عربي ودولي

اشتباكات في غزة عقب مقتل مسؤول عسكري في حماس



غزة - وكالات الانباء: دمر انفجار منزلا والحق انفجار آخر اضرارا بمنزل آخر في قطاع غزة امس، في تجدد للاقتتال بين الفصائل الفلسطينية، عقب مقتل قائد عسكري في حركة ''حماس'' ·وقال سكان ان أعضاء من ''القوة التنفيذية'' التابعة لوزير الداخلية والموالية لـ''حماس'' قصفت منزلا بمقذوفات صاروخية قرب مدينة غزة في مكان غير بعيد من المكان الذي شهد الثلاثاء، مقتل قائد كبير بالجناح العسكري للحركة على أيدي مسلحين مجهولين·
وألقت ''حماس'' مسؤولية مقتل علاء الحداد (35 عاما) قائد ''كتائب عز الدين القسام'' الجناح العسكري للحركة في مدينة غزة ،على قوات أمن تابعة لحركة ''فتح'' التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس،بينما نفى مسؤول من ''فتح'' مسؤولية الحركة عن مقتل الحداد وقال انه نتج عن خصومة عشائرية·ونفى مسؤولية أي من أفراد أجهزة الأمن التابعين للحركة عن الحادث وقال ''جهاز الأمن الوقائي ورجاله غير متورطين على الاطلاق في الحادث المأساوي في غزة·
وقالت نعيمة خليفة مالكة المنزل الذي دمرته القوة التنفيذية ''نحن أبرياء'' وذكرت ان المسلحين المنافسين الذين نفذوا الهجوم لم يستخدموا منزلها·واستطرت في حسرة ''لم يتبق شيء حتى الملابس احترقت''·
وقالت مصادر أمنية ان مسلحين مجهولين هاجموا منزل العقيد ناصر ابو شاور مدير العمليات فى جهاز الامن الوطني الفلسطيني وسط مدينة غزة·واضافت المصادر ان الهجوم لم يسفر عن وقوع اصابات بين سكان المنزل·
وفي شمال غزة فجرت قنبلة قوية أمام منزل أحد مؤيدي ''فتح'' محدثة أضرارا لكنها لم توقع اصابات·وسد أفراد الاسرة الطرق القريبة احتجاجا على التفجير·
وقال ''أبو عبيدة'' المتحدث باسم ''كتائب القسام'' ان مسلحين من جهاز الأمن الوقائي الذي تهيمن عليه ''فتح'' فتحوا النار على سيارة قائد القسام ما أدى إلى مقتله·ووصف الحادث بأنه عمل خطير وإجرامي، وقال إن كتائب القسام لن تقف صامتة بينما يراق الدم الفلسطيني وستعاقب القتلة·
وقد قتل أكثر من 90 فلسطينيا في أعمال عنف فصائلية هدأت بالتوقيع على اتفاق في السعودية الشهر الماضي اتفقت خلاله ''فتح'' و''حماس'' على اقتسام السلطة·
وأعربت حركة ''الجهاد الاسلامي'' في فلسطين امس، عن قلقها إزاء تجدد الاقتتال وأعمال العنف في قطاع غزة ،داعية على لسان خضر حبيب قيادييها ،إلى الاسراع بإعلان تشكيل حكومة الوحدة الوطنية·
وقال حبيب في اتصال هاتفي بوكالة الانباء الالمانية ''صحيح أن الامور لم تتصاعد لان هناك جهودا حثيثة لاحتوائها ولكننا نشعر بالقلق لتجدد الاشتباكات وما أسفرت عنه من سقوط ضحايا ،ونحرص على عدم عودة الامور إلى الوراء خاصة وأننا على أعتاب مرحلة جديدة تشهد ميلاد حكومة وحدة وطنية''·