عربي ودولي

مقتل 7 جنود و25 حوثياً في صعدة



صنعاء - عادل الحبابي:
قالت مصادر عسكرية يمنية أمس إن 7 جنود و 25 متمردا من جماعة الحوثي قتلوا في معارك بمحافظة صعدة شمال اليمن حيث يخوض أعضاء جماعة شيعية محظورة معارك مع قوات الجيش والشرطة·ونقل موقع إلكتروني تديره وزارة الدفاع اليمنية عن مصادر عسكرية وصفها بـ''المطلعة'' قولها إن القتلى سقطوا عندما قصف الجيش مواقع في منطقتي دخش وبني معاذ الجبليتين في صعدة الواقعة على الحدود مع السعودية·
ولم يحدد التقرير تاريخ وقوع تلك الهجمات قائلا إن الجيش صادر أسلحة ومتفجرات في مواقع استعادها من أيدي المتمردين في مناطق الطلح وبني معاذ وآل ســـــالم وآل الصيفي بصعدة·
وذكرت صحيفة ''أخبار اليوم'' المقربة من قيادة الجيش في صعدة أن عدد القتلى في صفوف المتمردين خلال الاسبوع الماضي تجاوز 190 وأن 360 متمردا اعتقلوا خلال الفترة نفسها·
وتشهد صعدة مواجهات بين القوات الحكومية ومسلحين يتبعون زعيم التمرد الشيعي عبد الملك الحوثي منذ نهاية ديسمبر الماضي· ويتهم المسؤولون الجماعة بمحاولة قلب نظام الحكم وإقامة نظام ملكي في اليمن·
و كان مصدر عسكري يمني قد أعلن في السابع من الشهر الجاري أن الجيش اليمني قتل خـــلال الاسبوعين الماضيين 160 من أنصار الحوثي خلال مواجهات بصعدة·
من جهة اخرى رفضت محكمة امن الدولة اليمنية طلب محامي هيئة الدفاع الإفراج عن مجموعة مكونة من ستة وثلاثين شخصا تتهمهم السلطات اليمنية بالإرهاب من بينهم حسين الذرحاني والذي كان مرافقا شخصيا للمرشح الرئاسي فيصل بن شملان خلال الحملة الانتخابية الاخيرة·
وكلفت النيابة بمتــــابعة تقرير الطبيب الشرعي وإلزامها بالرد على دفاع هيئة الدفاع عن المتهمين وتمكين المتهمين ومحاميهم من تصوير ملف القضية وتمكين المحامين من الانفراد بموكليهم·
واقرت المحكمة في جلستها امس برئاسة القاضي رضوان النمر تأجيل الجلسة الى الاثنين بعد القادم لتمكين الادعاء من طرح أدلة الإثبات التي كان مقررا طرحها في جلسة الامس الا ان كثرة عدد هيئة الدفاع عن المتهمين الذين بلغ عددهم أكثر من عشرين محام وكثرة مرافعاتهم أضاع وقت الجلسة حيث طالبـــــت هيئة الدفاع من المحكمة عدم الالتفات للنيـــــابة العامة في هذه الجلسة لطرح أدلة الإثبـــــات ضد المتهمـــين وسرعة الإفــــــراج عن موكليهـم ودفعـــــوا ببطــــلان إجراءات القبض والتحــــقيق معهم إلا ان ممثل الادعاء خالد الماوري اعترض على طلب هيئة الدفاع بأنة طلب غير قانــــوني، وقال انهم ارادو من خلاله حجب الدليل المــادي ضد المتهمين الذين اشـــــتركوا في عصـــــابة مسلحة بهـدف القيام بأعمال إجرامية لإخلال الأمن وتعريض سلامة المجتمع ومنشـــــــآته للخطر، وقامو بتفجيرات في مصفاة الغاز الطبيعي بمحافظة مأرب وفي خزانات النفط بميناء الضبة بحضرموت نتج عنها مقتل احد الحراس وإلحاق إضرار مادية جسيمة بالمنشـأتين النفطيتين· ومن بين الذين تتم محاكمتهم 6 فارين من وجه العدالة·