الإمارات

«الوطني للتأهيل» يُصدر مجلة عالمية في علم الإدمان

أبوظبي (الاتحاد)- وقع المركز الوطني للتأهيل بأبوظبي مع منظمة “خطة كولُومبو”، وهي هيئة دولية متعددة الأطراف تعنى بالتطور الاجتماعي والاقتصادي، ممثلة باللجنة الاستشارية والتحريرية للمجلة العالمية المعنية باضطرابات تعاطي المواد المخدرة، اتفاقية لإصدار طبعة عربية من المجلة العلمية المهتمة بعلم النفس والإدمان.
جاء ذلك، خلال ورشة العمل التي استضافها المركز، بحضور ممثلي اللجنة الاستشارية والتحريرية من دول الإمارات، وأستراليا، وكوريا، وباكستان، وسريلانكا، وتايلاند، افتتحت بكلمة ألقاها الدكتور حمد الغافري مدير عام المركز الوطني للتأهيل، بتقديم نبذة عن المركز وأهم الإنجازات التي تم تحقيقها خلال الفترة الماضية، من خلال دعم وتوجيهات حكومة أبوظبي، وبجهد جميع العاملين بالمركز.
وأكد الغافري أن المركز الوطني للتأهيل يحرص على تقديم خدمات علاجية على مستوى عال من التميز، وعلى أسس علمية عالمية لجميع شرائح المجتمع المختلفة باختلاف فئاتهم العمرية المعرضة لخطر الإدمان، سواء من الذكور أو الإناث.
وأكد أهمية عقد اتفاقية التعاون لإصدار المجلة العلمية المهتمة بعلم النفس والإدمان والتي تعني باضطرابات تعاطي المواد المؤثرة على العقل، وذلك لتعزيز مكانة المركز كونه المرجع الرئيسي لمشكلة خفض الطلب على المخدرات والمؤثرات العقلية، مشيراً إلى أنها تعتبر أول مجلة متخصصة سيتم إصدارها باللغة العربية، بإشراف المركز الوطني للتأهيل، وتتضمن البحوث والدراسات والتي تهم المنطقة، وتركز على مشكلة الإدمان ومدى تأثيرها السلبي على المحيط الصحي، الاجتماعي، والاقتصادي، بوجود محكمين سيتولون إيجاز البحوث والدراسات من دولة الإمارات العربية المتحدة واستراليا ودول شرق آسيا.
ويقول الدكتور علي المرزوقي مدير إدارة الصحة العامة والبحوث، أن المركز يعمل على دعم الجهود المبذولة لتشجيع ودعم ونشر وتطوير أساليب التثقيف، للتخلص من مشكلة الإدمان، ومن هنا تأتي أهمية مبادرة إصدار المجلة، بإشراف المركز الوطني للتأهيل لتركز على البحث، وإيجاد افضل السبل للوقاية والعلاج من الإدمان، على أن يتم إصدار العدد الأول خلال العام الجاري.