الرياضي

ديربي 146 بين الإنتر وميلان في الدوري اليوم



إعداد-مكاوي الخليفة:

تتجه أنظار الملايين من عشاق كرة القدم في إيطاليا وأوروبا والعالم صوب استاد سان سيرو أو جيوسيبي مياتزا -كما يعرف أيضا- لمشاهدة إحدى أقوى مباريات الديربي في العالم بلقاء الجارين اللدودين الانتر وميلان في لقاء لا يقبل القسمة على اثنين في الأسبوع الثامن والعشرين من منافسة الدوري الإيطالي· وتقام المباراة عصرا بتوقيت إيطاليا أي الساعة السادسة مساء بتوقيت الإمارات، وهي المرة الأولى منذ 14 عاما التي تقام فيها مباراة الديربي عصرا، ووفقا لموقع الانتر الإلكتروني فإن آخر مرة أقيمت فيها مباراة الديربي بين الفريقين عصرا كانت في 7/11/·1993 وفي تلك المباراة فاز ميلان 2/1 وأحرز هدفي ميلان بانوتشي والفرنسي بابان، بينما أحرز هدف الانتر الهولندي دينيس بيركامب من ضربة جزاء·

تاريخ لقاءات الديربي
واليوم سوف تتوقف الحياة في مدينة ميلانو بل في إيطاليا برمتها ولا صوت يعلو فوق صوت الديربي· وقد انطلقت أول مباراة ديربي بين الفريقين في عام 1909 في مدينة شيازو الحدودية السويسرية في جبال الألب بعد أن انفصلت مجموعة من محبي نادي ميلان للكريكيت ليؤسسوا نادي الانتر· وقد أكمل الفريقان استعداداتهما للمباراة التي تترقبها جماهير الكرة في مدينة ميلانو وإيطاليا والعالم بفارغ الصبر وتنقسم المدينة ليلتها بين جماهير النيرازوري والروسونيري وتبدأ المناكفات حيث يعير جماهير الانتر محبي ميلان بهبوط فريقهم إلى الدرجة الثانية مرتين في تاريخه في عامي 1979 و،1981 بينما تركز جماهير ميلان على حقيقة أنهم صاحب الرصيد الأكبر من حالات الفوز في لقاءات الديربي· وقد أطلقت العديد من الألقاب والمسميات على هذا الديربي لعل أبرزها ديربي ''مادونيا'' نسبة للتمثال الذهبي الضخم للسيدة مريم العذراء في قمة كاتدرائية ميلانو، كما يطلق عليه أيضا ديربي ميلان· ولم تقتصر لقاءات الديربي بين الفريقين العملاقين على بطولة الدوري الإيطالي فحسب بل سبق أن التقيا من قبل في بطولة كأس إيطاليا وأيضا في منافسات الاتحاد الأوروبي· وجرى آخر وأحدث لقاء بينهما في الأسبوع التاسع من بطولة الدوري الإيطالي هذا الموسم وانتهى بفوز الانتر 4/3 بعد مباراة ماراثونية حافلة بالإثارة والتشويق وغزارة الأهداف التي بلغت سبعة في مجملها· وتشير إحصاءات موقع ويكيبيديا الالكتروني الى أن الفريقين التقيا من قبل 266 مرة في كافة المناسبات ويتفوق ميلان في عدد مرات الفوز برصيد 104 انتصارات منها 56 فوزا في بطولة الدوري، و9 انتصارات في بطولة كأس إيطاليا، ومرتان في دوري الأبطال الأوروبي بالإضافة إلى 37 فوزا في مناسبات أخرى، بينما فاز الانتر في 89 مباراة منها 59 مرة دوريا، و7 مرات في بطولة كأس إيطاليا، ولم يفز الانتر مطلقا على ميلان في دوري الأبطال الأوروبي، إلا أنه فاز 23 مرة في مناسبات أخرى· وتعادل الفريقان في 72 مباراة منها 52 مرة دوريا، و7 مرات في بطولة الكأس، ومرتان في دوري الأبطال الأوروبي وإحدى عشرة مرة في مناسبات مختلفة· ويتفوق ميلان أيضا في عدد الأهداف برصيد 423 هدفا مقابل 391 للانتر·
