم، نجح خلالها الشيخ خالد القاسمي في تسجيل ثاني أسرع زمن في المرحلتين الثانية والسادسة، وثالث أسرع زمن في المراحل الثالثة، الرابعة، الخامسة والسابعة.
ومن جانبه قال الشيخ القاسمي: «لقد كان يوماً صعباً، فبالإضافة إلى أن الوقت لم يسعفنا لإجراء أي اختبارات قبل بداية الرالي، لم نكن نتوقع أنه سيكون بهذه الوعورة، المراحل أكثر قساوة من العام الماضي الأمر الذي لم يتناسب مع إعدادات التعليق والإطارات في سيارتين».
وكان الشيخ خالد القاسمي قد احتل المركز الثاني في استعراضية الرالي التي أقيمت على مسار حصوي، في وقت تأخر السائق الناشيء منصور بالهلي عندما علقت سيارته بالحاجز الترابي، حيث كان المسار زلقاً جداً في البداية، أما سعيد بن طوق، فسجل ثامن أسرع زمن إلا أنه نال غرامة جزائية قدرها 5 دقائق بسبب استبدال محركه بمحرك جديد، حيث تعطل المحرك القديم بعد الانتهاء من عمليات الفحص الفني للسيارة.
يذكر أن منصور بالهلي كان قد تقدم على زميله في معظم المراحل ولكنه نال غرامة زمنية بلغت 40 ثانية، بسبب تأخره في الخروج من منطقة الصيانة، بعدما اضطر إلى استبدال علبة التروس في سيارته، إلا أن الأمر لم يغير من النتيجة.