عربي ودولي

الاحتلال يفتح تحقيقاً حول استخدام فلسطينيين دروعاً بشرية

القدس المحتلة - وكالات الأنباء: فتح الجيش الإسرائيلي تحقيقاً حول اتهامات باستخدام جنود إسرائيليين مدنيين فلسطينيين ''دروعا بشرية'' خلال عملية عسكرية في الضفة الغربية·
وذكر بيان للجيش الإسرائيلي أن ''النائب العام في الجيش أمر الشرطة العسكرية بالتحقيق بشأن اتهامات تفيد أن القوات الإسرائيلية قد تكون انتهكت قانون منع استخدام المدنيين الفلسطينيين خلال عملية في نابلس قبل أسبوعين''· وبثت القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي أمس الأول صوراً ظهر فيها جنود إسرائيليون يتقدمهم فتى فلسطيني خلال عملية اعتقال ناشطين فلسطينيين مطلوبين في منازلهم في نابلس قبل أسبوعين· وكانت المحكمة الإسرائيلية العليا أمرت في مرسوم منع اللجوء إلى هذه الطرق منعا باتا·