أما موقع الانتر فيشير إلى أن الفريقين التقيا دوريا 83 مرة من قبل على ملعب الانتر، فاز الانتر في 28 وتعادل في 28 وخسر 27 مرة أحرز خلالها 124 هدفا واستقبلت شباكه 119 هدفا خلال الفترة من 17 فبراير 1910 إلى 11 ديسمبر ·2006
أما موقع نادي ميلان الالكتروني فأشار إلى أن الفريقين التقيا دوريا 145 مرة من قبل، فاز ميلان في 45 مباراة وخسر 51 مرة وتعادلا 49 مرة· وفي المباريات التي استضافها الانتر على أرضه فاز ميلان في 22 مباراة، وخسر 23 وتعادلا 27 مرة من 72 مباراة· أما من ناحية الأهداف فقد أحرز ميلان 99 مقابل ·97 ويعتبر مالديني قائد ميلان أكثر اللاعبين مشاركة في مباريات الديربي برصيد 18 مباراة· ويشير موقع ميلان أيضا إلى أن شهر مارس شهد 19 مباراة ديربي سابقة انتهت 8 منها بالتعادل، وفاز ميلان في سبع والانتر في أربع مباريات· وكان آخر ديربي أقيم في مارس في موسم 1998/1999 وانتهى بالتعادل 2/·2
الإنتر
الانتر صاحب الأرض والجمهور يحتل الآن صدارة الترتيب في أسبوعه السابع والعشرين برصيد 70 نقطة بفارق ثلاثين نقطة عن ميلان، وأيضا بفارق 16 نقطة عن روما صاحب المركز الثاني ويكاد يكون قد حسم بطولة الدوري مبكرا وفي طريقه للفوز بها للمرة الثانية على التوالي بعد أن فاز بها الموسم الماضي قانونيا بعد سحب اللقب من يوفنتوس لتورطه في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات· ولم يذق الانتر طعم الهزيمة دوريا حتى الآن حيث فاز في 22 مباراة منها 17 متتالية محطما كافة الأرقام المحلية والأوربية، وتعادل في أربع وله 57 هدفا كأقوى هجوم، كما استقبلت شباكه 21 هدفا كثاني أقوى خط دفاع· وعلى الرغم من فوزه دوريا الأسبوع الماضي على ليفورنو 2/1 ويضع نصب عينيه ضرورة المحافظة على الصدارة وسجله الخالي من الهزائم وزيادة غلته من الانتصارات، إلا أن الانتر يسعى أيضا لمصالحة جماهيره بعد خروجه من بطولة دوري الأبطال الأوروبي الثلاثاء الماضي أمام فالنسيا الأسباني بفارق الأهداف بعد تعادلهما سلبيا في أسبانيا حيث كان الفريقان قد تعادلا 2/2 في سان سيرو قبل أسبوعين· وقد شهدت المباراة أحداثا مؤسفة عقب صافرة الحكم النهائية من عراك بين اللاعبين امتد حتى النفق المؤدي إلى غرف تبديل الملابس ويتوقع أن يصدر الاتحاد الأوروبي عقوبات رادعة ضد عدد من لاعبي الفريقين·
