الاقتصادي

تزايد مخاطر التهديد الإلكتروني وفيروسات الكمبيوتر



هانوفر (ألمانيا) د ب أ: يحذر الخبراء في معرض سيبيت وهو أكبر معرض تجاري سنوي في العالم للكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات من أن الحرب ضد فيروسات الكمبيوتر قد لا تكلل بالنصر بسبب اتساع نطاق هجمات العصابات الإجرامية وجماعات التجسس·
وقال خبير تأمين أجهزة الكمبيوتر الروسي يوجين كاسبرسكي في كلمة له بمعرض سيبيت الذي يقام في مدينة هانوفر الالمانية في الفترة بين 15 و21 الشهر الجاري: ''إذا استمر تطور البرامج الخبيثة بهذا المعدل، فإن صناع برامج مكافحة الفيروسات قد لا يتمكنون من الصمود أمام ذلك الهجوم''·
وتقدم شركة الخبير الروسي ''كاسبرسكي لاب'' على موقعها الالكتروني تحديثا كل دقيقة عند اكتشاف برامج خبيثة جديدة·
والبرامج الخبيثة هو مصطلح موسع يشمل الفيروسات ورسائل البريد الالكتروني غير المرغوب فيها وأنشطة التجسس الاخرى التي تهدف للاطلاع على البيانات الشخصية للمستخدم مثل كلمات المرور وبيانات بطاقات الائتمان·
وتقول شركة ''إف· سيكيور'' الفنلندية المنافسة إنها تتلقى من عملائها في بعض الايام على أجهزة الخادم الخاصة بها ما يصل إلى 40 ألف نسخة من الملفات التي يشتبه أنها تحتوي على مواد ضارة·
ويتساءل ميكو هيبونين مسئول الابحاث في شركة ''إف· سيكيور'': ''كيف يمكننا التعامل مع هذا الغزو؟''·
ودأب خبراء تأمين أجهزة الكمبيوتر خلال السنوات الماضية على التحذير من ألا أحد يضمن الوقاية الكاملة من البرامج الخبيثة، حتى إذا حاولت شركات برامج مكافحة الفيروسات طمأنة عملائها في إعلاناتها من أنهم يمكنهم أن يشعروا بالامان إذا اشتروا منتجاتها·
واتضح في معرض سيبيت وجود ثغرات في برامج شركتي ''كاسبرسكي'' و''إف· سيكيور'' وغيرهما من شركات برامج مكافحة الفيروسات·
ومن نقاط الضعف الاخرى سذاجة مستخدمي الكمبيوتر الذين يسعى القراصنة لتعلم سبل خداعهم بطرق ملتوية·