عربي ودولي

حماس ترفض تعيين دحلان مستشاراً للأمن القومي



رام الله- تغريد سعادة والوكالات:
أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس امس مرسوماً رئاسياً يقضي بتعيين العميد عبد العزيز وادي مسؤولاً للقضاء العسكري· وكان العميد وادي قد شغل مؤخراً منصب مسير أعمال القضاء العسكري، بعد أن كان قاضيا ومدعيا عاما عسكريا سابقا·
وفي أول خطوة من نوعها وبعد الإعلان عن مرسوم رئاسي يقضي بإعادة تفعيل مجلس الامن القومي ، أعلنت قوات الامن الوطني امس، أنها قررت استدعاء جميع ضباط وأفراد قوات الامن الوطني المفرغين للتسجيل والالتحاق بهذه القوائم·
وقالت مصادر أمنية فلسطينية رفضت الكشف عن هويتها إن قوات الامن الفلسطينية المختلفة تشهد حركة غير مسبوقة ،من إعادة بناء وهيكلة الاجهزة الامنية وعقد دورات تدريبية متخصصة لأفراد وعناصر من قوى الامن المختلفة في داخل قطاع غزة وفي الخارج·
وقالت قوات الامن الوطني في بيان أرسل للصحافيين إن هذا القرار جاء بناء على تعليمات الرئيس عباس، القائد الاعلى للقوات المسلحة، بإعادة هيكلة قوات الامن الوطني وملحقاتها من الإدارات والمسميات المختلفة·
وطالب البيان جميع ضباط وأفراد الامن الوطني ذوي الرتب العسكرية المختلفة الحضور خلال أيام هذا الأسبوع الى مقرات قيادة قوات الامن الوطني التابعة للمنطقة الجنوبية (قطاع غزة)·
وكان محمد دحلان، الذي عينه الرئيس عباس في منصب أمين سر مجلس الامن القومي ومستشارا للرئيس لشؤون الامن القومي الليلة قبل الماضية، قد أعلن في وقت سابق، أن مجلس الامن القومي قد جاء ليكون مرجعية للمؤسسة الامنية الفلسطينية ويضع الخطط الامنية اللازمة ليعيد الاعتبار لهذه المؤسسة·
ونفت ''حماس''في بيان اصدرته امس، ما تردد في وسائل الإعلام حول التوافق بين الرئيس عباس وخالد مشعل رئيس مكتبها السياسي ، على أن يكون دحلان مستشارا للرئيس لشؤون الأمن القومي· وقالت الحركة في تصريح صحافي ''إن الحديث عن التوافق عار عن الصحة، وإن التوافق الذي حصل في مكة كان على رؤوس الأشهاد ،وهو العمل على تفعيل مجلس الأمن القومي وإعادة تشكيله بالتوافق، وهذا ما توافقت عليه حركتا ''فتح'' و''حماس'' في اجتماعات مكة، وأن كل ما يقال حول هذا الموضوع غير صحيح ولا أساس له''·
وطالبت حركة حماس الرئيس محمود عباس ''بتحكيم القانون الفلسطيني في أي قضية خلافية، وفقا لما جرى التوافق عليه''·
ورأت ''حماس'' أن قرار عباس بتعيين دحلان مستشارا له لشؤون الأمن القومي مخالف للقانون الفلسطيني''·
وقال الدكتور صلاح البردويل ممثل كتلة ''حماس'' فى تصريح أمس ''رغم احترامنا لقرار الرئيس ،إلا أننا لا نرحب باختيار محمد دحلان بالذات ،وهو شخصية ما تزال آثارها فى الساحة الفلسطينية والاقتتال الفلسطيني''·
وأوضح البردويل أنه ليس من حق دحلان أن يمارس وظيفتين إحداهما في التشريعي والاخرى تنفيذية أمنية· واضاف الناطق باسم كتلة ''حماس'' أن الكتلة ستقدم مذكرة قانونية مدعومة بالأدلة، الى الرئيس عباس من أجل أن يوقف قراراه· ويذكر أن دحلان كان رئيسا لجهاز الامن الوقائي في قطاع غزة ،في عهد الرئيس الراحل ياسر عرفات·