الإمارات

الإمارات والهند حفاوة وشراكة

تربط الإمارات بالهند، علاقات ومصالح وروابط متينة على كل المستويات، شعباً وحكومة، قديماً وحديثاً، بما يجعل ما بين البلدين شراكة استراتيجية، أساسها الاحترام والانفتاح والثقة، وأهدافها تعزيز الأمن والاستقرار والازدهار للجميع، في مواجهة تحديات ومتغيرات اقتصادية وسياسية وبيئية كثيرة تواجه المجتمع الدولي.
لقد نجحت الإمارات بسياستها الخارجية الخلاقة، في تشكيل شبكة واسعة من الروابط الاستراتيجية الوثيقة مع مختلف دول العالم، خاصة القوى الكبرى المؤثرة التي تتبنى قيم التسامح والانفتاح والاعتدال، ومن بينها الهند، بهدف تحقيق فوائد اقتصادية وسياسية وثقافية جمة، يستفيد منها الجميع.
في هذا السياق، تأتي الزيارة المهمة التي بدأها رئيس الوزراء الهندي ناريندا مودي للإمارات، والتي شهدت أمس توقيع اتفاقية «تاريخية» وأربع مذكرات تفاهم، في قطاعات عدة، فضلاً عن حضور الهند، ضيف شرف في القمة العالمية للحكومات التي تنطلق اليوم بدبي.
وتعكس الحفاوة البالغة التي شهدها استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، لرئيس الوزراء الهندي لدى وصوله أبوظبي، مدى تميز العلاقات المشتركة التي تطورت كثيراً منذ أن قام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بزيارتين لنيودلهي في فبراير 2016 ويناير 2017، حيث كان ضيف شرف الهند في احتفالاتها بيوم الجمهورية الـ68. وهي العلاقات التي ستشهد مزيداً من التطور في الفترة المقبلة.

الاتحاد