الرياضي

القادسية يواجه السالمية

سيكون القادسية صاحب المركز الرابع على المحك في المواجهة القوية أمام مضيفه السالمية المتصدر اليوم على استاد ثامر في أبرز مباريات المرحلة العاشرة من بطولة الكويت لكرة القدم· ويلعب اليوم ايضا، الكويت حامل اللقب والمشارك بالصدارة مع التضامن، وكاظمة الثالث مع الساحل، والعربي مع الفحيحيل·
في المباراة الاولى، يامل السالمية بالعودة الى نغمة الانتصارات بعد أن تعثر في المرحلة السابقة على ارضه بسقوطه في التعادل السلبي مع العربي المتدهور، واهدر نقطتين ثمينتين، وفوَّت على نفسه فرصة التربع على الصدارة منفرداً، وسمح للكويت بتقاسم ترتيب اللائحة معه (22 نقطة لكل منهما)، بيد أن السالمية يتقدم بفارق الاهداف·
وقد يجد السالمية الوقت ملائماً تماماً للانقضاض على القادسية وتجديد الفوز عليه كما فعل في مباراة الذهاب 4-3 ومتابعة خطواته بثبات نحو احراز اللقب، علما أن السالمية مدعو الى مواجهتين صعبتين امام مطارديه كاظمة والكويت في المرحلتين الثانية عشرة والثالثة عشرة على التوالي، ويعول السالمية على قائده المهاجم الدولي السابق بشار عبدالله الذي يقدم موسماً رائعاً مع فريقه وسجل اهدافاً حاسمة وضعته في صدارة ترتيب الهدافين مع مهاجم التضامن فهد الرشيدي برصيد 6 اهداف لكل منهما، إلى جانب البرازيلي سيرجيو، والعماني سلطان الطوقي لاعب القادسية السابق·
في المقابل، تبدو المباراة بالنسبة الى القادسية مسألة ''حياة او موت''، فالفريق يحتل المركز الرابع (12 نقطة)، ويملك مباراة مؤجلة من المرحلة الثامنة مع الساحل تقام 20 مارس الحالي، ولا مفر أمامه من الفوز للاحتفاظ بآماله الضئيلة في المنافسة على اللقب قبل اربع مراحل على انتهاء الدوري·
ويعاني القادسية من حالة من التخبط في أدائه انعكست سلباً على نتائجه فتعرض الى 3 هزائم آخرها امام كاظمة صفر-2 في المرحلة التاسعة، في مباراة شهدت احداث مؤسفة في نهايتها مما دفع إدارة نادي القادسية الى فرض عقوبات متفاوتة على لاعبيه المتسببين بها، فقرر ايقاف الحارس نواف الخالدي 4 مباريات، والمدافعين: نهير الشمري، وعلي النمش مباراتين، إضافة الى الظهير الايسر مساعد ندا مباراتين ايضا لتخلفه عن السفر مع الفريق الى الجزائر لخوض مباراته الاخيرة في دوري ابطال العرب مع أهلي بوعريريج (1-2)، كما يغيب نواف المطيري لطرده امام كاظمة·
ويعتمد القادسية على المهاجم بدر المطوع، والعماني فوزي بشير، والعاجي ابراهيما كيتا، وقد يدفع المدرب المحلي محمد ابراهيم بالمهاجم الشاب حمد العنزي بعد أن سجل 3 اهداف في مباراة منتخب الكويت الاولمبي امام نظيره البحريني (3-صفر) الاربعاء الماضي في التصفيات الاسيوية لاولمبياد بكين ،2008 ويخوض الكويت مباراة سهلة مع التضامن قبل الاخير وهو مؤهل لاضافة ثلاث نقاط جديدة والاستمرار في مطاردة السالمية على الصدارة، أو قد ينفرد بها في حال قدم له القادسية هدية غير متوقعة، فيما يلعب التضامن المباراة بمعنويات عالية بعد أن حقق فوزه الاول في المسابقة هذا الموسم·

وكان على الساحل 1-صفر في المرحلة الاخيرة، وهو يامل بفوز آخر يبعده عن المؤخرة· ويغيب عن الكويت المدافع سامر المرطة، والجناح الايسر وليد علي لايقافهما، فيما يعود الى صفوفه البحريني طلال يوسف بعد انتهاء إيقافه·
وبدوره، يلتقي كاظمة الثالث (20 نقطة) والمنتشي بفوزه على القادسية مع الساحل الاخير في مهمة سهلة ايضا للبقاء على مسافة قريبة من المتصدرين وتعزيز حظوظه في الصراع على اللقب، وربما يجد كاظمة نفسه على الصدارة في حال تعثر السالمية والكويت وفوزه هو بالنقاط الثلاث·
ويسعى العربي السادس الى فوزه الثاني في المسابقة على حساب ضيفه الفحيحيل الخامس والتقدم خطوة الى الامام والهروب من منطقة الخطر المهددة بالهبوط الى الدرجة الثانية، ويغيب عن العربي العماني طلال خلفان الموقوف·