الإمارات

هيئة الهلال الأحمر تقدم مساعدات عاجلة لضحايا فيضانات مالاوي




اختتم وفد هيئة الهلال الأحمر زيارته الإنسانية إلى جمهورية مالاوي والتي جاءت تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر والتي حملت معها مواد إغاثة تقدر بـ80 طنا من المساعدات الإنسانية لمساندة ضحايا الفيضانات في جمهورية مالاوي·
كان سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان قد أمر هيئة الهلال الأحمر بتلبية النداءات الإنسانية التي تلقتها الهيئة من الجهات المختصة في مالاوي والتنسيق معها لإيصال المساعدات إلى مستحقيها بالسرعة التي تتطلبها ظروفهم الراهنة·
وتعتبر هذه الرحلة هي الثانية ضمن الجسر الجوي الذي خصصته الهيئة للمتأثرين في ملاوي·
وتنفذ الهيئة حاليا برنامجا طموحا لمساندة المتضررين وتعزيز قدرتهم على مواجهة ظروف الكارثة الإنسانية التي تأثرت بها قطاعات واسعة من شعب مالاوي· وجاءت هذه التوجيهات بعد التقارير التي تلقتها الهيئة من الجهات المختصة في مالاوي تفيد بأن الارتفاع الكبير في مناسيب مياه الأمطار تسبب في إحداث أضرار كبيرة حيث غمرت المياه عددا من القرى والبلدات ودمرت المنازل والممتلكات وجرفت المحاصيل الزراعية وشردت السكان الذين يواجهون الآن ظروفا صعبة نتيجة لفداحة الكارثة·
وحملت الطائرة التي أرسلت الى مالاوي 40 طنا من المواد الطبية والغذائية والإيوائية تم تخصيصها بناء على الواقع الميداني والاحتياجات الفعلية للمتأثرين·
وفد الهيئة
وقد أرسلت هيئة الهلال الأحمر وفدا برئاسة خميس السويدي وعضوية الدكتور صالح الطائي مدير الإغاثة والطوارئ بالهيئة وعبد الصمد القحطاني وذلك لإيصال المساعدات إلى مستحقيها في المناطق المنكوبة والوقوف على ظروفهم الإنسانية ودراسة الأوضاع داخل الميدان والتعرف على المزيد من الاحتياجات التي ستوفرها الهيئة من خلال فعاليات البرنامج الإغاثي الذي سيتواصل للمنكوبين في مالاوي حتى تنجلي محنتهم وتتحسن أوضاعهم·
وعقد وفد الهلال الأحمر فور وصوله عدة لقاءات مع المسؤولين في مالاوى للاطلاع على الترتيبات الخاصة بتوزيع المواد الإغاثية على المحتاجين في أماكن إقامتهم بالتعاون مع الجهات المعنية ودراسة الأوضاع داخل الميدان والتعرف على المزيد من الاحتياجات التي ستوفرها الهيئة من خلال فعاليات البرنامج الإغاثي حيث ستتواصل تلك الجهود بفضل التجاوب المشرف والمستمر من المحسنين في الدولة لدعم البرامج الإنسانية التي تنفذها الهيئة سعيا لإعادة الأمل إلى المشردين والمتضررين في مالاوي·
مواد غذائية وطبية
وقد وزع وفد هيئة الهلال الأحمر خلال زيارته لمالاوي مواد غذائية وطبية وخياما وأدوية على المتضررين في منطقة متيندوا تحت إشراف مندوب من الاتحاد الدولي للصليب الأحمر ومتطوعين ومندوبين من الصليب الأحمر بمالاوي·
كما قام الوفد بزيارة مستشفى متيندوا العام وقدم وفد هيئة الهلال مساعدات طبية·
وأعرب الدكتور يسلم سهيل مدير المستشفى عن سعادته وهو يرى للمرة الأولى وفد هيئة إغاثية عربية في المنطقة يقدم المساعدات لمحتاجيها الذين يعيشون حياة صعبة· مؤكدا على أن هذه المساعدات تساهم في تخفيف العبء والمعاناة عن المتضررين·
وقدم الدكتور يسلم الشكر والتقدير إلى حكومة دولة الإمارات وكذلك تقدير أهالي المنطقة لهذه المكرمة التي تدخل السرور عليهم وتخفف المعاناة عن عدد كبير من المرضى·
مسجد متيندوا
ثم توقف الوفد عند مسجد قرية متيندوا وهو المسجد الوحيد الذي تقام فيه الصلاة في المنطقة التي تضم خمسة آلاف أسرة مسلمة حيث قام أحد المحسنين الذين شاهدوا مدى المأساة التي يتعرض لها الشعب المالاوي وهو سعادة عامر الفهيم عضو المجلس الوطني الاتحادي عضو غرفة تجارة وصناعة أبوظبي بصيانة وفرش المسجد· وناشد سكان منطقة متيندوا وفد هيئة الهلال الأحمر بمواصلة المساعدة حتى تنجلي عنهم المحنة·
وأهاب وفد هيئة الهلال الأحمر بأهل الخير والمحسنين في دولة الإمارات والعالم الإسلامي مد يد العون لأشقائهم المسلمين معربا عن سعادته بالوقوف إلى جانب المحتاجين·
تنسيق المساعدات
