الاقتصادي

برنت فوق 113 دولاراً قبل اجتماع مجلس الاحتياطي الأميركي

سنغافورة، لندن (رويترز) - استقر سعر خام مزيج برنت فوق 113 دولاراً للبرميل أمس، قبل اجتماع لجنة السياسة بمجلس الاحتياطي الاتحادي «البنك المركزي الأميركي»، وإعلان بيانات توظيف رئيسية في وقت لاحق من الأسبوع الجاري ستخضع لدراسة دقيقة يحثاً عن دلائل جديدة على تعافي أكبر مستهلك للنفط في العالم.
وتختتم لجنة السوق المفتوحة الاتحادية التي تحدد سياسات مجلس الاحتياطي الاتحادي اجتماعاً يستغرق يومين يوم الأربعاء. وكان المجلس قد قال الشهر الماضي إنه يتوقع الإبقاء على أسعار الفائدة قصيرة الأجل منخفضة بشكل استثنائي إلى أن يتراجع معدل البطالة إلى 6,5%.
ولكن من المرجح أن تظهر أرقام الوظائف في غير القطاع الزراعي التي تصدر يوم الجمعة بقاء معدل البطالة في يناير عند 7,8% في حين تم توفير 155 ألف فرصة عمل دون تغيير عن ديسمبر وذلك حسبما أشار اقتصاديون استطلعت «رويترز» آراءهم.
وقال كين هاسيجاوا مدير مبيعات السلع في مؤسسة نيوايدج اليابانية «ينتظر المتعاملون رؤية نتائج هذين الحدثين ومن غير المحتمل حدوث حركة كبيرة في أسعار النفط اليوم.»إذا أظهرا نتائج إيجابية فمن الممكن حينئذ أن يصل سعر خام غرب تكساس إلى 100 دولار يوم الجمعة، ولكن إذا كانت النتائج أسوأ من المتوقع فإن الهبوط سيكون محدوداً في نطاق سعر 94 دولارا للبرميل». وأضاف أن أسعار برنت قد تكون فيما بين 112 و117 دولارا للبرميل هذا الأسبوع. و
ارتفع برنت سنتين إلى 113,30 دولار للبرميل بحلول الساعة 0605 بتوقيت جرينتش. وارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف 22 سنتا إلى 96,10 دولار بعد مكاسب استمرت سبعة أسابيع متتالية وهي أطول موجة صعود منذ بداية 2009.
من ناحية أخرى، قال عبدالله البدري الأمين العام لمنظمة أوبك أمس، إن تحسن الاقتصاد العالمي يعني أن المنظمة ليست بحاجة لمزيد من الخفض في إنتاجها. وهبط إنتاج أوبك من النفط في ديسمبر لأدنى مستوياته في أكثر من عام مع خفض السعودية أكبر منتج في أوبك لإنتاجها.
وقال البدري للصحفيين في مؤتمر نفطي «هناك تحسن في الاقتصاد العالمي لكن بعض الدول مازالت تواجه صعوبات ..لا نريد خفض الإنتاج إذا كانت اقتصادات بعض الدول الكبيرة تعاني». إلى ذلك، توقع استطلاع أجرته «رويترز» لآراء محللين أن يسجل الخام الأميركي الخفيف أداء أفضل من مزيج برنت العام الجاري بفعل زيادة الإمدادات العالمية وتأثير حالة عدم اليقين الاقتصادي على خام القياس لبحر الشمال. وتوقع استطلاع «رويترز» الشهري لآراء 30 محللاً أن يبلغ متوسط سعر برنت 109,70 دولار للبرميل العام الجاري انخفاضا من 111,70 دولار العام الماضي.
ويتوقع المحللون أن يظل سعر الخام الأميركي الخفيف أقل من برنت ولكنه سيقلص الفجوة معه. ومن المتوقع أن يبلغ متوسط سعر الخام الأميركي 96,40 دولار للبرميل العام الحالي بارتفاع 2,50 دولار عن توقعات الشهر الماضي مقابل 94,15 دولار في المتوسط في العام الماضي.
وقال هانز فان كليف خبير الطاقة في ايه.بي.إن امرو: «من المنتظر أن يرتفع الطلب العالمي تدريجيا وسيتفق ذلك مع توقعاتنا للنمو الاقتصادي العالمي. وفي ضوء التوقعات بنمو الإمدادات العالمية بنفس الوتيرة أو أسرع فلن يكون ثمة تأثير على أسعار النفط (بل قد يكون سلبيا)». ويقول عدد من المحللين أن سوق النفط الأميركية قد تكون أقوى قليلاً من الأسواق أخرى لاسيما في بداية العام.