صحيفة الاتحاد

الإمارات

صفر.. البلاغات ضد مجهول بمركز شرطة حتا

خلال الزيارة التفقدية (من المصدر)

خلال الزيارة التفقدية (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

ثمن اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، الجهود التي يقوم بها مركز شرطة حتا في منطقة الاختصاص، حيث لم يسجل المركز أي قضية مجهولة في العام الماضي، وذلك نتيجة للبرامج الأمنية التي يطبقها في منطقة اختصاصه محققاً المركز الأول في الرضا الوظيفي وأعلى نسبة بمؤشر نبض السعادة خلال العام الماضي والتي وصلت إلى 99.8% مقابل 98.3 % في العام 2016.
ووجه القائد العام لشرطة دبي بضرورة تطوير الخدمات التقليدية إلى خدمات ذكية وتعزيز مبدأ الشراكة ومد جسور التواصل والثقة بين مختلف قطاعات وشرائح المجتمع والتركيز على أهمية الجودة في تقديم الخدمات.
جاء ذلك خلال زيارة تفقدية للقائد العام لشرطة دبي لمركز شرطة حتا، ضمن برنامج التفتيش السنوي على الإدارات العامة ومراكز الشرطة، رافقه خلالها اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، والعقيد مبارك الكتبي، مدير مركز شرطة حتا، والعقيد خالد سعيد بن سليمان، مدير إدارة الرقابة والتفتيش، والمقدم خميس المطوي، من إدارة الصيانة في الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات، والمقدم عبدالله راشد الهفيت نائب مدير مركز شرطة حتا، والمقدم صالح المرزوقي مدير مكتب مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، والرائد الدكتور عبدالرزاق المازمي، وعدد من الضباط.
وبدأ القائد العام لشرطة دبي جولته التفتيشية باستعراض حرس الشرف، والطابور العام، وآليات المركز، ثم بعد ذلك اطلع على إحصاءات قسم التسجيل الجنائي، حيث سجل المركز 171 بلاغاً في العام الماضي مقابل 169 بلاغاً في العام 2016.
وأكد أن على المركز إيجاد كل ما هو كفيل لإنجاح الفعاليات الوطنية والسياحية والرياضية، بالإضافة إلى تقديم خدمات مميزة للجمهور لإسعادهم ومناقشة المواضع التي تخدم المجتمع في مجلس خدمة الإحياء للرجال والنساء ورفع مستوى الأداء بما يضمن تحقيق الأهداف الموضوعة ضمن استراتيجية شرطة دبي، حيث قام المركز بتنظيم 46 نشاطا مجتمعيا على كافة المستويات. وأشاد القائد العام لشرطة دبي بحملة «لنعمل سويا على إسعادهم» الذي قدم باقة من البرامج الاجتماعية والمجتمعية لأهالي منطقة حتا.