الإمارات

«الكينوا» للتغلب على ملوحة مزارع الشارقة

 دائرة شؤون البلديات والزراعة بالشارقة باشرت زراعة نبات الكينوا (من المصدر)

دائرة شؤون البلديات والزراعة بالشارقة باشرت زراعة نبات الكينوا (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

باشرت دائرة شؤون البلديات والزراعة والثروة الحيوانية بالشارقة بالتعاون مع المركز الدولي للزراعة الملحية بزراعة نبات الكينوا المتأقلم مع ظروف المنطقة، الذي يتميز بغناه بالعناصر الغذائية في إطار تنمية الثروة الزراعية التي تتغلب على الملوحة في المزارع.
وتجري الدائرة من خلال فرق العمل على زيارة بعض مزارع المواطنين في منطقة الزبير بإمارة الشارقة وتقديم نبات الكينوا الذي يعد من النباتات الواعدة، ويعتبر نبات الكينوا من النباتات التي تتحمل الملوحة، وهو من النباتات ذات المردود الاقتصادي، حيث يتم استعمال ثمره كغذاء للإنسان وأوراقه كعلف للحيوانات.
وأكد سالم بن محمد النقبي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة دائرة شؤون البلديات والزراعة والثروة الحيوانية بالشارقة مواصلة الدائرة لسعيها ضمن سياساتها وأهدافها إلى تنمية جوانب الثروة الزراعية وزيادة محاصيل مزارع المواطنين.
وأشار النقبي إلى أن الدائرة تعمل وفق خطوات مدروسة بشأن تحقيق تلك الأهداف الاستراتيجية الوطنية من العمل على تحقيق تطلعات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، بتنمية الإنتاج الزراعي، إضافة إلى تنمية الثروة الحيوانية والمساهمة في تضافر الجهود نحو تحقيق الأمن الغذائي.
وأوضح أن الدائرة حريصة من خلال جهودها إلى المساهمة في تحقيق الأمن الغذائي خاصة بعد صدور القانون الجديد للدائرة الذي يعطي صلاحيات واسعة في مجال المساهمة في التنمية الزراعية والأمن الغذائي، وذلك من خلال تشجيع المزارعين بالاستمرار في مهنة الزراعة، لافتاً إلى أن الدائرة تخطط حالياً لاستصلاح المزارع المتضررة وزراعتها بنباتات تتحمل الملوحة وتعميم نشر هذه النباتات، وذلك لزيادة دخل المواطنين أصحاب المزارع وتوفير محاصيل للسوق المحلي.