يعتبر هذا ثاني ديربي هذا الموسم بالنسبة لمهاجمي الانتر هيرنان كريسبو وزلاتان ابراهيموفيتش اللذين يعول عليهما مانشيني كثيرا في حسم اللقاء وتحقيق الفوز الثاني على ميلان على التوالي هذا الموسم· إلا أن كريسبو سبق أن شارك في عدد من مباريات الديربي السابقة خلال وجوده مع الانتر من قبل لعل أبرزها مباراتا ربع النهائي في دوري الأبطال الأوروبي· كما خاض كريسبو أيضا مباراة ديربي خلال وجوده في صفوف ميلان ضد فريقه الحالي الانتر· كما أنها أول مباراة ديربي للبرازيلي رونالدو ضد فريقه الأسبق الانتر· ويتوقع أن يخوض مانشيني اللقاء بنفس التشكيلة التي خاضت مباراة ليفورنو الأسبوع الماضي والتي ضمت كلا من البرازيلي خوليو سيزار في حراسة المرمي، والتر صموئيل، ماتيرازي، فابيو غروسو، لويس فيجو، ستانكوفيتش، سولاري، خوليو كروز، كريسبو وابراهيموفيتش، بورديسو، ماكسويل خافيير زانيتي، كوردوبا، سولاري وداكورت، بينما يغيب كل من باتريك فييرا وكامبياسو بداعي الإصابة، والبرازيلي مايكون للإيقاف·
ميلان
ميلان الفريق الضيف نجح في تقليص فارق النقاط الثماني المستقطعة منه كعقوبة بسبب تورطه في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات في الموسم الماضي، ويحتل الآن المركز السادس برصيد 40 نقطة جمعها من 13 فوزا و9 تعادلات و4 هزائم، وله 36 هدفا وعليه ·22 وقد واجه الفريق في البداية مشكلة في الوصول إلى شباك الخصم منذ رحيل هدافه أندريه شيفشنكو في الصيف الماضي إلى ستامفورد بريدج، ولم ينجح كل من فيليبو إنزاجي، وجيلاردينو والبديل البرازيلي ريكاردو اوليفيرا في سد الفراغ الهائل الذي تركه الأوكراني، إلا أنها انفرجت أخيرا بعد أن تخلص جيرالدينو من مشكلة العقم التهديفي الذي لازمه واستعاد حاسته في معانقة الشباك، كما تعززت صفوف الفريق مؤخرا بانتقال المهاجم البرازيلي الدولي رونالدو من ريال مدريد في يناير، وأيضا المدافع الإيطالي الدولي ماسيمو أودو من لاتسيو وحارس ميسينا السابق ستوراري، واكتملت خطوطه لحد كبير بعودة المصابين بما في ذلك الحارس البرازيلي ديدا باستثناء نيستا وسيرجينهو اللذين طال غيابهما·
ويدخل ميلان المباراة وهو منتش بفوزه العريض 3/1 على كييفو الأسبوع الماضي، ويطمح في مواصلة الانتصارات وإلحاق أول هزيمة بالانتر في دوري هذا الموسم والثأر لنفسه من خسارته في آخر مباراة دورية له أمام الانتر في الأسبوع التاسع من الموسم الحالي بنتيجة 3/·4 ويخوض ميلان المباراة بروح معنوية عالية وشهية مفتوحة بعد فوزه الثمين وبشق الأنفس في الزمن القاتل من المباراة بهدف نظيف على سيلتيك الاسكتلندي في مباراة الإياب في دوري الأبطال الأوروبي وصعوده لدور الثمانية حيث سيلتقي بايرن ميونيخ الألماني· ولا شك أن هذا الفوز سوف يمنحه دفعة معنوية قوية على عكس الانتر الذي خرج خالي الوفاض من دوري الأبطال· ويتوقع أن يلعب أنشيلوتي بنفس التشكيلة التي خاضت تلك المباراة وتضم ديدا، بونيرا، أودو، سيميتش، كالادز، يانكلوفيسكي، بروكي، بيرلو، سيدورف، جيلاردينو، اوليفيرا، انزاجي، غاتوسو بالإضافة إلى البرازيلي رونالدو الذي يخوض أول مباراة له أمام فريقه الأسبق الانتر منذ انتقاله منه إلى ريال مدريد·