الإمارات

إعلان تقرير حالة البيئة الأول لأبوظبي غدا





أمجـد الحيـاري:

تطلق هيئة البيئة بأبوظبي يوم غد الاثنين في قصر الإمارات التقرير الأول لحالة البيئة في أبوظبي وهو التقرير الأول من نوعه في دولة الإمارات، والذي يعرض أحوال البيئة في الإمارة ضمن قطاعات الجغرافيا الطبيعية لإمارة أبوظبي، والبيئة البحرية والساحلية، والبيئات البرية وموارد الأرض، والتراث التاريخي والأثري، والموارد المائية، والتلوث وإدارة النفايات، التطورالاقتصادي والسكاني، والقوانين والسياسات البيئية والتاريخ والثقافة والتوعية البيئية·
ويتضمن برنامج إطلاق التقرير كلمة لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة هيئة البيئة بأبوظبي، ومن ثم عرض للمحاور الرئيسية لتقرير حالة البيئة ليصار بعدها إلى افتتاح تقرير حالة البيئة والبوابة الجغرافية المكانية على شبكة الإنترنت وموقع الصورالفضائية·
وفي اليوم الثاني لبرنامج الإطلاق ستكون هناك ورشة عمل تناقش الخلفية والرؤية الاستراتيجية لمبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية وعرض للتطور التاريخي للمبادرة وعرض آخر للتطور التاريخي لقاعدة البيانات البيئية، إضافة إلى مناقشة محور خاص حول التكامل بين مبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية وقاعدة البيانات، ومن ثم استعراض إنجازات مبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية وتقرير الوضع الراهن·
أما في اليوم الثالث للبرنامج، فسيكون هناك عرض تحليلي لبرنامج مبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية ''مواضع القوة والضعف والفرص والمخاطر''، ليصار بعدها إلى اقتراح البرامج الأساسية لاستمرار انطلاقة مبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية، ومناقشة المنطلقات المستقبلية للبرنامج·
وتتزامن مع فعاليات الورشة الأولى عقد ورشة عمل متخصصة حول دور الإعلام في نشر الوعي حول تقرير حالة البيئة بأبوظبي تتضمن عرضا للخلفية العامة، ومناقشة الاستراتجية الإعلامية لتقرير الحالة وطرح مفهوم العمل مع الإعلام واستعراض آفاق العمل المستقبلي المشترك·
ويعتبر التقرير من أهم مخرجات مبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية التي أطلقتها الدولة خلال مؤتمر القمة العالمي للتنمية المستدامة ،2002 فيما تم إعداد الأوراق البحثية من قبل عدد من المراكز والدوائر المختصة بالهيئة وفقاً لإطار موحد في الكتابة والتحليل والعرض، وبمشاركة الخبراء المختصين في المجالات المختلفة من المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص وجمعيات النفع العام·
ويأتي إعداد تقرير حالة البيئة في إمارة أبوظبي في إطار تنفيذ المشروع النموذجي الأول لمبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية في إمارة أبوظبي، حيث بدأت الهيئة خلال عام 2005 بالتعاون مع الجهات المعنية في الإمارة بإعداد التقرير وفقا للنهج التحليلي "DPSIR" الذي يتبعه برنامج الأمم المتحدة للبيئة والمتعلق بالتفاعل بين الإنسان والبيئة، والذي يقوم على أساس إطار الدوافع، والضغوط، والحالة، والتأثير والاستجابة·
نشر التقرير على موقع ''الهيئة
سيتم نشر التقرير باللغتين العربية والإنجليزية لصناع القرار والمهتمين من عامة الجمهور على الموقع الإلكتروني للهيئة www.ead.ae.
تجميع المعلومات المتوفرة
يشمل تقرير حالة البيئة تجميع ''المعلومات المتوفرة'' فيما يخص العناصر الأساسية للبيئة في صورة ''أوراق بحث قطاعية'' بيئية واقتصادية - اجتماعية، والتركيز على معالجة قضايا البيئة، وجمع معلومات أكثر تفصيلا في هذا المجال وتحليلها انطلاقا لإعداد تقرير حالة البيئة وأطلس بيئي مصور يعرض بالتفصيل أهم وأبرز القضايا البيئية بطريقة يمكن لغير المتخصصين فهمها بسهولة·
ورش عمل لمختلف القطاعات
نظمت هيئة البيئة أبوظبي، عدة ورش عمل للقطاعات البيئية المحددة تم خلالها استعراض المعلومات البيئية المتوفرة عن حالة كل قطاع من هذه القطاعات، كما اتفق على الإطار الموحد للكتابة والتحليل والعرض، وقد تم إعداد هذه الأوراق من قبل عدد من المراكز والدوائر المختصة بالهيئة وفقاً للمعيار المشترك، وبمشاركة الخبراء المختصين في المجالات المختلفة من المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص وجمعيات النفع العام·