عربي ودولي

زعيم "إخوان" سوريا يدعو الأسد للتنحي

لندن - رويترز: دعا زعيم جماعة ''الإخوان المسلمين'' المحظورة في سوريا أمس الرئيس السوري بشار الأسد للتنحي والسماح بإجراء انتخابات حرة، قائلا إن المعارضة ستلجأ للعصيان المدني إذا لم تجر إصلاحات ديمقراطية في البلاد·
وقال علي البيانوني المقيم في المنفى لندن لرويترز في مقابلة ''سبع سنوات من حكم بشار كافية لكي يقدم استقالته ويتنحى عن السلطة ويفسح المجال لآخرين لتولي مسؤولية الرئاسة من خلال تنافس حقيقي وليس استفتاء''·
والبيانوني هو من مؤسسي اتحاد لحركات المعارضة معروف باسم جبهة الخلاص الوطني شكل العام الماضي ويضم أحزابا علمانية وقومية وليبرالية وكردية معارضة تهدف إلى الإطاحة بالأسد وإرساء دعائم الديمقراطية·
وقال البيانوني: ''قوى المعارضة تتحرك لممارسة الضغوط على النظام بدءا بالمظاهرات ثم العصيان المدني''·
وأضاف ''قد تكون هناك احتجاجات او امتناع عن دفع الضرائب أو مظاهرات· الخطوات ستتحدد في الوقت المناسب من خلال التشاور بين (أعضاء) قيادة المعارضة الموحدة''· وذكر أن أحزاب المعارضة ستقاطع الانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها الشهر المقبل والتي يعتبرها السوريون على نطاق واسع انتخابات ''صورية''·
وقال زعيم ''الإخوان المسلمين'' إن الدول الغربية ترتكب ''خطأ فادحا'' بإعادة الاتصالات مع الأسد·
وقال البيانوني ''عندما يحاول الاتحاد الأوروبي إنهاء العزلة المفروضة على النظام، فإن هذا يكون على حساب الشعب السوري، موقف الغرب من النظام السوري يتعارض مع مصالح الشعب السوري''·
وأضاف ''أعتقد أنهم يظنون أن النظام سيشارك في حل المشاكل في العراق ولبنان· نعتقد أن النظام هو جزء من المشكلة وليس جزءا من الحل''· ورفض البيانوني ذكر تفاصيل عن مدى الدعم الذي تلقاه الجماعة التي تعد أقدم حركة إسلامية سياسية في سوريا، خوفا على سلامة أنصارها·