الرياضي

حمدان بن مبارك يكرم العاملين والمتطوعين في خليجي 18



أمين الدوبلي:

نقل معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزيرالأشغال العامة، رئيس اللجنة العليا المنظمة لدورة الخليج الثامنة عشرة تحيات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبى نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة لكل العاملين والمتطوعين في '' خليجي 18 '' جاء ذلك خلال حفل التكريم الذي أقامته اللجنة العليا المنظمة ل ''خليجي 18 '' أمس بفندق شاطئ الراحة بأبوظبي بحضور معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان ومحمد خلفان الرميثي مدير الدورة ، وعبدالمحسن الدوسري رئيس لجنة الخدمات، ومحمد المحمود رئيس اللجنة الإعلامية، أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي·
وأكد معالي الشيخ حمدان بن مبارك أن المتطوعين وبشهادة الجميع كانوا واجهة مشرفة للحدث الخليجي الكبير، وخص معاليه بالذكر المتطوعات اللاتي انخرطن في العمل التطوعي لأول مرة، وقال: أفضل شيء لدى أي إنسان هو التطوع وعندما كنا نناقش موضوع العمل التطوعي فى اجتماع مجلس الوزراء بعد بطولة الخليج نقلت شهادتي للمجلس بأننا في دورة الخليج عندما طلبنا 300 متطوع تقدم لنا الآلاف وقمنا باختيار العدد الذي نريده من كفاءات كثيرة، وقام المتطوعون والمتطوعات بعمل رائع في دورة الخليج التي فزنا فيها بلقبين هما كأس البطولة والتنظيم الجيد والمشرف بشهادة الجميع، مشيرا إلى أنه برغم وجود بعض الانتقادات التي وجهت للتنظيم إلا أن كل المكالمات الخارجية التي تلقاها بعد الدورة قدمت لنا الشكر على التنظيم الناجح وأشادت بكافة الخدمات، ومن الطبيعي ان تكون هناك بعض الإنتقادات في حدث كبير مثل هذا الحدث الخليجي·
ثم ألقى محمد خلفان الرميثي كلمة أكد فيها أن العمل الأكبر كان يقع على عاتق المتطوعين، ولذلك فإن تكريمهم فى هذا اليوم واجب ولكن التكريم المعنوي هو الاهم بالنسبة لهم خاصة أنهم بذلوا جهدا كبيرا طوال أيام الدورة ومنهم من ترك وظيفته وتغيب عن أسرته على مدارأيام البطولة وقدموا جميعا أكثر مما كنا نتوقعه منهم، وأوضح أن الإمارات سباقة فى تقديم المتطوعين للعمل فى المناسبات الوطنية وتحرص دائما على الاعتماد على ابنائها لإكسابهم الخبرات اللازمة، وأوضح أنه على ثقة من أن عددا كبيرا من المتطوعين الذين عملوا بالدورة سيكون لهم شأن إداري كبير في المستقبل بعد هذا النجاح الكبير·
ثم قام الرميثي والدوسري والمحمود بتوزيع الشهادات على المكرمين وكان العدد الإجمالي الذين حضروا حفل التكريم 230 عاملا ومتطوعا بالدورة·
3 ملايين درهم قيمة المكافآت
بلغ إجمالي قيمة المكافآت التي تم توزيعها على اللجان العاملة بالدورة والمتطوعين 3 ملايين درهم تباينت بين 40 ألف درهم لكل رئيس لجنة و5 آلاف درهم لكل متطوع ومتطوعة·
ومن ناحية أخرى أكد عبدالمحسن الدوسري رئيس لجنة الخدمات بالدورة أن اللجنة المنظمة تفتخر بعمل كافة المتطوعين الذين قاموا بتأدية مهامهم بشكل احترافي بما جعلنا مطمئنين على قدرة الدولة على تنظيم الأحداث الكبرى، وقال إن هؤلاء المتطوعين لم يتم اختيارهم بعشوائية ولكننا اعتمدنا على سوابق خبرتهم، وتقدم الآلاف وكانت الكفاءة والخبرة هما معيارا الاختيار عندنا، وهم جميعا من خريجي الجامعات العليا والعاملين بقطاعات الدولة الحساسة وفي الأندية الرياضية بأقسام العلاقات العامة·