الاقتصادي

ملتقى بأبوظبي حول «تطوير النظم الكهربائية والطاقة المتجددة »

أبوظبي (الاتحاد) - نظمت اللجنة المحلية لتطوير أداء النظام الكهربائي والطاقة المتجددة التابعة للجنة الإقليمية لأنظمة الطاقة الكهربائية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمعروفة بـ «سيجري الخليج»، الملتقى الفني الثاني في أبوظبي، وذلك برعاية عبدالله سيف النعيمي مدير عام هيئة مياه وكهرباء أبوظبي رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للنقل والتحكم « ترانسكو».
وشهد الملتقى الفني، الذي استضافته شركة أبوظبي للنقل والتحكم « ترانسكو» التابعة لهيئة مياه وكهرباء أبوظبي، عدد من المدراء التنفيذيين في هيئة مياه و كهرباء أبوظبي ومعهد مصدر وعدد كبير من مهندسي الشبكات .
وعلى هامش الملتقى، أعلن عبدالله سيف النعيمي أن هيئة مياه وكهرباء أبوظبي ستنظم مؤتمر ومعرض كهرباء الخليج 2013، وذلك في نوفمبر 2013 في أبوظبي بالتعاون مع اللجنة الإقليمية لأنظمة الطاقة الكهربائية لدول مجلس التعاون الخليجي «سيجري الخليج»، حيث يقام هذا المؤتمر والمعرض سنوياً بالتداول بين دول الخليج، وتشارك فيه كل شركات الكهرباء في الخليج وكبار خبراء الصناعة والتكنولوجيا في العالم.
وبدأ الملتقى بكلمة ترحيبية لديفيد كوبستك المدير العام في شركة ابوظبي للنقل والتحكم «ترانسكو» ثم ألقى البروفيسور جيمس كيرتلى من معهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا محاضرة عن التحديات المستقبلية التي تواجه قطاع الطاقة وسبل مواجهتها.
وتطرق كيرتلي إلى البحث العالمي الذي أجراه معهد ماساشوستس بالولايات المتحدة حول مستقبل الشبكات وشرح في عشر نقاط التعريف للشبكات الذكية التي أصبحت حديث الساعة كما ناقش بشكل مفصل طرق الاستفادة من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح لمواجهة الطلب المتزايد على الكهرباء.
واختتم محاضرته القيمة بذكر أنماط ترشيد الاستهلاك المستقبلية وخلق آلية سعر متغيرة في مختلف فترات اليوم لتشجيع المستهلكين على تخفيض الاستهلاك في فترات الذروة.
بدوره، حاضر الدكتور هيدون جيونج من معهد الأبحاث الكوري عن المشروع المشترك مع معهد مصدر لبناء شبكات كهرباء ذكية في الجزر والمناطق النائية التي تكون معتمدة بشكل كامل على الطاقة المتجددة من شمس ورياح وتوفر مصدر مستمر وموثوق طوال اليوم مهما كانت الظروف الجوية، وأشار إلى أن العمل جارٍ لتطوير هذا النظام لجزيرة الفطيسي في أبوظبي كتجربة رائدة في الشرق الأوسط.
واختتم المحاضرات البروفيسور عمرو فريد من معهد مصدر لللأبحاث بمحاضرة ناقش فيها الشبكات الذكية وطرق تحقيقها في المستقبل.
وأشار إلى عدد من التحديات أهمها ضرورة وجود استراتيجية ورؤية شاملة لما يراد من التطبيقات الذكية قبل الاستثمار فيها وناقش بإسهاب التقرير العالمي لمعهد الهندسة الكهربائية والإلكترونية لمستقبل الشبكات الذكية والذي صدر حديثا بمشاركة مجموعة من الخبراء العالميين ليرسم خريطة طريق للجهات الراغبة في تطبيق الشبكات الذكية.
وأشاد المهندس سالم جريب الحارثي مدير إدارة الشبكات في شركة أبوظبي للنقل والتحكم «ترانسكو» رئيس مجموعة العمل الإماراتية لـ»سيجري الخليج» بالحضور والمحتوى الثري لمحاضرات الملتقى، حيث إنها تؤسس لرؤية أفضل لمستقبل الشبكات وإدراك أشمل للتحديات القادمة التي يجب الاستعداد لها والاستفادة من تجارب الدول الأخرى في شتى المجالات لتحقيق التنمية المستدامة وتقديم أفضل الخدمات للمستهلكين.