وبحث وفد هيئة الهلال الأحمر خلال تواجده بمالاوي مع معالي ريشارو مسويا وزير الدولة لشؤون الإغاثة والطوارئ عضو البرلمان بجمهورية مالاوي عملية تنسيق المساعدات الإنسانية للمتأثرين من الفيضانات التي تعرضت لها مالاوي مؤخرا· وعبرت معالي وزير الدولة لشؤون الإغاثة والطوارئ بجمهورية مالاوي عن شكرها وتقديرها لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر على الإغاثات الإنسانية التي وصلت إلى مناطق الفيضانات في شمال مالاوي مما كان له أكبر الأثر في نفوس الفقراء والمشردين ممن تأثروا بالفيضانات وساهمت في تخفيف المعاناة عنهم وتحسين ظروفهم الانسانية· وقالت الوزيرة إنها ستقوم بتوزيع هذه الأدوية والمعدات الطبية مباشرة على المستشفيات لتساهم في تخفيف المعاناة عن المرضى·
وأشادت بجهود هيئة الهلال الأحمر من خلال الفرق الطبية التي لديها كفريق القلب المفتوح وفريق جراحة العيون وفريق التطعيم ضد الأمراض والأوبئة، متمنية أن تزور هذه الفرق مالاوي ويتم الاستفادة من خدماتها والمساهمة في إنقاذ آلاف الأطفال والرجال والنساء الذين يصارعون الموت بسبب قلة الامكانيات الصحية·
التعرف على الاحتياجات
من جانبه قال الدكتور صالح الطائي إنه تم خلال الاجتماعات التعرف على جميع الاحتياجات المطلوبة في كل المجالات وسيتم نقلها الى المسؤولين لتوفير الدعم لهم بأسرع وقت ممكن خاصة أن مالاوي بلد يتمتع بطبيعة خلابة إلا أنها بين حين وآخر تتعرض لكوارث طبيعية منها الفيضانات والجفاف·
كما عقدت أمس جلسة مباحثات بين وفد دولة الامارات الذي يزور مالاوي حاليا برئاسة سعادة السفير محمد عبدالرحيم محمد عبدالجليل الوكيل المساعد لشؤون التعاون الدولي بوزارة الخارجية وعدد من المسؤولين بمالاوي·
واستعرض الجانبان آفاق التعاون القائم بين البلدين خصوصا على صعيد رجال الأعمال والمستثمرين في كل منهما·
كما تم تبادل وجهات النظر بشأن سبل تعزيز وتنمية التعاون في العديد من المجالات الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك·
وضم وفد الامارات كلا من سعادة عامر الفهيم عضو المجلس الوطني الاتحادي عضو مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وسعادة علي محمد بن ربيع مستشار بوزارة الخارجية وسعادة محمد سيف السويدي مدير العمليات بصندوق أبوظبي للتنمية وناصر سيف الريامي مدير قطاع التراخيص والتصنيف بهيئة أبوظبي للسياحة وفلاح الأحبابي مسؤول شؤون افريقيا بمكتب سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان·
توقيع مذكرة تفاهم بين البلدين
أكدت جويس باندا وزيرة الخارجية بمالاوي أهمية توقيع مذكرة تفاهم بين الإمارات ومالاوي والتي من شأنها فتح آفاق التعاون في كافة المجالات سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو إنسانية·
وأشادت بالتطور الكبير الذي شهدته دولة الإمارات في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها من المجالات· ووجهت الشكر والتقدير إلى حكومة وشعب دولة الإمارات على دعمها المتواصل للقضايا الإنسانية في القارة الأفريقية· وثمنت جهود هيئة الهلال الأحمر ومشاريعها الخيرية، معربة عن تقدير بلادها للبرامج والأنشطة الإنسانية التي تنفذها الهيئة على الساحة المالاوية وساهمت بشكل كبير في تحسين حياة المستضعفين وتعزيز قدرتهم على مواجهة ظروفهم الطارئة· وأبدت استعداد بلادها حكومة وشعبا لفتح جميع أبواب التعاون وتقديم التسهيلات اللازمة لكل الوفود القادمة من الامارات·
وتوجهت بالشكر لسعادة فلاح الأحبابي على جهوده الكبيرة في الأعمال الإنسانية على الساحة المالاوية ونقل الواقع المأساوي الذي تعيشه ودوره في تعزيز التعاون الاقتصادي والسياسي بين البلدين وتنظيم زيارات الوفود الرسمية بين البلدين·
من جانبه أكد سعادة السفير محمد عبدالرحيم محمد عبدالجليل أهمية تعزيز العلاقات القائمة بين البلدين، مشيرا إلى حرص القيادة في دولة الإمارات على تنمية وتطوير العلاقات بين البلدين في كافة المجالات بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' ومتابعة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية·
وأشار إلى أهمية الاستفادة من الفرص الحالية والمستقبلية التي يمكن لدولة الإمارات تقديمها لمالاوي في إطار التعاون وتعزيز العلاقات القائمة المشتركة· (وام)