عربي ودولي

القوة الأفريقية تؤكد على تأمين الصومال



مقديشو - وكالات الأنباء: تعهد كانو بيتا نائب قائد القوات الافريقية في الصومال اعادة الاستقرار الى الصومال وخلق أجواء آمنة خاصة في العاصمة مقديشو وأوضح كانو ان القوات الافريقية ستستخدم القوة في حال تعرضها لاية مخاطر مشيرا الى أنها ستقوم بتأمين مقرات الحكومة الصومالية والمنظمات الاغاثية وكشف عن عمليات لتوفير الامن في العاصمة تقوم بها القوات الافريقية قريبا· وأضاف أن قوات الاتحاد الافريقي ستنتشر في جميع الاراضي الصومالية باستثناء جمهورية أرض الصومال التي اعلنت استقلالها من جانب واحد· مؤكدا أن قيادة القوات الافريقية مستقلة في تسيير شؤونها بالتنسيق مع قوات الحكومة الصومالية والاثيوبية المتحالفة معها· وتزامنت تصريحات بيتا مع وصول مفوض السلام والامن في الاتحاد الافريقي سعيد جينيت امس الى مقديشو في زيارة تستمر يوما واحدا لمناقشة نشر قوة حفظ السلام الافريقية·وتوجه جينيت والوفد المرافق له فور وصوله الى مطار مقديشو الى القصر الرئاسي حيث عقد عدة لقاءات مع الرئيس الصومالي عبدالله يوسف احمد ورئيس الوزراء علي محمد جيدي·
وانتشرت مجموعة من القوة الاوغندية التي تعد 1500 جندي والتي انهت انتشارها في مقديشو، انتشرت صبيحة أمس حول القصر الرئاسي مدعمة بعدة مدرعات لتشديد الحماية حول القصر·وقال النقيب بادي انكوندا الناطق باسم القوات الاوغندية لوكالة ''فرانس برس'' ''لقد عززنا امن الرئاسة وكل شيء يسير على ما يرام· من صلب مهامنا تأمين الحماية للمؤسسات الفيدرالية الانتقالية''· وعما اذا ما كانت الهجمات المتصاعدة التي جرح خلالها عدد من الجنود الاوغنديين ستؤثر على انتشار قوات السلام الافريقية اجابانكوندا ''لن نتراجع قيد انملة وعملياتنا ستتواصل كما هو مقرر لها''·
وبحسب حصيلة جديدة نقلا عن شهود عيان، فقد قتل ثلاثة اشخاص على الاقل بينهم طفلان، واصيب 12 اخرون بجروح في قصف استهدف مساء امس الاول ميناء مقديشو حيث يرتقب وصول سفن تحمل عتادا لقوة السلام الافريقية·
واعلن شاهد العيان محمد نور حسن ان ''المهاجمين اطلقوا عدة قذائف هاون سقطت قرب الميناء والمناطق المجاورة وردت القوات الحكومية على النار بعنف''·
من جهتها قالت سارة شيخ حسين ان ''قذيفة هاون اصابت منزلا مجاورا لها ما ادى الى مقتل امراة وابنتها في حي قريب من المرفأ واصابة اربعة اشخاص بجروح''·
كما افاد شاهد اخر من قرية هولواداغ المجاورة للعاصمة ان اربعة اشخاص سقطوا في ظروف مشابهة·
وتحل قوة السلام تدريجيا محل الجيش الاثيوبي الذي يدعم الحكومة الصومالية في سعيها الى ارساء الاستقرار في الصومال·، وبدأت تنتشر منذ السادس من مارس الجاري في مقديشو·
ومن جهة اخرى تحتجز الحكومة الصومالية أكثر من 200 متهم بالضلوع فى أعمال ارهابية فى سجون بالعاصمة مقديشو·
· وفي ذات السياق يصل الى مقديشو خلال الايام المقبلة وفد من البرلمان الكيني برئاسة رمضان كبجومبو لتفقد أحوال 17 كينيا قيل ان الحكومة الكينية سلمتهم الى الحكومة الصومالية لعلاقاتهم مع المحاكم الاسلامية·