دنيا

«جوجل» تنفي اتهامات التجسس على مستخدمي متصفح سفاري

سفاري هو المتصفح الرسمي لشركة آبل (من المصدر)

سفاري هو المتصفح الرسمي لشركة آبل (من المصدر)

واشنطن (وكالات) - قدمت شركة “جوجل” الأميركية مؤخراً مذكرة قضائية تم الكشف عنها تطالب فيها بإسقاط التهم المنسوبة مؤخراً إليها بتتبع مستخدمي متصفح الإنترنت “سفاري” الخاص بشركة “آبل”. وكانت “آبل” بحسب «إيه أي تي الإخباري»، اتهمت جوجل في فبراير الماضي بتتبع مستخدمي متصفح “سفاري” لنشر إعلاناتها التجارية التي توافق اهتماماتهم أثناء تصفحهم شبكة الإنترنت.
وقضت محكمة فيدرالية أميركية على “جوجل” بغرامة قدرها 22.5 مليون دولار لما اعتبرته انتهاكاً لخصوصية مستخدمي “سفاري”. وقالت “جوجل” في دفاعها الجديد عن نفسها في تلك القضية إن الادعاء يفتقر إلى الأدلة، حيث إنها لم تتبع مستخدمي متصفح “سفاري” حرفياً وأنها لم تسبب أي أضرار لهم أو حتى تخترق خصوصيتهم بالتعرف على معلوماتهم. وأضافت الشركة الأميركية في مذكرة الدفاع عن نفسها أنها قامت باستخدام تقنية لسجلات التتبع “Cookies” عند إطلاق شبكة جوجل بلس في عام 2011 تتيح للمستخدمين مشاركة ما يفضلون عبر زر “1+” دون الكشف عن هويتهم، وأن هذه التقنية هي سبب ظهور إعلانات لمستخدمي “سفاري” على حسب اهتمامهم بعد استخدامهم مسبقاً لزر “1+”.
وأصبحت “جوجل” حالياً تقدم إعلانات للمستخدمين مناسبة لاهتماماتهم أكثر، وليست كالسابق بناء على محتوى صفحة الإنترنت التي تحتوي على كود الإعلان. وتأمل جوجل أن تقوم المحكمة بإسقاط التهم من عليها وبالتالي إسقاط الغرامة التي سبق ووصفتها الشركة الأميركية بالمبالغ فيها.